هل أخطأت في قراري ؟

هل أخطأت في قراري ؟

  • 3917
  • 2007-02-11
  • 2617
  • دروب العنا


  • أنا مطلقه منذ عام عمري لايتجاوز 30وذلك بسبب مشاكل كثيره بيني وبين طليقي قد أكون سببا في جزء منها ولكن هو يتحمل الجزء الاكبر من أسباب النزاع وقد أهانني وقد تعرضت للاذى منه سواء الضرب أم الأذى الجنسي في بعض الاوقات أو الكلام البذىء وغيره

    علما أنني لست جاهلة في التعامل مع الزوج حيث أنني كنت أحاول قدر الأمكان حل مشكلاتي معه إلا أن شخصيته المتكبره والرافضة التعامل بالعقل بل بالجبروت والسلطة لم أستطع معه أن أصل إلى حل المشكلاة الأن وبعد الطلاق تكمن في لايهم هو ولكني أعاني من تعب وقلقل من المستقبل أصبحت أذا تقدم لي أحد أمر بحالة من التوتر والأستياء غير هذا فأنا تمر في مخيلتي جميع ماحدث لي عند زوجي الأول فأرفض المتقدم وأتحجج بأشياء قد لا تكون حقيقية في بعض الأحيان قدر لي الله أن أكون مسؤلة عنى اسرتي امي وأخي أنا لم أرزق من طلقي بأطفال ولكنه خلف لي ذكر الغدر أشك في بعض الأحيان أنني بحاجة لعلاج عند دكتور ما يؤرقني في بعض الأحيان هبوط عزيمتي وشعور يخالجني بين الوقت والأخر أنني لاأستطيع تحمل المسؤوليات التي ألقيت على سواء في البيت أو العمل

    كل من حولي يحملني مسؤليته أشعر أحيانا أنني وحيدة لاأجد من يتحملني أرجوكم أن تقدموالي النصح فان بعقلي أن الزوج لابد منه ولكني اخاف من الرجال أشعر بضيق كلما تذكر الزواج ليس حسرة على أني مطلقةلكن شبح طليقي يلاحقني والغريب اني احفظ له الود في بعض الاحيان واحيان اكرههه والله أني أسعد وأفرح مني يوم كنت متزوجه علما أنني في حياة قلدة أعمال ومسؤلية الرجال تصدق يادكتور أنني أفقد الثقة بمن حولي لاأجد في سني من أستطيع التحدث له تصدق يمكن أني بحاجة تاهيل نفسي جديد

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-16

    د. حنان محمود طقش


    أختي في الله :

    السلام عليكم ورحمة الله .

    لماذا يا عزيزتي تجعلين من دروب العنا اسما لك ؟ نعوذ بالله أن تؤمن الملائكة على قولك إنها ليست دروب العنا بل الحياة وامتحاناتها وكل يختار له رب العالمين ما يعرف أنه قادر عليه.

    مررت بمشكلة ليست بسيطة فغالبا ما يترك الطلاق ندوبا على نفسية من يخوض غماره ويتساوى في ذلك الرجال والنساء, تعرض الإنسان لحادث ضاغط وغير مفرح يسبب الألم الذي سيمر إن تعاملنا معه بطريقة صحيحة تنسجم أساسا مع إيماننا بأن ما أصابنا ما كان ليخطئنا وما أخطئنا ما كان ليصيبنا, ولو اجتمعت الأنس والجن على أن يضروك بما لم يكتبه الله عليك لم يضروك .

    بمثل هذا الإيمان واليقين انظري لتجربة طلاقك بأنه امتحان من الله. تذكري أن المؤمن فقط أمره كله خير وما هذا لأحد غير المؤمن إن أصابه خير شكر وفي ذلك خير وإن أصابه شر صبر وفي ذلك خير. والصبر في حالتك على طلاقك وشعورك بأن طليقك لم يكن متعاونا وإلا لسارت السفينة ولكن لو لا تفيد فأمر الله نفذ وفي ذلك خير, بعد طلاقك تحملت مسئولية والدتك وأخيك وفي ذلك خير فبر والدتك وصلة الأرحام طرق ممهدة للجنة بإذن الله وخير في الدنيا.

    تناقض مشاعرك تجاه طليقك تعود غالبا لتفرده بقرار الطلاق فرغم عدم سعادتك كنت مستعدة لبذل المزيد من المحاولات ولكن رب العالمين اختار ما فيه خير بإذن الله.
    شعورك بالتعب من عبء المسئوليات أمر طبيعي بما أنه يزول ولا يعطل قيامك بما هو مطلوب منك وللتخلص من هذا الشعور احرصي على أن يكون لك بعض الوقت الخاص الذي تقضينه فيما تحبين من الأنشطة فالقلوب بحاجة للترويح عنها كي لا تكل.

    رغم أهمية الزواج كسنة لخلق الله إلا أنه قرار يتطلب التروي فيه والتروي يختلف بالتأكيد عن التردد فلا جميع الرجال أو النساء على شاكلة واحدة فتخشيهم جميعا, لا تجعلي خبرة زواجك السابقة حجر عثرة في طريق سعادتك ولكن تعلمي منها ما يسدد خطاك في مشوار حياتك الباقي, لا تتعجلي بقرار الزواج وخذي وقتا كافيا في التفكير وفي التعرف والسؤال عن الشخص المتقدم مع صلاة الاستخارة.

    في النهاية عزيزتي كل يحتاج من وقت لآخر التعبير عما يجول في نفسه لمن يتفهمه وإن كنا أحيانا نخشى البوح بألمنا خوفا من شماتة المحيطين أو لومهم لكن يمكنك الإطلاع على خبرات غيرك من المطلقات من خلال نادي المطلقات وهي صفحة أطلقها موقع إسلام أون لاين كي يتيح للمتألمات التعبير عن ألمهن ومشاركة خبراتهن. جددي علاقاتك الاجتماعية وابدئي بذوي الأرحام فالناس يؤنسون بعضهم.

    لا توقفي قافلة حياتك عند محطة زواجك ولا زوجك السابق بل استمري في حياتك وتذكري أن الحسنات يذهبن السيئات وعندما يقدر لك رب العالمين بزوج صالح تقي ستنسى ما كان طالما استثمرت دروس الخبرة الماضية.

    إقرارك بأنك تتحملين جزءا من مسئولية انفصام الزواج الأول دليل على وعيك ونضجك وقدرتك على تجاوز الخبرة دون مساعدة ولكن كل يضيق صدره وتنخفض همته من وقت لآخر فلنجدد العهد مع الله ونستعين بلا حول ولا قوة إلا بالله, ونحن معك بإذن الله إذا رغبت في الحديث أو الاستشارة في أي وقت.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات