خواء الروح

خواء الروح

  • 38335
  • 2017-10-25
  • 996
  • ندى بلتاجى

  • السلام عليكم انا مش عارفة ابتدى منين انا دايما بحس ان فى حاجة نقصة بدور عليها الم فى روحى مش عارفة هدفى تايهة بفشل كتير وكسولة جدا بمل بسرعة والحالجة اللى ابقى متحمسة لها بفقد حماسى بيها ومش عارفة احس بحاجة يعنى مش عارفة احب ولااكره زى مايكون فى خلال فى المشاعر عندى وفى مواقف لازم احزن فيها مبباش حزينة ولافرحنة زى موت حد قريب ومشكلة الايمان بالافكار والايمان بالحاجات برده ببقى مؤمنة بس مش حاسة بقوة الايمان ده يعنى نفيدسى اخد جانب حاجة مش عارفة عارفة انى فيا خلل بس ايه هو وعلاجه مش عارفة على فكرة انا بتالج من الاكتئاب وكان عندى وسواس النظافة وخفيت بس انا كنت بمثل فى موضوع الاكتئاب ده لكن الوسواس كان عندى فعلا بس الاكتئاب قلب بجد من وانا صغيرة بحس بالغربة فى حاجة نقصة مش ده حياتى مين دى ده حقيقى الم فى روحى مفيش ايمان بجد باى حاجة انا فاضية من جوة ساعدونى
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-02-01

    د. عبدالله بن عواد الرويلي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وحياكم الله ابنتنا الفاضلة ونشكر لكم ثقتكم بموقع المستشار الذي وجد لكم ولكل من يسعى إلى أن يكون يومه أفضل من أمسه وغده أروع من يومه بتوفيق الله عز وجل..

    من خلال عرضكم نستطيع أن نستخرج أن لكم قيمة عظيمة تتوج بأن تسعوا إلى الأفضل والأحسن وما شعوركم بالخواء والفراغ إلا نقطة نظام للانتقال إلى المسار المضيء في حياتكم.. إن مرامي كلماتكم تبحث بمشاعر مرهفة متدفقة عن معالجة بل عن إضاءات لرحلة أكثر إشراقا بمشيئة الله في قادم ايامكم..

    ونقترح عليكم للانتقال إلى رحلة أكثر سعادة وفعالية إيجابية ما يلي:

    1-ضعوا أهدافا محددة دقيقة لمرحلتكم التي تعيشونها الآن فالحياة ما هي إلا سلسلة متواصلة من الأهداف والسعي لتحقيقها.. وكلما حققنا هدفا بزغ لنا هدفا جديدا..
    وكلما كان هذا الهدف يلبي أولوية وحاجة ضرورية لدينا ويتناسب مع قدراتنا والإمكانيات من حولنا كلما كانت دافعيتنا بعون الله أكبر وجدنا أعلى نحو تحقيقه..

    ومهما يكن من قوة في عالم الأهداف فعليكم ان تضعوا أمامكم الغاية الأساسية التي تنطوي بداخلها وتحت سقفها كل أهدافكم وهي الأساس من وجودكم في هذا العالم ولكم أن تتأملوا قول الحق سبحانه: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) سورة الذاريات.. ضعوا غايتك الوصول إلى جنة الخلد والبعد عن النار..

    عندما يكون عملكم عملا صالحا خالصا لوجه الله عز وجل وفق نهج الحبيب صلى الله عليه وسلم فستحققون الفوز والمكسب وإن لم يحقق الهدف الآتي لأنكم سترتبطون بالسعي لتحقيق الغاية وحينها سيخف ألم الفقد مهما كانت قيمته وعظمه وستحتسبون الأجر من رب كريم..
    والتعويض قادم من رب السموات ولأرض..

    توكلوا على الله وفوضوا أمركم إليه وأحسنوا الظن به سبحانه وتعالى واسعو إلى إرضائه بكل عمل فستجدون العجب من تغيير حياتكم إلى الأفضل.
    2-جدوا رعاكم الله في الالتحاق بدورات تدريبية تتناول إدارة المشاعر وتطوير الذات..

    2- أشغلوا وقتكم بالقراءة المفيدة الموجهة في كتب ومقالات عن تقدير الذات وتعزيز الثقة بالنفس واكتشاف القدرات الذاتية والتطوير الشخصي فمن خلالها بمشيئة الله ستتحول فضاءات كثيرة من رؤيتكم لذاتكم إلى قدرات إيجابية تعملون من خلالها لخير حياتكم ومن حولكم وتسعدون بها..

    3-إدارة الوقت والتخطيط الجيد ليومكم وليلتكم وتحديد الخطوط العريضة والمهام الدقيقة لمساركم الأسبوعي والشهري سيساعدكم في زوال فوضى تعاملكم مع الوقت والذي يتسبب في كثير مما تعانون منه..

    اليوم ماذا سننجز؟!.. ضعوا قائمة بالأعمال اليومية وطرق تقييم لكل عمل ودرجة تحقيقه وهكذا..

    وتذكروا أننا إذا لم نخطط لحياتنا( فسيخطط لها غيرنا.. ويستخدم قوانا وقدراتنا الآخرون )ولكن في تحقيق مصالحهم وتطلعاتهم.. أليس نحن أولى بذلك؟!

    4-الإيمان الحق أساس الطمأنينة والسكينة كونوا قريبين من الله عز وجل... أكثروا من الذكر والاستغفار.. أشغلوا نفسكم بأعالي الأمور ولا تجعلوها تشغلكم بالسفاسف والوساوس. أنتما في صراع انتصروا لها بأن تقودوها لخيركم وخيرها وإلا قادتكم للمهالك لا قدر الله..

    هي حياة جديدة أكثر إشراقا وعطاء وإنجازا تنتظركم فقط غيروا التوجه واجتهدوا في إعادة ضبطها في الطريق الصحيح.. وانطلقوا في قيادة ذاتكم إلى عالم الإيجابية.

    تأكدوا وثقوا أن هناك حياة أسعد بتوفيق ربي تنتظركم..

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات