الإنعزال و عدم تقبل الأسرة

الإنعزال و عدم تقبل الأسرة

  • 38376
  • 2017-10-31
  • 286
  • أم زياد

  • مؤخراً أصبحت لا أتحمل مجالسة أسرتي سواء المتواجدين بالمنزل أو الأخوة و الأخوات المتزوجين أثناء زيارتهم بالرغم سابقاً اشعر بالحماس و السعادة و الفرح لوجودهم و الآن أشعر بالضيق و القلق و الانزعاج و قد تطورت الحالة بأن لا أطيق أن أتواجد بالدور الأرضي للمنزل فقط أرغب بغرفتي أو الخروج خارج المنزل و برغم ما زلت أحمل مشاعر الحب و الخير لهم جميعاً لكن شعور و ضيق يفوق قدرتي على التحمل .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-25

    أ . عبد المنعم بن عبد العزيز محمد الخوفي

    أهلا وسهلا بك أختي الكريمة وأشكرك على ثقتك في موقع المستشار
    كان عرضك لمشكلتك سريعا وخاطفا ولم تستطردي في ذكر التجارب التي مرت بك مؤخرا وربما أوصلتك إلى هذا الشعور .
    على كل حال دعيني أخمن بعض الأسباب التي ربما كانت وراء هذا الشعور الذي ينتابك ويجعلك تفضلين الوحدة والبعد عن محيطك الأسري .
    فربما تمرين هذه الفترة بشيء مما يعرف بعسر المزاج الذي ينتج عن عدم تحقيقك لأي إنجاز أو نجاح في الفترة الماضية بينما من حولك تتوالى نجاحاتهم وإنجازاتهم وهذا ما يجعلك لا ترغبين في الاختلاط بالآخرين .
    أو ربما من حولك بينهم اهتمامات مشتركه لا تعنيك فحديثهم دائما عنها وتخطيطهم منصب لتنفيذها غير أن اهتماماتك منصرفة في أمور أخرى .
    أو قد تكونين مثالية في معاملاتك وتصرفاتك وتريدين من الآخرين أن يعاملونك بمثالية كما تعاملينهم ، وعندما لم تري منهم ذلك اثرتي الابتعاد عنهم .
    أو لعلك من أولئك الذين يكثرون من مقارنة سلبياتهم بإيجابيات الآخرين مما ينتج عنه نظرة دونية للذات تجعلك تحتقرين نفسك وتضعف ثقتك بها.
    وأخيرا ربما تعرضت لصدمة عاطفية جعلتك أكثر انكفاء على ذاتك حيث تكونين أكثر راحة عندما تبقين لوحدك تفكرين بمشكلتك.
    أما نصيحتي لك فأنصحك بالآتي:
    = استحضار نقاط قوتك و إيجابياتك دائما لأنها مصدر كبير لغرس ثقتك بنفسك .
    = حرري نفسك من قيود الذكريات المؤلمة والماضي التعيس وتفاءلي بمستقبل أفضل ينتظرك .
    = إذا كانت هناك مشكلات ما زالت عالقة بينك وبين أفراد أسرتك لم تحل بعد فلا تتركيها بل بادري لتسويتها وإغلاق ملفها .
    = قرري أن تكوني سعيدة في حياتك وكوني علاقات إيجابية مع الآخرين وأحسني الظن بمن حولك .
    وفي الختام لو شعرت أنك بحاجة للبوح أكثر عن مشكلتك فتواصلي معنا على الهاتف الاستشاري ذي الرقم 920000900
    وفقك الله وسدد خطاك




    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات