تبتُ من ذنبٍ ولكن!!

تبتُ من ذنبٍ ولكن!!

  • 39743
  • 2018-01-07
  • 253
  • فتاه

  • السلام عليكم .. انا ابنه اكبر عائلتي طلبت اختي مني الجوال وقد اكشفت اني اتابع الافلام الاباحيه اسال الله ان يغفر لي ويرحمني ويسامحني وقد ارسلت لي بانها مصدومة مني وتواصلها معي كان عن طريق الجوال لم تتواجه معي حين اخبرتني انصدمت مني وانه هذا اني ساصبح ام وانا افعل هذا المنكر واختي بالمرحلة الثانويه علما باني الكبيرة ومتزوجة وحامل باول طفل لي اشعر بالخجل من مقابلتها وبداخلي تانيب ضمير بانها شافت الافلام وانا من كان السبب في رويتها دون قصد مني كيف اتصرف ارجوكم افادتي فانا خجلانه من نفسي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-09

    أ . محمد شاكر الدوسري

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله أختي المباركة ومرحبا بالعائدة مرحبا بالتائبة والمنيبة لربها واستشارتك رغم مافيها من حزن وخيبة أمل إلا أن دموع الندم قد تغسل المعاناة خلف كلماتك وعباراتك النابضة وحياك الله في موقع المستشار ولي مع استشارتك وقفات
    أولا: الندم توبة كما صح عن رسول الله عليه الصلاة والسلام والإعتراف بالخطأ طبيعة بشرية : قال الرسول صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم ، وقال صلى الله عليه وسلم : كل بني آدم خطاء, وخير الخطّائين التوابون" فالله أسأل أن يجعلنا من التوابين و من المتطهرين
    ثانيا :الإيمان بالقدر خيره وشره : فقد تظنين أن الخير هوفي عدم علم أختك بهذه المشاهدات أوتمنيتي أنك أخفيتيها قبل أخذها لجوالك وتعتقدين الخيرأي الذي في بالك بلاعلمي لو أراد الله الخير الذي نظن نحن أن الخيرفيه لندمنا بل الله يختار لناالأخير والأفضل وأن من حسنات هذه المشكلة أن كانت سببا لك في عودتك إلى الله وندمك وأوبتك لرب العامين وقدرالله أن من كشف هذه المشاهدات أختك وليس زوج أو أوقريب أو صديقة قد يتسبب في فراقك من زوج أو قريبة أو صديقة لاقدرالله
    ثالثا: خففي من أفضل التفعيل في الحياة : بمعنى وهوالإعتقاد أنك لابد أن تكوني أفضل وأحسن وأبعد بل ماسمي الإنسان إلا لنسيه وماسمي القلب إلا أنه يتقلب ومن يشعر بذلك فعنده مشكلة في تقدير الذات وتقل الذات بحيث أقبلها بحسناتها وعيوبها 0
    رابعا: تذكري مصفوفة الناس في تقديم الملحوظات الرباعية: ( 1 ) إما أن يكون مسيء في اسلوبة وغير مصيب فهذا تجاهله ( 2 ) وإما أن يكون محسن في اسلوبه ولكنه غير مصيب فهذا يناقش ( 3 ) مصيبة في اسلوبه ومحسن في اسلوبها فهذا اقتربي منه ( 4 ) وإما مصيب في اسلوبه لكنها لم يحسن اسداء النصحية فهذا تحمليه وأختك أظن من هذا النوع لكن بشرط لايكون في نفسك حرج عليها وإنما كل يؤخذ من قوله ويرد إلى المعصوم عليه الصلاة والسلام بل حسن ظنك بها يزيل مافي نفسك عليها و معرفة قدرك لنفسك لن لايضرك ماقاله الناس عنك لأنك بشر ولست بحجر
    خامسا : تذوقي النقد ولاترفضيه أختي الكريمة فيتعسرعليك هضمه وامتصاص فوائده فصلاح النفس يأتي بطريقتين : الإولى محاسبة الذات ونقدها وهذا داخلي
    والثانية : نقد خارجي عن طريق تقبل مايقوله الناس فيك بل اعتبريها هدايا كما قال الفاروق رضي الله عنه رحم من أهدى إلي عيوبي0
    أخيرا رددي في دعواتك الظاهرة والخفية ربنا اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ الْيَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا،والحمد لله رب العالمين
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات