ال لامبالة والعزلة

ال لامبالة والعزلة

  • 39857
  • 2018-01-27
  • 426
  • ياسمين

  • سلام عليكم \انا فتاة في 22 من عمر ، لدي لا مبالة عامة وبرود كبيير في مشاعر ، ورغبة في انعزال وتفضيل انشطة فردية \مايدعوني لاستشارة هو سماع نقد على تصرفاتي اضافة لانني رغم علاقاتي عديدة الاانني افضل بقء منعزلة واعتبر شخصيتي كنوع من تفرد واختلاف \في حقيقة لاحظت انني امتح اخرين واحيهم لكنني افضل في نهاية انعزال كما انشعوري داخلي في غربة وبعد العام \عانيت امورعديدة في طفولة وتخلصت منها وبداتاصبخ اجتماعية واشعربشكل شبه طبيعي ، لكنني خلال سنة كانت صعبة عدت لاسوء ما كنت\اشعر بغضب شديد عادة وارتاح في انعزال \رغم محبتي وتقديري لعدد كبير مناشخاص ومحاولة تواصل الدائم معهم الا انني غالبا احافظ على علاقات من مبدا صلة رحم واحترام وعلاقات عميقة تتصف في هوء والبعد \افضل كتمان وانعزال واعتماد على عقل وحس \اواجه نقد دائما بسبب برودي وانعزالي واللامبالة\ونقد ومدح لدي واحد لكنني لا ارغب في كسب اثم بسبب افعالي\يصفني عديد بالغرور وانانية \\بدات اشعر مؤخرا بالانزعاج شديد من حديث او اجتماعات مع اي احد\حتى ان غضب ينتابني احيانا لانني بين ناس \\\اصبحت غيرمباليةلرضا او قبول ا حتى غضب احد مني ، متجاهلة امور ومحاولةايجاد اسرع حل رغبة بالبعد \\الا انني بطبيعتي اساعد بقدر ما استطيع\لكنني غبية تماما باي مساعدات عاطفية \\كما انني انزعج من اختراق اي احد اموري شخصية وعادة يكون رد فعلي قوي لمن يسالني امور شخصية \هل هذا اضطراب شخصي ام مشكلة نفسية؟؟\هل يتوجب علي بحث وتغير وتوافق مع بشر؟\\انني افكر واتخيل غالبا واعيش على افكاري وخيالاتي ولا اجيد سوى تفكير \\شكرا واعتذر للاطالة
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-28

    أ.د. سامر جميل رضوان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في الرسالة تذكرين أنك تحبين الانفراد والعزلة أكثر من أن تكوني بين الناس. وتنزعجين من وجودك بينهم. ويعتقد الآخرون أنك أنانية ومغرورة وتعيشين صراع بين رغبتك بالابتعاد عن الآخرين وبين وجوب أن تكوني بينهم. وعندما تكونين لوحدك تخشين من أن يتم وصفك بالانعزالية أو من أنك مصابة باضطراب ما، وإذا كنت بين الناس، تشعرين بالضيق ولا تتحملين وجودك بينهم، وتكون ردودك قاسية أحياناً وعصبية. ولا تحبين أن يتدخل أي شخص في خصوصياتك الشخصية.
    بعض الناس يفضلون أن يكونوا لوحدهم أكثر مما أن يكونوا بين الآخرين. إلا أنهم في الوقت نفسه لا ينفرون من الوجود مع الآخرين ولا يضايقهم ذلك. وبعضهم العكس يفضل الوجود بين الناس ولا يفضل البقاء وحده كثيراً.
    في بعض الأحيان يحتاج الإنسان للعزلة ليتأمل مع نفسه أو لينجز أمور لا يمكن إنجازها بين الآخرين وهي ظاهرة صحية.
    بعض لأشخاص لديهم نوع من القلق والخوف من الوجود بين الآخرين ويخشون من انتقاد الاخرين لهم أو من تقييمهم فيتجنبون الناس لهذه الأسباب.
    بعض الأشخاص يشعرون أن آرائهم غير متوافقة مع آراء وأفكار الآخرين ولا يستطيعون مناقشة ذلك والحوار معهم في نقاط الاختلاف والاتفاق فيفضلون الابتعاد حماية لأنفسهم.
    وهناك أشخاص تكون العزلة التامة -خاصة المفاجئة- وتغير العادات وإهمال المظهر والأمور الشخصية وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين دلالة على تطور مرضي لديهم. وخلاصة القول أنه بين العزلة الطبيعية والمرضية خط طويل تتدرج وفقه مظاهر السلوك.
    إذا كانت العزلة مزعجة للشخص أو منتقدة من الآخرين أو كليهما فهذا يعني أنه على الشخص أن يفكر ما الذي يلاحظه الآخرون في سلوكياتي. وما الذي يجدونه مستغرباً. وعليه أن يسأل نفسه لماذا تزعجني الوحدة.
    إذا كان سبب العزلة عدم القدرة على تقبل الآخرين أو أفكارهم فهذا إشارة إلى أنك بحاجة إلى تدريب نفسك على فكرة أن الناس ليسوا جميعاً متشابهين أبداً، وهم يتلفون وكل له اهتماماته وأفكاره. وطالما هذه لا تؤذي الآخرين ولا تؤذي الشخص وليس فيها ما يسيء فهذا أمر طبيعي وعليك تمرين نفسك على تحمل الاختلافات وتقبلها، لأنه بهذا الشكل يستطيع الإنسان التقدم وتطوير نفسه وتطوير الآخرين والتأثير فيهم. وكذلك الصورة التي يقدم فيها الإنسان نفسه للآخرين؛ فإذا كانت صورة طبيعية عفوية يعبر فيها عن أفكاره دون تجريح وأذى فسيكون أكثر للقبول من الآخرين. ومن هنا تصبح العزلة أو الوجود مع الآخرين أمراً طبيعياً لا مشكلة فيهما.
    فكري في حياتك كيف ستقضينها وكيف تتخيلينها بعد عشر سنوات. هل ستظلين على هذا النحو أم ستتغيرين نحو الأحسن؟ وحسب الإجابة عليك أن تجدي السبل الكفيلة بتحقيق ما تريدين تحقيقه.
    مع تمنياتي بالتوفيق
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات