اضطراب وجداني أم ماذا؟

اضطراب وجداني أم ماذا؟

  • 39573
  • 2017-12-15
  • 204
  • هاجر

  • انا طبيبة عمري 30 سنة قبل 9 سنوات تعرضت لي وكعه صحيه ونفسيه وتم تشخيصي بمرض نفسي يدعى ثنائي القطب الوجداني وفي تلك الفترة كنت في اكملت السنة الرابعه في كلية الطب وتبقى لي السنة الخامسه والسادسه بسبب المرض لم استطع ان استمر في اتمام السنة الخامسه فقمت بالتجميد لمدة سنة وبعد اتمام السنة عدت للجامعه لاتمام الدراسة والحمدلله اتممت الجامعه بخير .... المشكلة تكمن في السبب الادى الى ظهور المرض والذي بالتاكيد كان عليه واقع سلبي في تفكيري وطريقة حياتي وسلوكي ....بدأت اراجع الماضي بكل تفاصيله اعيد شريط ذكريات الماضي اصبحت كالشريط الذي يكرر نفسه بنفس التفكيييير....ماحدث معي قبل ظهور المرض والذي في وجهة نظري السبب الاساسي في ظهور مرض ثنائي القطب الوجداني انه كان لي صديقة منذ السنة الثانية ولم يكن لدي غيرها طوال الوقت تحلل تصرفاتي وتفسرها اول باول بطريقة صراحة كانت بعض المرات قاسية وكلام جااارح لا يستطيع الشخص ان يتحمله اسلوب قاسي وجارح مثلا اذا قامت يوم بشراء سندوشات لي في اليوم التالي اقوم انا بشراء سندوتشات لها من غير ان تطلب كانت تفسر لي ذلك بانني اريد رد الجميل لها ولا يخفى عليكم انا هذا ماكان يدور في بالي ...المهم كثييير من المواقف التي تمثل التفاصيل الدقيقة للتعامل مع الناس كنت احس انني اسوء شخص على ارض الكرة الارضية .. .السئ في الموضوع انه حتى الآن اصبحت تلك التفسيرات عند قيام باي عمل تأتي الى مخيلتي وبدأت اشعر ان تفسيراتها هي بالضبط مابداخلي لا اعرف هل انا حقيقة شخص سئ ويتسم بالانانية وعدم الاحساس بالاخرين وعدم الذوق ....اريد ان اتعرف على نفسي من انا ...صراحة انا حتى الان لا ادري هل انا طيبة او خبيثة ..حساسة ام اتحسس...انانية ام احب الخير لمن حولي ...حاسده وحاقده وغيورة او لاتوجد غيرة.. عندما كنت طفلة كنتا شخصية قوية وعنيدة وغيورة وكان عندي كمية من الاصدقاء الى ان دخلت الجامعة لم يعد لدي اصدقاء حتى صديقات الطفولة لم يعد لدي اتصال بهم الان ...اصبحت اشعر بالوحدة لا صديق لا حبيب...والحياة بدون صداقة وحب لاتسوى في نظري ...لا ادري اريد ان ارتاح من الوسواس الذي يأتني في تفسير اي تصرف .....وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-22

    د. أحمد نايل الغرير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..شكرا على ثقتكم بموقع المستشار وثقتكم بنا كمستشارين
    على الرغم من أن هناك حالات شفيت من الاضطراب ونقدر سعيكم إلى حل ما تواجهيه من حالة وإن شاء الله ستزول.
    بداية اطمئن حضرتك بأن ما مر بك هي حالة مؤقتة ولكن عليك الاجتهاد في علاجها سلوكيا ومعرفيا من نواحي اللجوء إلى تدريبات سلوكية وذهنية لتنشيط الجوانب المعرفية الذهنية والتركيز بشكل أكثر فالاضطراب الثنائي الوجداني قد تم الشفاء منه وبنسب كبيرة فقد بلغت نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني ما يزيد عن 80 % من الحالات لكن بكل أسف هناك العديد من مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يتوقفون من العلاج بعد أن تتحسن أحوالهم بدون استشارة الطبيب المعالج وهذا بلا شك يؤدي إلى حدوث انتكاس للاضطراب الوجداني وهفوات سلبية في المستقبل نتيجة لعدم انتظام مريض ثنائي القطبية في العلاج .
    وحين يتكرر الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية أكثر من ثلاث نوبات في العام الواحد فقد يصعب علاجه أو يدخل الشخص المريض في حالة تعرف بالدوار أي أن الانتكاسات في ثنائي القطب تتوالى نتيجة عدم انتظام العلاج وهذا بلاشك لا نريده فعليك الالتزام مع الطبيب بالعلاج الدوائي إضافة إلى التدريبات الذهنية وضبط وإدارة السلوكيات الحياتية اليومية والابتعاد عن العزلة والتفكير والبحث عن الصداقات والتفاعل بشكل أفضل مع المحيط وفقك الله
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات