الخوف والخجل

الخوف والخجل

  • 39646
  • 2017-12-26
  • 66
  • تغريد

  • اكره نفسي سبب خجوله وخوافة وغير اجتماعية ولا عندي ثقة النفس او من الاهل سبب منع ولا استطيع الذهاب الاماكن الخاصة والعامة او جلوس وحدي اومناسبات اوزيارات وضيوف او حديث مع اشخاص اوتكوين اصدقاء ومعارف او اماكن غريب او حارة او بيت او ناس غريب واالدراسة خوف الاختلاط والوظيفه وحضور الندوات او نشاطات ومشاركات وغيرة او مقابله ناس والاستقبال والكاميرا ومسرح وتوزع الهدايا وتصوير مع احد ولقاء وغيره الكثير يطلع اعراض وعلامات التنافض والاحمرار ودقات القلب والتردد وعض البصر وتلعثم وغيرة هذا حاله من صغر لاتغيرت ..
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-03

    د. عفاف محمد النجار

    القلق النفسي بأنواعه المتعددة له عدة أعراض منها الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على الإنسان والكوابيس، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و الإحساس بالتنميل والشد العضلي.
    وما تعاني منه هو احد أنواع القلق يسمى الرهاب الإجتماعي وهو حالة من الخوف المستمر -غير المنطقي وغير القابل للسيطرة عليه -من شيء ما أو موقف ما أو نشاط ما.
    ويشعر مريض الرهاب الاجتماعى بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة.

    قبل أن يتم وصف علاج ما، يجب القيام بالتشخيص المناسب.و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص للمريض .
    وبينما يكون لكل عرض مرضي صفاته الخاصة به، فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي. ويتم وصف هذه العلاجات بشكل منفصل أو على شكل تركيبة مجتمعة. وعلى الرغم من أن هذه الوسائل لا تشفي المرض بشكل كامل، فإن العلاج يكون فعالاً في تخفيف حدة أعراض القلق بما يمكن الأفراد من أن يعيشوا حياة أكثر صحة.
    وتستعمل ثلاثة أنواع من العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي:
    • العلاج السلوكي
    • العلاج التعلمي الادراكي
    • العلاج النفسي الديناميكي، وخاصة لعلاج مرض الضغط العصبي بعد التعرض للتجارب المؤلمة.
    سلمت من كل سوء
    • مقال المشرف

    قصتي مع القراءة «3»

    الكتب هي الإرث الذي يتركه العبقري العظيم للإنسانية، إرث ينتقل من جيل إلى جيل، هدية إلى أولئ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات