انعدام ثقة النفس

انعدام ثقة النفس

  • 39651
  • 2017-12-26
  • 357
  • تغريد

  • اكره شفت وجهي المرايا ابكي اشعر نقص وعدم ثقه النفس اخاف ولنعزل وعدم تقبل ناس لهم والفشل اشعر ليس مثل بنات الدراسة او الاسلوب والشكل والجمال والذكاء ومثقفه ودلع وحركات او الخروج مع الاصدقاء او السفر ومطاعم وطموح وكل شي هل سبب عدم تشجيع الاهل وغير حضارين ومتعلمين او نقد او عدم ثقه الابناء او حرمان او وراثه او طبع وعادات وتقاليد وغيره
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-03

    أ. أمل عبد الله الحرقان

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
    حياك الله أختي تغريد في موقع "المستشار"، ونرحب بك ونسعد بتواصلك، ونسأل الله أن ينفع بك ويبارك فيك ويسعدك.

    شعورك بعدم الثقة في نفسك له أسباب محتملة عدة..
    قد يشعر الإنسان بعدم الثقة في النفس عندما يقارن نفسه بالآخرين ويجدهم أفضل منه ، أو أنه لا يمتلك مميزات مثل الآخرين، أو أنه غير قادر على الإنجاز، أو عندما يفشل في الدراسة أو العمل ، أو عندما يشعر بالنقص في بعض جوانب حياته، أو عندما يتعامل معه الآخرين بعدم تقدير فيتجاهلون رأيه ويوبخونه، أو يعبرون عن رأيهم به بطريقة سلبية فيقللون من شأنه ويحكمون عليه بالفشل، كل هذه الأمور قد تجعل الإنسان ينظر إلى نفسه نظرة سلبية فيشعر الإحباط وعدم الثقة في النفس.
    وقد تكونين تعرضت لسبب أو أكثر من هذه الأسباب في احدى مراحل حياتك فشعرت بعدم الثقة، لكن هذا الشعور ليس وراثة.
    وبصرف النظر عن السبب فأنت تحتاجين إلى التغيير وتحتاجين للشعور بالثقة بنفسك.
    وأنت قادرة عليه بإذن الله.

    تساؤلك عن عدم ثقتك بنفسك هو دليل على رغبتك في التغيير وهذا جانب إيجابي في شخصيتك.
    الشعور بالثقة يستمده الإنسان من داخله ولا تحدده الظروف أو الناس.
    نحتاج فقط أن نغير نظرتنا لأنفسنا..

    سأقترح عليك يا تغريد خطة سهلة للتغيير تساعدك على تدعيم ثقتك بنفسك..

    أولاً: اعرفي نفسك:
    - الاستعانة بالله والدعاء أن يسددك ويوفقك.
    - توقفي تماماً عن النظر إلى نفسك بشكل سلبي.
    - استشعري نعمة الله عليك في كل ما وهبك من نعم واشكر الله عز وجل مرات عدة يومياً، وكوني واعيةً بإمكاناتك وقدراتك وأنك ستتمكنين من النجاح في تغيير نفسك.
    - توقفي عن مقارنة نفسك بالآخرين مهما كانوا يمتلكون من مال أو جمال أو مظهر أو تفوق أو ....، بل قارني نفسك بنفسك، واسألي نفسك: بعد ستة أشهر ماذا سأصبح؟
    - تأملي في نفسك وحددي مهاراتك وهواياتك والجوانب الإيجابية في نفسك، مثلاً: حبك للقراءة، وكل إنسان لديه جوانب إيجابية تختلف من شخص لآخر.
    - تأملي في نفسك وحددي الجوانب السلبية أو التي تريدين تطويرها عندك، مثلاً: ضعفك في اللغة الإنجليزية، وكل إنسان لديه جوانب سلبية تختلف من شخص لآخر.

    ثانياً: خططي لحياتك:
    - خططي لحياتك لمدة ستة أشهر بهدف استثمار مواهبك وهواياتك وجوانب القوة عندك، وكذلك معالجة جوانب القصور عندك، ارسمي أهدافك واجعلي خطتك تشمل عدد كبير من الأنشطة تناسبك وكل نشاط محدد له تاريخ معين ووقت معين، أمثلة: قراءة كتاب أسبوعياً، البدء في حفظ القرآن الكريم، تطوعي في جهة خيرية، أعدي مشروعك الاستثماري الخاص بما تمتلكين من مهارات، نظمي أنشطة لأسرتك مثل المسابقات، دورة مهارات الإلقاء

    ثالثاً: نفذي خطتك، وأوصيك بالآتي:
    - احرصي على إلقاء السلام بصوت مرتفع عندما تدخلين أي مكان مع ابتسامة.
    - احرصي على العناية بمظهرك ولباسك سواء داخل المنزل أو خارجه: لبس نظيف ولائق ورائحة طيبة فهذا من معززات الثقة بالنفس.
    - ممارسة هواية محببة لك وفق الوقت الذي تفضله واحرصي أشد الحرص على القراءة فهي من أعظم معززات الثقة في النفس لأنها تبني فكر الإنسان.
    - شاركي في المهام المنزلية مثل الطبخ والترتيب واستقبال الضيوف.
    - احرصي على المشاركة في الأنشطة العائلية وحاولي المشاركة في التنظيم والتنفيذ.
    - احرصي على المشاركة في الزيارات العائلية.
    - ادعمي نفسك بعبارات إيجابية كل مرة تنجزين فيها نشاطاً في خطتك، مثلاً: اكتبي لنفسك عبارة " أنت رائعة"، أو اجعلي لك رصيداً من النقاط تسجلينها مع كل إنجاز.
    - عندما تفشلين في إنجاز نشاط ما فابتسمي لنفسك وقولي سأفعلها المرة التالية.
    - عندما تستمعين لرأي الآخرين فيك سواء كان سلبياً أو إيجابياً وقيميه وحددي هل كلامهم صحيح؟، فقد يجاملك الآخرون أو يظلمونك، فإن كان صحيحاً فتقبليه وبادري في الاستفادة منه في تطوير ذاتك، ولا تجعلي الرأي السلبي يحبطك أو يحزنك فمن الطبيعي أن يكون لدينا أخطاء وعيوب.
    - ادعمي أفراد أسرتك ومعارفك بعبارات إيجابية عندما يقدمون شيئاً إيجابياً، وعندما يخفقون أو يفشلون فشجعيهم على الاستمرار وذكريهم أن الفشل باب النجاح فمنه نتعلم خبرات جديدة.


    تغريد ستنجحين بإذن الله في تدعيم ثقتك في نفسك وستصبحين مؤثرةً في الآخرين وستكونين عوناً لمن حولك على تطوير ذواتهم واكتساب قيم ومعارف ومهارات جديدة.

    وفقك الله وسددك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات