سأكون مثلها يوما ما !

سأكون مثلها يوما ما !

  • 39893
  • 2018-02-02
  • 158
  • مي

  • انا طالبة بالمرحلة الثانوية حينما كنت في المرحلة المتوسطة رأيت المرشدة لأول مرة ويوما بعد يوم اصبحت اتحدث معها حول مشاكلي النفسية كانت تحتويني وتقدم المساعدة لي كثيرا منذ ان دخلت للمتوسطة احببت الكتابة بدأت اكتب مذكراتي كنت اكتب كل يوم بلا ملل لأنني استمتع حينما اكتب تفاصيل يومي معها او مع زميلاتي ومعلماتي والآن انا بالثانوي اصبحت اكتب الشعر والخواطر قررت ان انشر كتاب روايتي لكن لم يتم قبلها حزنت لاني حينما كنت اكتبها كنت فرحة ربنا خففت من الالم الذي اشعر به بقلبي الان لدي حلم كبير ارغب ان اكون مرشدة طلابية لأنني احببت هذه المهنة الان وانا في عمــري 18 اقول دائما بأنني سأفهم طالباتي وأساعدهم حتى وان اضطر الامر ان افعل المستحيل لدي مرشدة بالثانوي لم أتقبلها رغم انها فعلت الكثير لتكسبني لكنني لا أريدها لبعض المشاكل لأنها قد تضغط علي وتتحدث معي بأمور لا أريد التحدث عنها كانني احب مرشدتي السابقة حب في الله هي رأت انني احبها والعياذ بالله حب وتعلق وهيام ولكنني احبها حب صادق فهي تعيني وتذكرني بالله اتفائل دائما ان اكون مرشدة احيانا وانا واقفة بساحة المدرسة أعيش دور المرشدة وأتأمل بالطالبات وابتسم في وجوههم لاني احب هذا الشُعور قررت ان ادخل تخصص علم نفس حتى أن اصل الى ان اكون مرشدة في الأسبوع الماضي ذهبت لأسلم على مرشدتي في المتوسطة واسال عنها حينما دخلت للمتوسط شعرت بالحزن لفقدها لاتتي اشتاق لها وتذكرت مل شيء حدث فيها من ايام جميلة ورائعة أفتقدها اليوم فأنا متفوقة بدراستي جدا ودائما مرشدتي في المتوسطة اقول لامي بأنني قوية حتى هذه المرشدة بالثانوي قالت لها بأنني قوية ولا اعلم كيف احب ان اظهر للآخرين انني قوية وإنني صامدة لاتهزمني الظروف حينما رايتها وجلست معها وقامت بنصحي شعرت لأول مرة باهمية كلامها لأنني قبل ذلك كنت لا استمع لنصائحها اما الان استمع لها واعمل بها لم ارى مثل هذه المرشدة بحياتي لانها علمتني الإخلاص بالعمل والثقة بالنفس الان بالثانوي احيانا أشارك في النشاط المدرسي واخرج امام الجميع وأتحدث عن أمور عدة ك طموحي بالحياة وحبي للكتابة والجميع من معلماتي ومدرستي يشجعوني ف حين يناظروني قادمة يلقبوني بالكتابة وهذا امر يسعدني المرشدة الان لا اهتم لها ولا اعتبرها موجودة رغم اهتمامها بي لاني فقط اتعلَّم من المواقف حتى أستفيد من هذه المواقف بحياتي العملية مستقبلا لكن احيانا امر بفترة نفسية صعبة جدا لا اعلم لماا احيانا ابكي او احزن لدي اخت صغيرة و3 من الاخوان ولكن اخواني لايهتمون بي ولا يهمني الامر لأنني برغم ذلك اعتدت ولست بحاجة لهم ابي وامي ارى احيانا انهم يشجعوني كثيرا وأحيانا يحطموني تعرضت منذ الصغر للتحرش من قبل احد محارمي (خالي) والآن انا لا ارغب بالزواج مستقبلا ليس بسبب ماحدث لكنني ارغب في ان اثبت نفسي ولكن أعلي يجبروني وخصوصا اخوتي وانا لا رغب وهذا الامر يتعبني كثيرا ولا أستطيع تحمله لاتتي ارغب في تكريس حياتي لعملي ولاهتم بأمي وابي أعلم بان الزواج سنة الحياة ولكنني لا ارغب ماذا افعل ؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-02-20

    أ. خلود أحمد الجريان

    ابنتي الكريمة/مي
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    نرحب بك في موقع المستشار و يسعدنا تواصلك معنا.
    إن الشعور بالمشكلة هو أول خطوات الحل و اكتشافك لأهمية ذاتك و إثباتها في هذه المرحلة أمر طبيعي لكن ينبغي أن يكون بعيدا عن الضغوطات النفسية و النظرات التشاؤمية التي تفقدك الاحساس بمن حولك و أهمهم أسرتك . فأنت عندما تفرضين ذاتك قهرا في بيتك أو مدرستك أو مجتمعك أو تسعين لتقليد الشخصيات التي ترينها بمنظورك أنها عظيمة و ناجحة تخلقين نوعا من الصدامات تدخلك في دوامة الاضطرابات النفسية و الانعزال و الوحدة الاجتماعية و هذا واضح في رسالتك(لا اهتم لامر امي و ابي ..لا ارغب في الزواج..)
    ابنتي..
    إن معرفة الذات و قبولها بشكل إيجابي أمر ضروري و هام لبناء حياتك ، استغلي قدرتك على الكتابة في إظهار تلك الجوانب و تحقيقها.
    انت بحاجة إلى مد جسور من الصداقة و الإحتواء داخل الأسرة حتى تصلي للنضج الكامل و اسعي دائما لإرضاء والديك لأنهما سبب سعادتك في الدنيا و الآخرة.
    اهتمي بدراستك و اختاري المجال الذي تبدعين فيه .
    لا تجعلي من الأحداث السيئة عثرة في طريقك أو سببا في تغيير نظرتك نحو الآخرين .
    أسأل الله أن يبارك فيك و يثبتك على الحق و يشرح صدرك إلى ما هو خير و أن يوفقك إلى عمل تخدمين به دينك و يعينك على أمر دنياك و أن تصبحي ممن لهم شأن في مجتمعهم.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات