اعاني من البكاء والخوف عند المذاكره !

اعاني من البكاء والخوف عند المذاكره !

  • 38458
  • 2017-11-09
  • 93
  • نورة

  • السلام عليكم .. أرجوكم ابغى حل لمشكلتي انا طالبه جامعية مستوى ثاني واعاني من الخوف وضيق الصدر والبكاء الطويل عند المذاكره لدرجة ان ملامحي تتغير من كثر البكاء !وهذي المشكله عندي من صف ٢ ثانوي تقريبا .. وأضطر الى ان اقرأ الماده على والدي و يشرحها لي حتى لو ان الشرح اكثره سوالف بس احس بأمان وراحة اذا كان معي وشرح لي .. مع ان الغالب حتى وقت الشرح استمر فالبكاء ولا استطيع التوقف رغم محاولتي ان لا يراني ابي لأنني حقا استحي انني ابكي لاجل الماده .. وأستحي أكثر حينما تقول اختي وابي ان الماده سهله - قليله - واضحه - ومايحتاج هالبكاء وانا اعلم ان بعض المواد سهله ولكن هذا شي لا ارادي وغصب عني يجيني شعور خووووف فضييع ..والله تعبت تعبت وانا احاول اقنع نفسي ان المذاكره حلوه وعادي مايحتاج كل هالتعب .. وللمعلومية اذاكر وقت طويل بس يكون فيه شوي راحه واجيب درجات مرضيه جدا ولله الحمد لكن بعد ما أتعب نفسيا وجسديا ، وأيضا كثيرة التفكير عن الدراسة حتى في وسط فرحتي اتذكر الدراسة والمذاكرة .\\اعتذر جدا جدا على الاطاله واتمنى ألقى حل يفيدني ويريحني من هالمشكله اللي تعبتني .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-11-30

    أ. خديجة محمد الثمالي

    بسم الله ارحمن الرحيم
    أشكر السائلة على ثقتها بنا ووضع استشارتها هنا وبإذن الله أن تجد لدينا ما يساعدها على تخط المشكلة بكل يسر وسهولة
    أقول وبالله التوفيق:
    1- استعيني بالله الواحد الأحد وحافظي على ذكره وتوكلي عليه فهو خير وكيل.
    2- لابد أن تسألي نفسك عدة اسئلة وتجيبي عليها بكل صدق مع نفسك فالحل لديك أنت قبل أي شخص فقد وصلت بفضل الله لدرجات علمية عالية وبإمكانك بحوله تعالى تخطيها بكل راحة وتفوق.
    3- ماذا لو لم أدرس وأتفوق ماذا سيحصل معي؟؟!! واكتبي اسوأ ما ترين وقارنيها بما يحصل معك الآن من عناء نفسي وكآبة وضغط.
    4- ارجعي لنفسك إذا استطعت محاولة معرفة السبب الحقيقي لهذا التوتر ؟؟!!! هل من مادة معينة أو مكان أو استاذ أ, أ, ....وغيري ما تستطيعين
    5- كيف هي متابعتك للمواد خلال العام قبل الاختبارات فإذا كنت تؤجلين حتى الاختبارات فأنت تحتاجين إلى مزيد من إدارة الوقت حتى لا تتراكم عليك الدروس وحينها ستشعرين بالضغط والتوتر ،فاعتمدي المراجعة المستمرة والتدوين والملاحظات أولا بأول ...(أقصر الطرق للتلخيص) كما يمكنك تجزأة المواد على أوقات قصيرة ومتفرقة بينها راحة لتمارسي شيئا محببا لك خاصة أن صعوبة المواد تقريبا زادت من تلك المرحلة التي ذكرتها فلعلك أحسست بالفرق...
    6- إذا كنت قد استخدمت أحد الطرق السابقة وما زلت بنفس الوضع فلعل مشاركة أحد أفراد الأسرة أو الصديقات الثقات وقت المذاكرة سببا في التحسن ... وهناك مواقع تساعد على الفهم والشرح وتبسيط المواد ..
    7- الإطلاع والقراءة الحرة في أي مجال تحبينه تعودك أيضا على الإمساك بالكتاب مع عدم الشعور بالإلزام وهنا يمكن أن يخف الضغط على عقلك الباطن الذي يجلب الرغبة في البكاء في أي وقت أردت المذاكرة.
    8- جالسي من يشحذ همتك ولا يكن محبطا لك.
    9- تخيلي نفسك بعد عدة سنوات وأنت تتذكري مثل هذا الموقف وكيف أنك أستطعت تخطيه واستكمال حياتك وتقصينه الآن من باب الذكريات فقط ..


    هذا واسأل الله لنا ولك ولأبناء المسلمين النجاح والتفوق والسداد.
    • مقال المشرف

    التربية بالتقنية

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات