مشروع زواج

مشروع زواج

  • 39648
  • 2017-12-26
  • 144
  • زينب

  • انا بنت ابلغ من العمر 22سنة على علاقة بشاب منذ 6سنوات تقدم لخطبتي وأهلي رفضو هذا الزواج مع انهم كانو على معرفة بأمه وبه ايضا ورغم رفضهم لم ننفصل وهو يود التقدم اليهم مرة اخرى لكن نحن متخوفون من رد فعلهم ورفضهم للموضوع
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-03

    أ. تركي بن منصور التركي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي الكريمة
    وأسأل الله لكِ التوفيق والسداد

    والزواج هو رابطة مقدسة بين الذكر والأنثى شرعها الله عز وجل لاستدامة وجود العنصر البشري في الأرض، ولن تتحقق هذه الاستدامة لبني آدام في الأرض إلا من خلال التزاوج، ولن يحقق الزواج أهدافه في بقاء البشر حتى يرث الله الأرض ومن عليها إلا حينما تتحقق شروط أساسية تكفل لهذا الزواج انجاحه.

    وبكل تأكيد فإن هناك مجموعة شروط لانجاح هذه العلاقة والارتباط بحيث يكون مؤسسا على بنيان متين يكفل له بعد توفيق الله عز وجل الاستمرار وتحدي الظروف والعقبات

    ومن أهم هذه الشروط هي قبول الأهل سواء للزواح او الزوجة، وقد يأخذ الحماس أو العاطفة الشابين لتجاهل هذا الأمر فيمضون في اتمام الزواج إما بغير قناعة أكيدة وكاملة من الأهل أو بعدم رضاهم البتة، ثم إذا عاشوا حياتهم الزوجية وجدوا أنهم كأسرة صغيرة لايمكن أن يستغنوا عن الأسرة الكبيرة وهي أهل الزوج وأهل الزوجة.
    ولذا فإن موافقة أهل الزوج أو الزوجة أمر مهام لانجاح الزواج، ومهما بلغ الحب والارتياح بينهما سيحتاج الزوجان مستقبلا لأهلهم بصور كثيرة.

    من هنا بات احترام رأي الأهل من ضروريات انجاح الزواج، لكن هذا لايمنع المحاولة والاقناع أو الاقتناع.
    فقد يرى الأهل مالاترونه أنتم، وقد ينظرون من زوايا تختلف عن نظرتكم، وهنا لابد من الحوار والنقاش بحكمة ولين للوصول الى اقناعهم بكفاءة العريس أو الاقتناع برأيهم بعدم مناسبته لك.

    فالحوار والنقاش طريق مهم لتحقيق المطلوب، وإذا وجدتي أنتي أن هذا محرج لك، ممكن أن يتولى هذا الأمر الشاب نفسه بالتواصل مع أهلك وإظهار الصورة الطيبة التي تجعلهم يقبلون به، مع الأخذ بالاعتبار قدرته المادية على الارتباط بك، والوفاء بالتزاماتك.

    ويمكن أن يتولى أمر الاقناع من هو أكبر منكما، بشرط أن يكون فعلا الشاب يستحق من يشفع له ويقنع أهلك بأهليته واستحقاقه لك، وممكن أن يكون ذلك من الأعمام أو الأخوال أو حتى أصدقاء العائلة، أو إمام المسجد إن كان محافظا على صلاته.

    وأي كان قرار أهلك، فمهم جدا احترامه، فإن تحقق لك المطلوب بموافقتهم فهو خير لك، وإن لم يتحقق فعليك أن تقطعي علاقتك بالشاب، فربما يكون الخير لك مخبئا في مكان آخر ومع شخص غيره

    أسأل الله لكِ التوفيق والسعادة وأن يجمعك بمن يكون أهلا لأن يكون زوجا لك قائما بشؤونك وامورك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات