رغبة جادة في التعدد

رغبة جادة في التعدد

  • 39842
  • 2018-01-24
  • 260
  • أمل عمر

  • السلام عليكم \انا فتاة ابلغ من العمر 37 عازبة .تعاملت مع رجل صدفة من خلال مكان حكومي وهدا الرجل ذو منصب وشخصية متزوج من امراءة غير عربية.بادلني الحديث اثناء طلبي منه لخدمة وفهمت من ثنايا الكلام انه يلمح لشئ يشبه الارتباط فكنت طائرة فرحا ولكنني استعجلت وكنت خائفة ان يكون يبحث عن تسليةلاني لم اتوقع ان يختارني فبسرعة قلت له لا تتحدث معي وتهربت منه رغم انني كنت معجبة به جدا واريده الا ان تصرفي جعله ينفر ويخاف ويظن انني لا اريده.وكنت اقصد انا ان يفصح عن مايريد بسرعة رغم ان الحديث كان يجر بعضه ولكني بغبائي استعجلت.بعد كدا عدت لمحادتثه حديث عادي وافصحت عن نيتي انني اريده فبدأ يتثاقل ويختبر تمسكي به وكنت ابتعد واعودللحديث معه ادا تقابلت معه في المصلحة الحكومية .ظللنا ع هدا الحال الى ان انقطعت عنه وعدت لانشد المصلحة فاابدى ترحيبه بي وبدأ بخدمتي كونه يحبني.ولكنه عاد يختبر تمسكي به وينتظر مني مبادرته بالحديث \تعبت واريده زوجا لي .هل ابادره بالحديث واتودد له مع العلم انه يحبني ويريدني ويريد تنازلي له ولكن كبرياؤه حاجز يمنعه من المبادرة.لا تقل انه يتسلى لانه بالفعل يريدني زوجة ولكنه يريد ان ابدي له تنازلي له ومتابعته بالسؤال عنه وانا كبريائي يمنعني \ارجو مساعدتي بحل لاني احبه
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-26

    أ.عبد الله خالد بورسيس

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. حياك الله أختي الكريمة و شكر الله لك حسن ظنك و اختيارك لموقع المستشار لمساعدتك في حل مشكلتك ، نسأل الله لنا و لك العون و السداد ..
    أختي الفاضلة .. يتبين من عرضك لمشكلتك أنك أعجبت كثيراً بشخصية هذا الرجل ، مما جعلك تفسرين تصرفاته بما يوافق رغباتك ، و قد يكون الواقع خلاف ذلك .. لذلك أرشدك بالتالي :
    - تصرفك في البداية في الإعراض عن محادثة الرجل هو الصواب ، لأن شرع الله واضح في نهي المرأة عن اللين بالقول مع الرجل الأجنبي عنها ، قال تعالى : ( .. فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض .. ) .
    - إن كان شعورك صحيحاً في رغبته بالزواج منك ، فالأصل أن يتقدم هو لخطبتك ، و أن يكون هو من يقدم على هذا الأمر وليس أنت .
    - ذكرت أن الرجل متزوج .. فهل لديه الرغبة الجادة في التعدد ؟ معرفة إجابة هذا السؤال مهمة بالنسبة لك .
    - حديثه معك و مساعدتك لقضاء مصلحتك الحكومية قد لا يكون خاصاً بك ، و إنما سلوك اعتاده هذا الرجل بأخلاقه الحسنة و محبته لمساعدة الآخرين ، فلا تتعجلي بالحكم أنه يحبك لشخصك أنت .
    - الأفضل لك أختي المباركة عدم مبادرة الرجل بالحديث عن رغبتك بالزواج منه ، لأنك قد تجدين منه إجابة لا ترغبينها .. و قد يجد في اندفاعك إليه مانع للقبول ، فالرجال غالباً يبحثون عن المرأة المتدينة الرزينة ذات الخلق الحسن .
    - لا يدفعك هذا الشعور الذي تجدينه تجاه هذا الرجل عن التخلي عن بعض أمور الدين ، فأنت على درجة من الوعي والذكاء عندما طلبت منه عدم التحدث معك بل هو عين الصواب والعقل لأن هذا ما يوافق شرع الله .. و تذكري أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .
    - أخيراً أختي الكريمة .. لا تحدثي نفسك حديثاً سلبياً ، و تلقين على نفسك اللوم و الكلمات غير الحسنة ، لأن هذا الأمر سيؤدي إلى حالة نفسية سيئة .
    أسأل الله أن يرينا الحق حقاً و يرزقنا اتباعه ، و يرينا الباطل باطلاً و يرزقنا اجتنابه ، كما أسأله أن يرزقك الزوج الصالح الذي يسعدك في الدنيا و الآخرة ..
    و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات