حائرة بين دروب الحياة .

حائرة بين دروب الحياة .

  • 3959
  • 2007-02-13
  • 2069
  • بدرية


  • انا الان ابلغ من العمر 20 سنه ودخلت الجامعه من 3 سنوات ومازلت ارسب وارسب تخصصي هو اللغة الانجليزيه وانا جدا متفوقه بهذه اللغه لكن مشكلتي المواد العامه (العربي) انا لا ارغب بمذاكرتها و اكره الجامعه ونظامها ومازلت نفسي تتحسر على جامعه اخرى لم استطيع القبول فيها لم انسها طوال الثلاث سنوات والان رسبت ايضا وارى اصدقائي يتقدمون وانا لا........

    ماذا تقترحون علي هل اكمل فيها او انقل الى كلية تمدح لي بنظامها وعلى حسب كلام ابنة عمتي انها لم تحس بتفوقها الا في هذه الكلية و انا احس بقهر والم كبير ذهب 3 سنوات من عمري ومازلت في مكاني ..هل تعتقدون يجب ان اكمل دراستي؟ مع العلم ليس هناك فكرة زواج ابدا خلال 5 سنوات القادمه. انا متحطمه كليا؟ مع العلم ان السبب الاكبر والاهم انا جدا مهمله بحقوق مولاي سبحانه. ارجو الرد سريعا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-21

    د. صالح بن علي أبو عرَّاد الشهري


    الحمد لله العلي الأعلى ، الذي خلق فسوى ، والذي قدَّر فهدى ، والصلاة والسلام على النبي المصطفى ، وآله وصحبه ومن اقتفى ، وبعد .

    فما تشتكي منه الأخت الغالية يُمكن أن يُسمى بمشكلة ( التعثر الدراسي ) الذي ينتج عن أسبابٍ عديدة ومختلفة ، ومن خلال تأملي في ما كتبته عن مُشكلتها ؛ فإنني أرى أن الحل لما تُعانيه ينحصر في ثلاث خطواتٍ هي :

    - الخطوة الأولى : ضرورة العودة العاجلة والصادقة والأكيدة إلى الله تعالى ،والبعد عن الذنوب : المعاصي القولية والفعلية ، فإنها بلا شك مصدر الهموم و الغموم ، وسبب الضيق والحزن ، والمُبادرة إلى التوبة والإنابة السريعة فإن الله تعالى يقول : ( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ) ( سورة الشورى : الآية رقم 30 ) .

    فهي مُقصرةٌ فيما بينها وبين الله تعالى ومع ذلك تطمع في النجاح والتوفيق وهذا أمرٌ لا يتحقق - في الغالب - ولا يُمكن أن يكون إلا لمن حفظ الله تعالى وراقبه في السر والعلن ، وتاب إليه سبحانه وأناب وفي ذلك يقول تعالى : ( وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُون ) ( سورة الشورى : الآية رقم 25 ) . كما أنه قد صحَّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( احفظ الله يحفظك ) .

    فيا أُختي الغالية : احرصي على طاعة الله تعالى ليكون الصلاح والنجاح والفلاح حليفكِ ، ولتشعري بالسعادة التي تفتقدينها في وضعك الحالي ، وتأكدي أن هذه الخطوة هي أول شيءٍ يجب عليك البدء به لعلاج ما أنتِ فيه من الهم والغم والحزن .

    - الخطوة الثانية : أن تجد وتجتهد في وضعها الدراسي الحالي ولاسيما أنها ذات طموحٍ جميل - كما يبدو من كلماتها - ، وأن تضع نصب عينيها تحقيق النجاح واجتياز المُتطلبات ؛ فلا شيء مُستحيل مع الاستعانة بالله تعالى ، والهمة العالية ، والجد والاجتهاد ، والحرص والمُثابرة .

    وهنا أتمنى من الأُخت الكريمة ألاَّ تتحسر على ما مضى ، وألاَّ تعيش في عالم الأحلام والأماني ، وألاَّ تُكثر من لوم النفس فما مضى فات والمؤمل باقٍ ، وعليها أن تعيش الواقع وأن تُحاول التكيف معه ، وأن تعلم أن ما أصابها لم يكن ليُخطئها .

    - الخطوة الثالثة: وهي الخطوة التي أنصح بعدم الإقدام عليها إلا في حالة بذل الجهد في الخطوة الثانية وعدم تحقق النجاح المطلوب . وتتمثل هذه الخطوة الثالثة في تغيير الكلية أو التخصص ، وفتح صفحة جديدة زاخرة بالتفاؤل والأمل الباسم والثقة الكبيرة والحرص المبكر على الجد والاجتهاد.

    وختاماً : أسأل الله تعالى لنا ولإخواننا المسلمين التوفيق والسداد ، والهداية والرشاد والحمد لله رب العباد .

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات