زوجي لا يهتم بي

زوجي لا يهتم بي

  • 38508
  • 2017-11-17
  • 466
  • Fatima Zaha

  • السلام عليكم \أنا سيدة مغربية أبلغ من العمر 3 سنة متزوجة منذ 10 سنوات ولدي طفلة عمرها 7 سنوات. \مشكلتي مع زوجي الذي لا يهتم بمشاعري كأنثى محتاجة أنني أسمع منه عبارات الحب والحنان التي تبحث عنها كل امرأة ومعاملات تدل على الإهتمام العاطفي.الكل يصفني بأني جميلة ومتميزة و خصوصا في عملي فأجد الإهتمام و تلميحات فيها اطراء مع العلم أنني محجبة و ألبس لباس واسعا لكي لا تظهر مفاتني. بصراحة أقول في نفسي لماذا لا يستطيع زوجي أن يكون مثل زملائي ويراني مثلهم بل أكثر منهم ففي بيتي أتزين له بكل ما أوتيت من جهد ولكن عندما يعود لا أكاد أسمع منه أي شيء فهو حريص على أكله نومه تلفازه وعمله وأنا ربما في نظره الخادمة التي يجب أن توفر كل شيء في البيت. في الحقيقة لا أعلم ماذا أفعل حاولت معه بجميع الطرق في كل مرة يقول لي أنا آسف لكن لا يكون أي تغيير. منذ مدة كنت أتوصل برسائل عشق وغرام تذيب الحجر لكن إيماني وخوفي من الله جعلني أصد الفاعل و أتجنبه . أتمنى أن تساعدوني فإني أتعذب.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-11-22

    الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان

    الأخت الكريمة فاطمة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرك على تواصلك مع موقع المستشار وثقتك بطلب المشورة من مستشارينا وأسأل الله جل جلاله لك ولزوجك صلاح الحال والبركة في بيتكم .
    أختي الفاضلة ما ظهر من رسالتك من خلال ما كتبت هو الشكوى من عدم اهتمام الزوج بك وأن همه أكله وتلفازه وعمله ونومه فقط وأن ما يزعجك منه عدم اظهار الاهتمام بك رغم جهدك في التزين والخدمة والقيام بالواجبات وأنك عندما تذكرينه يعتذر لكنه لا يغير شيء.
    أختي الكريمة : ومع موافقتي لك أن من حقك على زوجك أن يظهر الاهتمام بك ويمدحك ويشكرك على القيام بالواجبات التي تقولين أنك تجتهدين في القيام بها دون رد فعل إيجابي منه تجاهك إلا أني أرى أنك أغفلت في الرسالة أمرين مهمين الأول : ذكر ما قمت به من طرق للحل , والثاني : ذكر الجوانب الإيجابية في الزوج والتي أظنه لا يخلوا منها بل أجزم أنه يوجد فيه الكثير من الايجابيات .
    وإليك مني بعض الوصايا عسى الله أن ينفع بها :
    1-أكثري من سؤال الله جل جلاله الذي جمع بينكم بميثاقه الغليظ ومن عليكم ببنيتكم أن يصلح حال الزوج وأن يرزقه البصيرة ويمن عليه باللطف في تعامله معك .
    2-أنظري للجوانب الإيجابية في الزوج وأظنها كثيرة فقد عشت معه عشر سنوات لعلك كنت غافلة عنها وسوف ترين فيه حين تُدققين خصالاً حميدة كثيرة جداً تُغبطين عليها من النساء.
    3-بادري أنت بالمدح والثناء على ما يعجبك فيه والشكر له على ما يقدمه لكم في بيتكم ( فالثناء منك يأتي بالثناء منه )
    4-تذكري ما الأمور التي كانت تعجبه ويمدحها فيك في بداية الحياة الزوجية ( لباس , زينه , روائح , ألوان , طعام...) لتعودي إليها فتحيا الذاكرة بما كان محبباً إليه منك فتشرق حياتك بالعاطفة من جديد.
    5-عندما يعود الزوج إلى المنزل وتقدمين له طعامه وشرابه وجميع احتياجاته لا تجلسي أمامه تراقبينه وتتنظرين منه التعليق على اللباس والطعام والزينة بل انشغالي عنه في مكان آخر ولو من غير شُغل مهم فهذا يجعله يسأل عنك ويطلب بقاءك أمامه وإذا سئل عن السبب فأخبريه بأنك أديت الواجب .
    6-شاركيه اهتماماته وتحدثي معه فيها حتى لو كانت ما تعجبك وإذا كانت أشياء لا تعرفين تفاصيلها فتعلمي بقدر ما تستطيعين به فتح باب الحديث معه .
    7-احترمي وقته الخاص إذا جلس أمام التلفاز وإذا خرج مع أصحابه فاسأليه بعد العودة بلطف عن لقاءه وعن سروره بأصحابه مشاركة في الاهتمام ولي تحقيقاً.
    8-أظهري فرحك وسرورك بأي ثناء يثني به على لباس أو طعام أو ترتيب أو إكرام لوالديه أو أصدقائه .
    9-قللي من درجة التحسس حتى لا يكون الأمر مزعجاً لك أو مشغلاً ومسيطراً على مشاعرك فذلك يوقعك في النفور من الزوج وهذ غاية من غايات الشيطان.
    10-كوني مقتنعة أن ما تفعلينه لزوجك من تجمل وخدمة طاعة لله لأنك مأمورة به ولا يكن الأمر مشروطا بثنائه فأنت مأجورة بهذا العمل الصالح
    11-لا يخدعك ثناء الرجال الغرباء عليك فهذه حيلة من حيل ابليس ليشعرك بالحرمان ويعمقه في نفسك .
    أسأل الله أن يصلح حالكم ويوفقكم لما يحب ويرضى .
    أرجوا أن يصل منك رد على ما كتبت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات