زوجي إبن أمه!!

زوجي إبن أمه!!

  • 39712
  • 2018-01-04
  • 334
  • نور احمد

  • مرحبا زوجي لايحاورني في البيت ولايشعرني بانوثتي نمارس العلاقة الحميمة بكثرة ولكني غير راضية عنها عندما يتغزل بي يقول لي مصورة او مكينة كلمات لاتخرج الا من يعملون بمهن قذرة \متزوجة منذ ١٠سنوات عندي ٣بنات والان حامل كتبت كتابي برضى اهلي ثم اخبرتني امي ان زوجي ابوه حرامي ودنيء النفس وامه كذلك واكملت زوجي لاهرب من امي متسلطة كانت لاتعطيني مصروفا او مالا وعندما عملت كمعلمة اصبحت تأخذ مالي وهي كثيرة الكذب والنفاق والدي كان يطيعها ولم ينصفني يوما وكذلك اخوتي واخواتي .منذ ١٠سنوات نحن مقيمين بالسعودية يوعدني بالعودة لعملي ويخلف بوعده ولا استطيع ان ابقى لوظيفتي لان امي ستعيدني مع زوجي هي تسمع شكوتي وتفعل ماتريده هي لمصلحتها زوجي امه واخواته ببهدلوني وبشاكسوني امامه وهو لا يدافع عني ويفشي جميع اسراري لاقاربه لامه لاصدقائه لجيرانه علاقاته غير سوية فكان يتودد لجارتي المتزوجة ويخبرها يومياتي واسراري ويخبرني اسرارها او يزور خاله وزوجته لوحده ثم يأخذني اليهم ويسمعوني الكلام الذي يريد ان يوصله لي مؤخرا قال لي اريد تطليقك قلت له على الرحب والسعه هيا الى المفتي فارسل رسالة للمفتي يقول الحقوني زوجتي تريد الطلاق وذهبنا الى المفتي وسكت زوجي وقال لانريد الطلاق ولكن اسمع لزوجتي ماتريد وقال للمفتي اوصيها بان لاتخبر احدا بمجيئنا اليك وخرج يخبر اهله واخوته ثم اخبر اخي وشكاني عنده . انا اصبح عمري ٤٠ سنة اريد رجلا اتحاور معه ويشعرني باحتواءه له كرامة وجدي في زواجه ساعدوني انا بين نارين امي الليئمة وزوجي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-05

    أ. عبد المنعم بن عبد العزيز الحسين

    الأخت نور وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حياك الله، أختي الكريمة سرّي عنك، ولا تنزعجي كثيرا ... إن شاء الله الأمور أبسط من أن تكدري نفسك وتغصي معيشتك
    قال تعالى ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ) وقال جل من قائل سبحانه ( ولا تحزن عليهم ) وقال سبحانه ( إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا )
    وكان من دعائه عليه الصلاة والسلام ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ) .
    فاحمدي الله تعالى واصبري ولا تستعجلي، انظري لما توفر عندك من نعمة من زوج وبنات، وحاولي مرارا وتكرارا وبأساليب عدة وعلى مسافات متباعدة التعديل والتحسين في هذا الزوج ليكون أفضل معك
    ذكرت ما ذكرت عن شأنك في أسرتك الخاصة أقصد الأم وما كان من حالها معك وحالك معها وأنك كنت تعانين وتجدين الفرج في الحياة الزوجية.
    وفي نفس الوقت تعانين من أهل الزوج من أم وأخت ولعل أفضل علاج لذلك هو التجاهل والتغافل والنسيان وعدم الوقوف عند ما قالوا وما فعلوا عملا بقوله تعالى ( وأعرض عن الجاهلين)
    اهتمي بنفسك وأسرتك وزوجك تقبليه كما هو نعم قد يكون غير مثقف بالكلمات المحببة التي يمكن أن يقدمها لك لكن أراد أن يعبر لك عن محبته وتغزله بأسلوبه هو فأنت تلقي هذه الرسائل وترجميها بلغتك أنت ...ارتق بمعجمه اللفظي بالتثقيف وتكرار الكلمات التي تحبينها منه ولقنيه إياها وقولي له الكلمات التي تودين أن تسمعيها منه وكرريها عليه من حين إلى آخر وكل مرة يقول لك ما لا يروق لك من الكلمات ابتسمي وأظهري السرور واطلبي منه في الحال أنك ستكونين مسرورة أكثر لو قال لك وبيني له الكلمات التي تريدين.
    اجتهدي للعودة إلى وظيفتك والعمل بأكثر من وسيلة لأن فيها سلوان لك وفائدة مالية واجتماعية ونفسية، اربطي الأمر بك أنت حتى لو ترتب على ذلك اعتراض يسير منه لأنه سيقبل في ظل الظروف الحالية أي دخل آخر يساعده.
    راجعي أمرك خاصة وأن الزوج ذكر صراحة أنه لا يريد الطلاق ، ما يعني أنه يحبك، وأنت كذلك تحبينه بدليل غيرتك عليه خاصة مع هذه الجارة
    أختي الكريمة التفتي إلى نفسك وأصلحي العلاقة معها تفاءلي وأنظري للدنيا بنظرة إيجابية وغيري من حياتك وعلاقتك مع البنات ومع الزوج ومع حماتك وأخت الزوج وستجدين بعد فترة ليست بالطويلة جمال الحياة وسعادتها.
    وأقترح عليك الاطلاع على هذه الاستشارة
    http://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=35013&Cat_Id=1
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات