ماذا أفعل مع زوجي!!؟

ماذا أفعل مع زوجي!!؟

  • 39626
  • 2017-12-23
  • 89
  • oo22

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته \انا زوجي الحمدالله مو مقصر معي وموظف ومكانته بين جماعته معروف يعني الي يشوفه يقول ماشاء الله \لاكن اكتشفت للتو انه يشرب لاكن مو كثير فترات متباعده ولا يوصل للمرحله الي تفقد العقل لاكن انا متضايقه من هاذا الوضع خصوصا بينا اطفال والمبالغ الي يصرفها اثرت على الميزانيه هو انسان مدخن وعصبي طبيعتا فيه وابي حل جزاك الله خير .....
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-04

    الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان

    الأخت الفاضلة : التي رمزت لأسمك ب oo22
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....وبعد
    أختي الكريمة :جزاك الله خيراً على حرصك على زوجك ، وأسأل الله أن يتوب عليه وأن يرده إلى الهدى والصواب .
    من المؤكد أن الخمر خبيثة بل هي أم الخبائث كم سماها النبي صلى الله عليه وسلم وشربها حرام قليله وكثيره سواء أسكرت شاربها ام لم تسكره وسواء أدمن شربها يومياً أم شربها على أيام متباعدة، والضرر منها بالغ جداً على شاربها على عقله وبدنه وأهله وأولاده وماله فهي ضرر في كل النواحي ومآل الشارب لها على فترات أن يقع في الادمان مالم ينتبه لنفسه بنفسه أو يهيئ الله له من يعينه على نفسه حتى يقلع عنها .
    أختي الفاضلة : ما من أحد أولى ببذل الجهد لعافية الزوج من زوجته التي عاشت معه وأحبته وأحبها وصبرت عليه وصبر عليها ورزقهما الأولاد بفضل الله .
    قلت بأن الزوج (هو انسان مدخن وعصبي طبيعة فيه ) ومع هذه الطبيعة المزعجة التدخين والعصبية تحملت وصبرت وأنجبت الأولاد وتعايشت معه بنجاح وهذا بفضل الله ثم بتعاملك الذكي والمميز معه حيث لم تشيري إلى حدوث مشاكل بينكم رغم عصبيته وتدخينه .
    الزوج كما وصفتيه ( مو مقصر معي وموظف وله مكانة بين جماعته ) وهو أيضا يشرب كما ذكرت بالسر وهذا شيئ إيجابي وبساهم في النجاح في الحل ففرق بين المجاهر وبين المستتر والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون ) فعدم المجاهرة تعني أنه يراعيك ويخجل منك ولا يريد أن يظهر أمامك سكران أو برائحة الخمر وأيضا كونه ذو مكانة عند الناس ووجاهة يساهم أيضا في النجاح في الحل .
    وعليه أختي الفاضلة أشير عليك بالآتي وهو باعتبار تحقق أن ما تذكرينه من شربه للخمر مؤكد وليس متوقع .
    1-الاكثار من الدعاء والضراعة أثناء السجود بين يدي الله أن يعينك على مساعدته وأن يهديه للاستجابة لك .
    2-الحرص على تذكيره بالله وبما أوجب عليه وأوله الصلاة فهي تنهى صاحبها المحافظ عليها في المساجد عن الفحشاء والمنكر وليكن ذلك بالرفق واللين وأن تكوني أنت قدوة له في المحافظة على الصلاة.
    3-الستر عليه كما ستر على نفسه حتى عن أولاده عسى الله أن يتوب عليه .
    4-ليكن السبب الحقيقي في بحثنا عن حل هم الحب له والحرص عليه والرغبة الصادقة في أن يترك الشرب حتى لايصل إلى مرحلة الإدمان التي يكون التعافي فيها من الشرب صعب إلا أن يشاء الله وييسر له أسباب العلاج وليس فقط ما تشعرين به من ضيق شخصي أو خوف على الأولاد أو نقص المال بل هو المستهدف بكل الجهد فهو الزوج الحبيب الذي يستحق أن تتفرغي له حتى يتعافى بإذن الله .
    5-قلت ( اكتشفت للتو أنه يشرب لكن مو كثير فترات متباعدة ولا يوصل للمرحلة التي تفقد العقل ) لم تذكري كيف اكتشفت وكيف تأكدت أنه خمر وما قصدك بفترات متباعدة ولا لماذا لايفقد العقل بالشرب ، وعلى أي حال لا أدري فاكتشافك قد يكون مبكراً وقد يكون متأخراً وهذا يتبين من خلال استغلال فرصة للحديث معه عن مخاوف عندك عليه من خلال ملاحظات وتغيرات مثل الرائحة وطريقة الكلام وحاله عندما يرجع للبيت وغيرها مما تتوقعين أنها بسبب مؤثر عقلي قد يكون خمراً وأنك تسألين من باب الخوف عليه شخصياً وعلى سمعته الحسنة بين أهله وأصحابه وعلى صورته الحسنة عند أولاده وغيرهم ويكون هذا بكل هدوء وتحمل لما يصدر منه دون عصبية منك ولكي تعرفي هل هذا قديم وصل لحد الإدمان فلا يؤثر فيه أم هو جديد وشربه قليل ؟؟؟
    6-عند الوصول إلى المعرفة الواضحة يكون الحديث بينكم عن معرفة أسباب الوقوع في هذا الأمر وكيف العلاج منه وأنه ستعينينه وسوف تسترين عليه وستبذلين كل جهد حتى يتعافى مظهرة له الحب والود وخالص النصح ليكون مستجيباً لك أثناء الحديث مع الاتفاق بينكم على البعد عن الاسباب التي أوقعته في هذا البلاء.
    7-وإذا لم يستجب لك بعد استنفاذ كل السبل الممكنة فيكون الأمر الصبر والتحمل والتعايش معه والدعاء له مالم يترتب على ذلك ضرر كبير عليه بالإدمان او الوقوع فيما هو أكبر كالمخدرات أو صحبة النساء الفاجرات ، أو عليك شخصيا بنقل مرض أو بالضرب أو التقتير الشديد أو إدخال بيتكم أشرار يعتدون عليكم وهم سكارى أو على أولادك بالإهمال والخوف من التضييع فإنه من الضرورة العاجلة مواجهتة بكل قوة وابلاغ الاهل أو الجهات الأمنية لدفع الضرر عنكم واخضاعه للعلاج .
    أسأل الله أن يصلح حاله وأن يعينك على حسن التصرف .

    بإمكانك التواصل المباشر مع مستشارينا على الهاتف الاستشاري 920000900 من الساعة 8-12 صباحا ومن الساعة 4-10مساء

    • مقال المشرف

    قصتي مع القراءة «3»

    الكتب هي الإرث الذي يتركه العبقري العظيم للإنسانية، إرث ينتقل من جيل إلى جيل، هدية إلى أولئ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات