بعيدة عن الناس

بعيدة عن الناس

  • 39593
  • 2017-12-18
  • 271
  • مي

  • السلام عليكم ..انا عشت حياتي بعيده عن الناس احس ابغى اموت اكره الوحده .. كله بس اشك فيهم يمكن يريدو لي الشر لان من اهلنا كثيرين ما يحبو لنا الخير .. ما عندي صديقات وعمري 23 سنه ولا مهتمة بالدراسه والله حاولت اجبر نفسي ع الدراسه ما قدرت .. ما اطيق اذاكر وعاد لما تجي الاختبارات وتسليم المشاريع ابكي ططول الليل واحس اني بليده والناس يفكرو كذا لاني ما اذاكر وبالتالي ما عندي معلومات ودرجاتي م حلوة رغم ان اخواني كلنا شاطرين بس انا ليش غير عنهم ما اذاكر بس ابكي ع الوقت اللي ضاع من حياتي .. هذه المشكله كانت معي من بديت اتذكر في الروضه والمدرسه والحين الجامعه .. احس ظلمت نفسي كثير في تطوير شخصيتي وتخصصي وكل شي .. لكن الحين ابكي وبكره ما اهتم مرة ثانيه .. ما ادري وش مشكلتي.. ساعدوني ارجوكم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-12-25

    أ. خديجة محمد الثمالي

    بسم الله ارحمن الرحيم
    أشكر السائلة على ثقتها بنا ووضع استشارتها هنا وبإذن الله أن تجد لدينا ما يساعدها على تخط المشكلة بكل يسر وسهولة
    أقول وبالله التوفيق:
    1- استعيني بالله الواحد الأحد وحافظي على ذكره وتوكلي عليه فهو خير وكيل.قال تعالى:( "الّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ. الّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصّالِحَاتِ طُوبَىَ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ" ) سورة الرعد
    وخير ذكر هو الدعاء فاحرصي عليه، فقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نزيل الهم والغم بهذا الدعاء: (اللهم إني أمتك، بنت عبدك بنت أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك، عدلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي)وخاصة في السجود وبين يدي الله.

    إنني اتفهم ما تمرين به من مشاعر صعبة ناتجة عن افتقارك لشئ ما في حياتك فالإنسان بطبيعته يستأنس بالعلاقات والصداقات.
    وأرى في حالتك أن هذا الشعور ربما كان بحسب بعض الدراسات وراثياً أو مكتسبا من الجو العائلي بسبب الظن بمن حولكم بأنكم غير مرغوبين أو الناس غير سعداء بوجودكم أو أي رسالة سلبية ..
    وأياً كان سبب هذا الشعور فيمكنك القضاء عليه بإذن الله بأن تقفي في وجه هذه المشاعر وتتغلبي عليها بعدة أساليب ومنها ..بالإهتمام بنفسك والتجديد في مظهرك وملبسك بشئ يشعرك بالتحسن أولاً...
    والاهتمام بالصحة والغذاء السليم فهو عامل مهم جدا ثانيا وخاصة أنك صغيرة في السن..
    شاركي همومك مع صديقة مقربة مبعدة مشاعرك السلبية تجاه تقبل الآخر لك أو العكس وكوني أكثر انفتاحا في مشاعرك صادقة فيها واجعليها تشاركك الرأي والمشورة ..
    فرصتك أيضا في الجامعة جيدة في كسب الصداقات لوجود عوامل مشتركة كالواجبات والمذاكرة والأنشطة فبها تبنى العلاقات السليمة والأخوية.
    ايضا ممارسة هواية مع مقربة أو الرياضة كالمشي أو الاشتراك في فريق تطوعي أو الانخراط في مشروع يستدعي حضور اجتماعات بشكل منتظم وما يكون فيه من نقاشات وحوارات وطرح لآراءك مما يزيد من ثقتك بنفسك وبالآخرين وفي الأعمال الصالحة ثمرات عظيمة من خيري الدنيا والآخرة ..
    إن كنت من مدمني مواقع التواصل الاجتماعي فابتعدي عنها فهي تخلق عالما افتراضيا غير محفز على التواصل الواقعي..

    وتذكري أن الإسلام يؤكد على الألفة والتوادد والتحابب في الله والاجتماع والتعاون والتعاضد إذ جاء عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام : ((المؤمن ألِفٌ مألوفٌ ولا خير في من لا يألف ولا يؤلف)).

    هذا واسأل الله لنا ولك بالاً مطمئنا وقبولا عند الله وعند خلقه ....
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات