لم أعد استمتع

لم أعد استمتع

  • 39795
  • 2018-01-14
  • 212
  • فوفو

  • انا طالبة بالثانوي أعيش حياة تعيسة لدي أهداف كثيرة ولكنني لم أعد استمتع بها مثل قبل كانت لدي معلمة غيرت داخلي واكتسبت منها القوة والصبر ولكنني اليوم أفتقدها كثيرا علما انها كانت معي بالمرحلة المتوسطة والآن في بداية شهر 5 أتألم كثيرا لأن هذا الشهر بالذات يذكرني فيها لانني احب الكتابة فكنت اكتب ذكرياتي معها واليوم أعيش ذكرى 3 لهذا الحدث علما ان الحدث كان شيء جميل فكلما اقرأ ماكتبت اتمنى العودة للوراء لأنني كنت بخير بمعنى الكلمة اما الان انا تعيسة ليس من اجل فقدي لمعلمتي بل لأنني حزينة انا افكر بالانتحار كثيرا واجرح يدي بين الحين والآخر كلما ضاقت بي الحياة لدي ام وأب واخت وأخوة ولكن اخوتي لاينتمون بي فقط عندما اقترف ذنبا يؤنبوني ولا يهتمون بي عندما احزن او اتضايق امي اتحدث معها ولكن احيانا اكرهها من تصرفاتها معي مثل التجاهل انا أعيش هذه الحياة قسرا وإجبارا فأنا طالبة يغلب علي الهدوء وهذا م احبه بنفسي مع العلم بأنني طالبة متفوقة جدا بدراستي ومتفاعلة بها اظهر لزميلاتي ومعاناتي بالمدرسة بأنني القوة والطموح التي لايهزمها شيءوكانني امثل دور شخصية لا اعرفها ومن داخلي أتألم اقدم للآخرين الامل والقوة وانا عاجزة ان اقدمها لنفسي الجميع يقول لي تغيرتي انتي تستطيعين ولكنني أتألم بمعنى الكلمة لا ارغب بالنصائح منهم فقط اريد من بفهمني ويفهم معاناتي ساءت حالتي وأصبحت اسمع أصوات اشخاص قد اعرفهم ولكن لا اميزهم البعض يأمرني ان اجرح نفسي وانتحر اسمع هذه الأصوات فأبكي خائفة وخاصة في أوقات المدرسة يأتيني هذا الامر ولا أستطيع فعل شيء او اجد من يساعدني لا احب الخروج من المنزل ربما اخرج فقط لقضاء الحاجات لاني اعتدت على البقاء منعزلة هذا الامر يريحني لم أعد اشعر بطعم الحياة حتى بتفريق الدراسي لم افرح له مثل قبل بين فترة واهري اشعر بشعور بداخل صدري أجهله يجعلني ارى كل شيء اسود من حولي افقد طعم الحياة وأكثر مايضايقني انني كتبت رواية لانشرها قريبا بدار النشر ولكنني تضايقت كثيرا لان لم يقبلوها حزنت لأنني عندما كنت اكتب تفاصيل هذه الرواية اشعر بالسعادة ولا اريد تغييرها او استبدالها هذا امر يقلقني انا طالبة لدي العديد من المواهب ومن حولي من الأهل يحطموني لان العادات والتقاليد لاتسمح لامرأة مثلي بالدخول لمجال معين ورغم ذلك استمريت بطموحي ولكنني اخاف وأقلق بين الحين والآخر من يكشف امري بأنني مستمرة بهذا المجال انا حزينة جدا جدا جدا وموجوعة كثيرا ماذا افعل .😔
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-18

    أ. فرجه فهيد القحطاني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عزيزتي ليست هناك مشكلة فأنت رغم كل ما تشعرين به تملكين ما يؤهلك لفهم الذات والتطوير والقدرة على التنقل بين أدوارك بعقلانية رغم ما ترينه من السلبيات ،وصف الحال لديك مكتمل العقلانية ووصف الألم لم يتجاوز حدود الشعور به ووصف المحيطين بك لم يخرجهم من دائرة اهتمامك ..لنبدأ الأمر بك هذا الانتشار الزمني لمشاعرك سبب لك هذا الارتباك وعدم التركيز لتجاوز المواقف لو سألتك هل تستطيعين الرجوع يوم للوراء ؟..حتما ستقولين لا فكيف بك وأنت تثبَتين مشاعرك في مرحلة فاتت ؟كيف ترجين الهدوء والتركيز لتجاوزه؟؟ بقاءك في الزمن الجميل يمنعك من الأزمنة الأجمل وعلاقتك بنفسك وبأهلك وواقعك تنتظر منك التحرر من وهم الحنان المفقود فكلما كبرنا يوم سبقنا غيرنا بالإرادة والعطاء والقدرة وأنت بمرور ثلاث سنين لم تتجاوزي موقفك مع الاستاذة.. ربما لو لقيتيها لقالت لك من أنت لكثرة ما يمر بها من طالبات فلتعودي لواقعك وترتبي أولوياتك لتحقيق ذاتك ..ونصيحتي
    - بعد التوكل واهتمامك بأداء العبادة عليك بالدعاء والالحاح فيه بأن يوجهك الله وجهة يرضاها" سبحانه"
    - أبدئي في تدوين ذاتك لتري ما كتبت بعد حين وتنقديه وتمحيه ما دمت تملكين القدرة وإن كانت في نظر الأخرين أقل لكنها بالنسبة لك منفذ أكيد وخاص بك من كبت انفعالاتك ومعايشتها دعيها على الورق وخلصي نفسك من ثقلها وسوف يأتيك يوم تضحكين منها وكلنا نفعل ذلك فالتغير حتمي وكلما كبرنا تغيرت نظرتنا للأمور
    - عامل الناس بمثل ما تحب أن يعاملوك أن تبادري بكل جميل وسترين ممن حولك الأجمل والأٌولى بكل ذلك أهلك من والديك وأخوة وأخوات لتغنمي البر وصلة الرحم.
    - محبة الناس عاطفة جميله لا يفوز بها الامن وصل لقلوبنا ولا غرابة في واقعك مع معلمتك ولكن
    انتقالك في مراحل الدراسة ابقى ذكراها معك لتميزها ولكن بالنسبة لها توالت عليها الطالبات من بعدك ربما حاجة في نفسك تمثلت في ردة فعلك لها بالحب لشعورك بتميزها في حنانها لك وربما أنت من أجبرها لكونك متفوقه ومدركه فلا تتوقفي عند ذلك لازالت الحياة كبيرة ولازلت صغيرة والاحلام كثيرة فأكبري بأحلامك لتصلي في يوم وقد تكوني أنت معلمة تمنحين طالباتك الثقة والمحبة كما منحتك إياها معلمتك
    - التغافل والتجاوز يدفعنا للأمام الفكرة السيئة تجاوزيها وفكري في الأفضل
    - أوقفي التفكير إذا استطعت تخيلي أنك في مكان له أربع نوافذ وتخيلي أنك تغلقينها نافذة نافذة لتصمت كل الحوارات السلبية في ذهنك واستعيني بالله لطرد الهواجس والوسوسة( بالاستغفار والاستعاذة )الدائمة
    - أنت دائماَ تملكين الافضل فكوني بذاتك الأفضل وتحرري من قيد التأنيب والحسرة بالوثوق في ما تملكينه من قدرات وأبرزي نفسك من خلالها
    - الصداقة شيء جميل مع من هم في مثل سنك ومرحلتك الدراسية فعيشيها مع زميلاتك لكي لا تشعري بالوحدة
    - حلم الكتابة سيتطور بتطورك في الدراسة وفي موقف الحياة وبتكرار التدوين ستأتيك الفرصة يوما لتكوني كما تحبين وأعلمي أنك تسيرين بقدر من الله لن تتجاوزيه
    - لا تركني للوحدة حاولي الاختلاط بمن حولك والتأمل في أفعال الأخرين لتخرجك من وحدتك وتأخذي منها عبر تعينك على واقعك وتدفعك للحياة بأمل لا ينتهي بالوصول للأفضل .


    ولك مني الدعاء "الله يحفظك ويعينك على فعل الخير
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات