طلقني زوجي وأنا لا أعلم

طلقني زوجي وأنا لا أعلم

  • 39894
  • 2018-02-02
  • 220
  • نورة

  • السلام عليكم \انا تطلقت من دون علمي ذهبت زيارة الى امي \واراد ان ابقى عندها ولاكنت اعلم ان نيته طلاق واولادي بقو معى جدتهم وامي بمنطقه بعيده \زعلت امي ورفضت اني ادخل عندها لانها عرفت بنية طليقي \ ورجعت للبيت اثناء الطريق نزل عند ابي وامي وابي منفصلين عن بعض نزلت عنده وانا لااريد لاني لااحبه وسلم ورقة الطلاق له وقال اني طلقتها وهي لاتعلم وذهب وانا في حيرة من امري طلبته ترجيته ان يرجع لي واني ندمانه ع غلطي عليه لاني كنت اغلط عليه وع اهله \وكان رده انه لايرديدني ولايشوف السعاده معي \بعد شهر بضغط من ابي لانه لايريد ان اذهب لاامي \اتصل ع اب طليقي وحاولو للصلح واكثر من اتصال اتصل الى ان واقفت لي امي ان تفتح لي وتستقبلني عندها ضغط والدي عليهم وجا طليقي وتكلم معه ان يصلحني وان اتغير معه واني مقصره معى امه وابوه واني لااكرم ضيوفه واشياء واسباب جدا تافه وانا وافقت ان اتغير لاجل اولادي لكن بعد يومين استخرت كثيرا ولم اشعر بالرااحه وان كل ماتذكر اني ارجع له احزن واتضايق لاني ساكنه معى اهله بنفس العمارة ولم اشعر معهم بالسعاده لانهم هم سبب تعاستي وسبب مشاكلي اريد حل محتارة اخاف ان ارجع ويذلني ويهيني ويرجع مثل ماكان في السابق اهمال وتقصير ولانخرج معى بعض اشياء كثيرة كنت لااحبها واخاف ان ارجع له ويحصل مثل اول واكثر
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-02-05

    أ. سلطان مسفر الصاعدي الحربي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مرحباً بك أختي الكريمة في موقع المستشار, شاكراً لك تواصلك وحسن ثقتك بنا.
    يظهر لي من خلال ما ذكرتي في الاستشارة التوجيهات التالية:
    أولاً: لا بد من قياس قرار الفراق من خلال عدة جوانب وما فيه من أضرار وما قد يحصل لك من راحة وقتيه, وهذه الجوانب متعددة: جانبك أنت وجانب الأولاد وجانب الوالدة والوالد, لأن القرار بالانفصال يحملهم كثيراً من المسؤولية, وخير من يقدر هذه التبعات هو الشخص المعايش للواقع.
    فالمطلوب هنا الجلوس في وقت ترتاحين فيه بعيداً عن الضغوط الاجتماعية والنفسية وفكري في كلا القرارين: إذا اخترت الفراق, ماذا سأحصل عليه من ايجابيات وسلبيات وما قد أواجه من مشاكل ومخاطر أو ما تتوفر لي من فرص أخرى, وهكذا بالنسبة للقرار الآخر.
    ثانياً: بالنسبة للاستخارة – وهي من الأمور المهمة جداً – يحسن التصرف فيها من خلال تنفيذ القرار الذي حصلت عليه من خلال طريقة الايجابيات والسلبيات السابقة, ولا يحسن قياس ذلك من خلال خواطر النفس أو من خلال الأحلام ونحوها, بل يعزم الشخص على ما تبينه له صوابه والله بتقديره السابق يسهل له ما يصلحه, ويبارك له فيه, وهو المراد من قولنا في الاستخارة: (إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه).
    ثالثاً: في حال قرار العودة, حاولي التودد للرجل وأهله, وابتعدي عن كل ما قد يسوئه وأهله, خاصة وأنت بينهم وزوجة ابنهم, فلهم عليك من الحقوق الكثيرة, ولا يعني ذلك هضم النفس وبخسها حقها, لكن من قدم الخير فلا يعدم الأجر من الله والإحسان من الخلق أو كلاهما وهو الغالب, ومن أراد الحقوق أدى الواجبات.
    رابعاً: استثمري ما ظهر لي من حسن العلاقة بين الوالد والزوج ووالد الزوج أيضاً, وذلك من خلال عدم اظهار عدم حب الأب للزوج أو والده, وأيضاً من خلال التعهد بزيارته والاتصال به, وكذلك من طرف عمك – والد زوجك-, تعهديهم بالزيارة والاتصال والدعوة, وكذلك بالنسبة لوالدتك ووالدة الزوج, لأنه هذه الأطراف لها تأثير واضح في حياتك الزوجية كما هو الحال الغالب في ظل نظامنا الاجتماعي الجيد – ولله الحمد -.
    خامساً: للرجعة أمور شرعية ونظامية يجب مراعاتها وتبحث في مظانها, ويحسن الإشهاد على الرجعة من خلال والدك ووالد الزوج, وهذا أمر ظاهر التحقق لكن أردت التأكيد عليه لأهميته.
    وفي الختام اتمنى لك التوفيق والسداد في اختيارك وقرارك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات