لا أجدل حلاً

لا أجدل حلاً

  • 39749
  • 2018-01-07
  • 420
  • رعد

  • بسم الله الرحمن الرحيم \اليكم مشكلتي \تزوجت وتفاجأت بأنها لا تصلي الفجر الا نادرا غير مرتبة و لا تحب عمل البيت من طبخ أو غسيل أو ترتيب أو تنظيف وفوق كل هذا فهي سريعة الغضب طويلة اللسان لا تحب الجلوس في البيت وتعاتبني على الخروج بوجه عبوس حاولت مرارا أن أوضح لها هذه الأشياء لكنها لا تقبل النصيحة بل ترفع صوتها علي استمريت معها على هذه الحال فقلت قد يتغير حالنا مع الوقت خاصة بعد الأولاد\ رزقنا بولد وما زال حالنا لم يتغير بل اصبح الوضع اسوء حيث اصبحت اكثر غضبا حتى على ولدي وصرت اخشى على ابني من أن ننفصل ويضيع مستقبله وصرت أعيش في ضغط نفسي مستمر إلى أن قمت بالبحث عن أشياء مخزية كمشاهدة الأفلام الإباحية فقط لأرفع الضغط النفسي عني وقمت بالبحث عن بنات كي اكلمهن وافضفض لهن وأقضي بعض الوقت معهن وزادت المشكلة بعد أن علمت بأمري فواعدتها بان أقطع الأمر ورزقنابولد ثاني وزاد الضغط علي لأني اقوم بالتنظيف وهي دائما تتشكى من الأولاد حيث لا يوجد عندها وقت للتنظيف حتى أني انظف ويأتي اليوم الذي بعده ترى المكان كما هو واكثر من الوساخة والفوضى\ واقوم بالطبخ احيانا عنها وتربية الأولاد حتى أني اغير حفائظهم واسهر معهم فكرت كثيرا في الطلاق لكن قلت الى ان يكبروا اولادي قررت التوقف عن الانجاب وذلك باقناعها باخذ الموانع فوافقت لكنها فاجأتني انها لم تلتزم بها يوميا وبهذا السبب رزقنا ولد ثالث فتفاقمت المشكلة وزاد احباطي ولكني تحملت وقلت نكمل المشوار واخذت منها المواثيق بان تلتزم بالموانع ولكن لم تلتزم فوقعنا في المحظور مرة اخرى ورزقنا بالرابع وما زالت الحال حيث اني ما زلت غارقا في مشاكلي معها لم تتغير ومازلت انا غارق في الافلام الاباحية وما زال البيت كانه خرابة وحوش غنم اجلكم الله والان هي تريد ان تعمل ماذا افعل؟ اشيروا علي لا اشعر بالراحة معها ومع هذا لا اريد ان اخسر حياة اولادي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-02-03

    أ. عبد المنعم بن عبد العزيز الحسين


    أهلا بك أخي رعد
    حياك الله وحيا الله وصولك، أشكرك على ما كتبت، أشكرك على إيجابيتك
    أخي الكريم قال تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالعُدْوَانِ) المائدة 2، وإن من صفات المؤمنين التآمر بالمعروف والتناهي عن المنكر، وقال جل من قائل سبحانه (وَالمُؤْمِنُونَ وَالمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ المُنْكَرِ) التوبة 71، فهو التأكيد على أن على الزوج أن يعظ الزوجة وعلى الزوجة أن تعظ الزوج في رحلة مستمرة عنوانها الرفق والحلم والتحبب والطيب والصبر وعدم تعجل النتائج وعدم استعجال الاستجابة.
    وقال سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالحِجَارَةُ) التحريم 6، فأوجب الله سبحانه على المسلمين الاجتهاد في وقاية أنفسهم وأهليهم من النار، وذلك بطاعة الله تعالى واجتناب معصيته في أنفسهم والتعاون مع أهليهم في الطاعة والتواصي على الحق.
    والتعاون ليس في باب واحد من دون الآخر، كل الأشياء والأعمال اليومية يدخل فيها التعاون الظاهر والباطن، الفردي والجماعي، الفكري والعملي، الاقتصادي والخيري، التعاون في السعادة والمرح، التعاون في الشدة والرخاء، والمرض والصحة. والقوة والضعف في الطاعة واجتناب المعصية، التعاون في البر والصلة، التعاون في تربية الأولاد، التعاون في العناية بالمنزل والنظافة والترتيب
    كان صلى الله عليه وسلم في خدمة أهله، وقال: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي " رواه الترمذي.
    أنت مثاب ومأجور على تعاونك مع زوجتك في تربية أولادك سواء كانت خدمتها هي أكثر أو خدمتك لهم أكثر.
    ولا ينبغي أن يحضر أو أن نسمح للشيطان أن يطل بهذه الوساوس ليهدم عليك عشك الجميل، فزوجة عفيفة تأمنها على بيتك وعرضك وزرقك الله منها هذه الذرية جديرة أن تحمد الله عليها وتصبر على تقصيرها.
    وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم "لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر" رواه مسلم
    وما تحدثت به عن ضعفك وخطئك بمشاهدة الأفلام الإباحية فهو أمر محرم ولا يجوز ولا ينبغي عليك حيث أضراره كثيرة ولا توجد منه أي فائدة ومن أضرارها أنها تزهدك في زوجتك، وتخدعك بأن تلك الممارسات التمثيل هي حقيقة وما هي إلا صنيعة مخرجين يبحثون عن التجارة والبيع ما يسبب لك الإحباط وعدم الرضا واللهاث حول المشاهدة والمشاهدة وغياب الإحساس بالإثارة الطبيعية إلى الشذوذ.
    عد إلى وعيك يا أخي رعد، عد إلى سعادتك، كرر النصيحة على الزوجة ونظم وقتك ووقتها بالحسنى واللين وبكل عبارة تحبب وعدم تعجل نتائج وعدم الوصول إلى نقطة إما أو.
    سيكبر الأولاد وربّهِم على التعاون في الترتيب والنظافة وسيساعدونكم في ذلك وسيكون العش أجمل، وفي حال تأزمت حالتك أكثر فليس هناك ما يمنعك أن تصل معها إلى مركز من مراكز الاستشارات الأسرية، وأنصحك قبل ذلك أخي الكريم على أن تبذل وسعك في الاطلاع والتدرب في الدورات التدريبية التي تقدم من تلك البرامج الأسرية ويفضل أن تحضر زوجتك هي الأخرى كذلك.
    أيضا أشرت إلى أنها تبحث حاليا عن وظيفة، فأقول لك أخي الكريم لا بأس في ذلك يا أخي الكريم وتفاءل (وسيجل الله بعد عسر يسرا) سورة الطلاق 7
    وختاما أدعوك لقراءة هذه الاستشارة فستجد فيها كبير فائدة بإذن الله
    http://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=37664&Cat_Id=1
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات