الشرود الذهني

الشرود الذهني

  • 39492
  • 2017-12-01
  • 98
  • ساره

  • في الفترة الاخيرة اصبحت اشرد ذهنياً وانسى واصبت بالبرود تجاه دراستي. افكر كثيراً بالمستقبل ، كنت على علاقة مع شخص لأكثر من سبعه سنوات ولكن الظروف لا تسمح لنا بالزواج بسبب عدم قبول العائلتين، علماً بأن هذا الشخص مؤهل مادياً ولكن له بعض العيوب مثل التدخين والشرب . وتقدم لي شخص اخر لا يوجد بيننا اي علاقة ولا اشعر تجاهه بأي مشاعر لكنه من محترم ومن عائلة جيده ولكن حالته المادية اقل من المتوسطه. افكر كثيراً هل يجب علي ان اصبر ربما يحدث شي ويجعل العائلتين تقبل او يجب ان ارضا بالواقع واقبل الشخص الاخر. اخشى كثيراً ان اندم واكون تعيسه.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-10

    أ.آمنه حسن مصلوف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بك يا ابنتي في موقع المستشار، ونشكر لك ثقتك بنا ، وان يجعلنا اهلا لهذه الثقه ،وان يجعل في كلامنا الأثر ، ونسأل الله أن يوفقك، ويصلح حالك، وأن يغنيك بالحلال، وأن يحقق لك في طاعته الآمال.
    أولا:ا شكرك على صراحتك وجرأتك في البحث عن حل لمشكلتك ،وأتمنى ان يكون لديك الإصرار على تجاوزها بإذن الله تعالى.
    رجل تحبينه ويحبك وانتي على علاقه به منذ سبع سنوات فمنطق القلب والعقل يقول: لم يبق لهذا الحب إلاَّ أن يُتوَّج بالزواج والرسول صلى الله عليه وسلم قال: (لم ير للمتحابين مثل النكاح) لكن المشكلة ان ظروفكما لا تسمح لكما بالزواج بسبب رفض العائلتين لذلك الزواج هنا يجب عليك ان تقفي مع نفسك وقفه وتسألي نفسك وانتي تملكين وسائل ادراك وتفحص ستعينك بعد الله في حسم الموضوع بكل بساطه واطمئنان وباختصار شديد: سأورد لك بعض الأسئلة والاستفسارات:
    1-ماسبب رفض العائلتين لهذا الزواج؟
    1_ما الهدف من الاستمرار في علاقه لن تنتهي بالزواج ؟
    2_ذكرتي ان فيه بعض السلبيات ومنها التدخين والشرب فما تظنين بمسيرة زواج يكون بها الزوج يشرب؟ ولا يخفى عليك حرمة هذا الامر وتأثيره الكبير على استقرار الحياه الزوجية.
    كل هذه الأمور تجعلك تعيدين النظر في علاقتك به والإصرار على الارتباط به.
    عزيزتي لا تضيعي الوقت اكثر فالاستمرار في علاقه محرمه لن تنتهي بالزواج ليست من سمات الاذكياء وانتي منهم وان للحب طرق اكثر امانا من هذه الطرق الشائكة.
    ثانيا: بالنسبة لموضوع الخاطب الذي تقدم لكي فاعلمي ان المعيار الأساسي الذي يقوم عليه الاختيار السليم هو الدين والخلق بل هي وصية نبينا القائل (اذا اتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)، ولكنا نتمنى ان يكون زواجك من الشخص المناسب فان اردت الزواج فتزوجي به عن قبول وارتياح
    واما بالنسبة لقضية وضعه المادي الأقل من المتوسط فانظري اليها من جانب مقدار هذا الفارق في المستوى المادي بينكما اذا كان صغيرا فلا داعي لتضخيمه والأولى ان ترجحي ما به من صفات حسنه ، فالنظر الى الأمور المادية فيه من القصور ما فيه وطلب الكمال في الزوج يعد ضربا من الخيال.
    ثالثا: اعلمي يا ابنتي ان الحاجة إلى الحب والعاطفة أمر فطري عند الإنسان ولقد اهتم الإسلام بعلاقة الرجل بالمراءة قبل الزواج وبعده وكان حريصا ان يجعل هناك ضوابط شرعيه واضحه وصريحه وشدد في النهي عن كل ما يهوي بهذه العلاقة الى الحضيض وجعل اطار الحب داخل عش الزوجية فلا حب دون زواج ، وقد اكدت الدراسات فشل اكثر الزيجات المبنية على الحب قبل الزواج فالاندفاع العاطفي يعمي عن رؤية العيوب ومواجهتها وقد يكون في احد الطرفين من العيوب ما يجعله غير مناسب للأخر ،بينما نجحت اكثر الزيجات التي لم تبنى على علاقه محرمه في الغالب، فالحب الحقيقي هو الذي يأتي بعد الزواج بالعشرة الطيبة وحسن الخلق .
    وأخيرا نصيحتي لكي ان تتوجهي الى الله بالدعاء وثقي انه لن يخيبك وسارعي الى الاستخارة لان الاستخارة تعني طلب الدلالة الى الخير ممن بيده الخير سبحانه ،ومن الذي لجأ الى الله ولم يحالفه التوفيق والسداد.
    اسال الله لكي التوفيق
    • مقال المشرف

    قصتي مع القراءة «3»

    الكتب هي الإرث الذي يتركه العبقري العظيم للإنسانية، إرث ينتقل من جيل إلى جيل، هدية إلى أولئ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات