الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية

  • 38333
  • 2017-10-25
  • 112
  • Moo

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...أرجوكم ساعدوني فأنا في محنه نفسيه...بدايه أنا متزوجه منذ عامين وعن حب واقتناع تام. مشكلتي اتصدمت فيها من أول شهر زواج وهي أن زوجي مدمن للحديث مع فتيات على الانترنت وبخاصه الأجانب ولم أكن اتوقع منه ذلك فالجميع يشهد له بحسن الخلق. وبصراحه لاأنكر أن أخلاقه وطباعه رائعه فهو إنسان طيب وكريم ويحترمني ويحترم أسرتي وفيه كل الصفات الحسنه وعندنا طفله. المهم أول مره رأيته فيها قام قفل الكمبيوتر بسرعه وارتبك قلت له ما الأمر فصارحني فورا أنه له حساب آخر على الفيس بوك غير اللي اعرفه ويكلم فيه البنات. فبكيت وهو بكى وأقسم فورا على اغلاقه وفعلا أغلقه. ونسيت ما احدث ولم اراقبه عاما كامل. وقتها كنت حامل ومريضه ولا انسى مدى معاملته الحسنه وما زال يعاملني بها حتى الآن ويتمنى رضاي.وعشنا سنه سعيده. هو يتحمل ظروفي الصحيه وأنا أتحمل ظروفه الماديه لأنه كان يمر بضائقه ماديه وأساعده براتبي عن طيب خاطر مني حتى أنه قال أنه لم يجد امراه في اخلاقي وحسن تبعلها لزوجها. المشكله حدثت أنه جائته سفريه لبلد أجنبي لفتره قصيره كتدريب تابع لعمله وعاد ومنذ أن عاد وهو لا يترك الجوال وبطريقه غريبه لدرجه يضعه تحت الوساده لما يجي ينام الموضوع لفت نظري. مره كان تاركه مفتوح ووجدت أقذر المحادثات مع بنات أجانب وفبها ايحاءات جنسيه وحب. أقسم بالله انه هذا مجرد كلام وتسليه اعتاد عليها منذ أيام المراهقه وليس بسبب تقصير مني وخاصه انا شفيت تماما من اعراض واثار الحمل والولاده لدرجه من لا يعرفني يظنني غير متزوجه لاني مهتمه بهيئتي. بكيت بشده وقلت له أخبرني بكل شيئ تريده وراح أسويه لك أقسم لي بالله أنه لم يحب امرأه قبلي ولا واحده بعدي وهذه مجرد سخافات وتسالي وقال أني أنا ليس لي ذنب وأني امراه شديده الجمال وطيبه الأخلاق ولا أقصر معه في شيئ ويخشى أن يفتري على نعمه اعطاها الله له وهي الزوجه الصالحه فينزعها الله منه وقال ان كل الناس يحسدونه على كوني زوجته. وأقسم سينهي الموضوع ولكني علمت أن الموضوع ما انتهى وهو يحادث اكثر من واحده ويخبرها انه يريدها وبشده ويرسل لهم صوره وهم يرسلون له صورهم. واقسم بالله انه لم يخونني خيانه جسديه وان الموضوع لا يتعدى حدود الكلام فقط وقال هذا ليس بخيانه. ولكني لا اصدقه فقد رأيت صورا مريبه معه مع فتيات وهو واضع مثلا كتفه أو ذراعه خلفها. وما زاد مراري أن هذه البنت لم تكن معه بالتدريب وتأكدت من ذلك فلا أدري من أين يعرفها. المهم ما أقلقني طريقه كلامه لما اكتشفته للمره الثانيه مختلفه عن الأولى فلم يبكي أو يظهر تأثره مثل المره الأوى رغم أدبي الشديد في الكلام معه مثل المره الأولى فصار يبرر لي ما يفعله بأنه مرض نفسي فقد اعتاد على ملاطفه النساء والتغزل بهن في الشات من أيام المراهقه لكنه لا يحبهم حبا صادقا وأنه أفضل من غيره من الرجال فهو لا يسهر بالخارج وحنون ومهتم ببيته واسرته ولو كان جادا لدخل في علاقه جاده.طريقه كلامه بالرغم من انها لطيفه اختلفت عن المره الأولى وبدأت أحس أنه ضمن اني لن اتركه فيتمادى. لأني سمعته مره يكلم صديق له وهو رجل معقد ولا يريد الزواج يقنعه بالزواج ويقول له أنا سعيد في بيتي ليس كل البنات سيئه فزوجتي انسانه رائعه وطيبه وصبوره. هذا الكلام أسعدني لكن جعلني افكر ان تماديه في الغلط هو بسبب صبري وفيها كل الصفات سواء جمال الخلق أو الشكل. فاستغربت من أين هو مقتنع بي وكيف يقوم بهذه الأفعال سأموت من التفكير والشك أريد الطلاق وخايفه أظلم نفسي وبنتي أخلاقه طيبه وحنون وكريم في المعامله معي وأنا أقسم بالله ما أقصر معه في شيئ لا عاطفه ولا حب ولا علاقه جسديه وجميله جدا ومهتمه فيه وببيتي باعترافه هو لدرجه انه قال يخشى ان يخسرني. تعبت ما عدت أصدقه لأنه يقسم كذبا وما ذنبي اتحمل عاده سيئه فيه من قبل ان اتزوجه. أرجوكم لا تقولو لي الدين حلل أربعه أنا امرأه ولي مشاعر طبيعيه غيوره على زوجي وغيرتي طبيعيه وليست مرضيه باعترافه هو فهو قال احب غيرتك علي فهي ليست غيره مجنونه مثل باقي النساء ولكنها تشعرني دائما بانك تحبيني. فهو يتكلم عادي مع قريباته وزميلات عمل اخريات ماعندي مشكله مادامت في حدود الاحترام مصيبته النت ثم النت ثم النت وجميع وسائل التواصل الاجتماعي. منهاره نفسيا من اخر مره. ولما قال الموضوع مرض نفسي قولت له مستعده أقف بجانبك وتتعالج منه عند طبيب نفسي فبرر ذلك وقال الطبيب لن ينفع بشيئ ما دامت الإراده غير موجوده واوعدك سأنهي الموضوع. وأنا متأكده من كذبه. والأن سيسافر بلد أجنبي لمده طويله وسيأخذني معه وسيعمل بمكان فيه اختلاط شديد ماذا أفعل. كل الأساليب المحترمه فشلت. هل أفضحه أمام أهله وأهلي سينصدمو فيه فالكل يظنه رجل ورع وتقي. أم أطلب الطلاق قبل سفره واريح نفسي سأموت لم أنام منذ فتره وهو يسأنلي ما يتعبك فاتحجج بحجج اخرى أريد مواجهته المواجه الأخيره أعصابي منهاره لأنه لم يوقف هذه العاده. ثم ماذا يضمن لي أنه ربما يرتبط ببنت من هذه البنات واتحطم. علما بأني لدي وظيفه مرموقه مثله فتمسكي به ليس لأجل المال وانما لأني أحبه فماذا أفعل أريحوني. خاصه وانه طول الوقت يطمني ويقول مستحيل يفكر في زواج ثاني لأن هذا الأمر غير موجود في اسرتهم وابوه لم يعرف في حياته غير أمه وبالفعل ابوه رجل تقي وورع. وقال مستحيل يعمل شيئ يؤلمني نفسيا وهو انه يتزوج بأخرى. أصبحت احس كلامه كله كذب واشعر بمجرد ان يرتاح ماديا سيخرج الموضوع من دائره الانترنت للحقيقه ويكون الألم أقوى واكبر. قولوا لي كيف أجعله ينهي هذه العاده الخطيره أو أطلق منه وأرحم نفسي. ما العمل فالسفر اقترب واريد أن انهي هذه المشكله قبل السفر سواء بان اوقفه عن عادته هذه او الطلاق. ساااااااااااعدوني ارجوكم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-28

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله أختي الكريمة واشكر لك تواصلك مع الموقع وحلاصك على أخذ المشورة .
    في البداية أود أن أثني على حسن تعاملك مع المشكلة في البداية والتي كان لها الأثر الطيب في احتواء الأمر وتغير الزوج للأحسن وايضاَ نظرتك للاشياء الإيجابية التي لدى زوجك وكل هذا من الخير الذي فيك وبإذن الله سيكون ذلك له أثر بالغ في تحسن المشكلة واسمحي لي أن اقول أنه بعد التحسن الذي ظهر في بداية المشكلة وحديثك مع زوجك ظهرت بعض الأسباب التي أدت لظهور المشكلة مرة أخرى ومنها على سبيل المثال لا الحصر طريقة تواصله وتعامله مع النت وايضاً العمل في مكان مختلط والتعود السابق ولذلك أود أن اوصيك ببعض الأمور .
    - البعد عن تتبع الزوج في هذا الأمر لأن ذلك لا فائدة منه وربما يزيد من تعبك ويجعلك تتركين المعالجة لأنشغالك بهذا الأمر .
    - النظر للاشياء الإيجابية التي لدى الزوج وتعزيزها في النفس .
    - البعد عن تذكر المواقف السلبية السابقة .
    - البعد عن النظرة السلبية للنفس فأنت تتمتعين بكل ما يسعد زوجك وهذا بشهادته هو .
    - الوقوف مع الزوج في مشكلته هذه فهو حريص عليك وعى علاقته معك.
    - الحرص على أخذ استشارة نفسية بهذا الخصوص .
    - محاولة ابعاد الزوج عن النت قدر المستطاع بفرض بعض البرامج التي تشغله عنه وسد وقت فراغه بالنافع والمفيد .
    - تخويف الزوج على نفسه وأهله .
    - تقوية إيمانه بالله وزرع مخافة الله في نفسه .
    - البعد عن التفكير في الانفصال والاجتهاد في المعالجة مع الصبر .
    - ليس من المناسب ان يعرف أحد بهذا الموضوع او يتدخل أحد خصوصاً في هذا الوقت لأنه قد يكون أشياء سلبية وقد لا تنفع .
    - الاستعانة بالله عزوجل وسؤاله ان يبعد الزوج عن مثل هذه الامور .
    وفقك الله واسعدك وكتب لك الخير وسخر لك زوجك .
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات