وسواس قهرية من نوع آخر!

وسواس قهرية من نوع آخر!

  • 38324
  • 2017-10-24
  • 205
  • عبدالله

  • بسم الله الرحمن الرحيم...وبعد \انا شاب ابلغ من العمر 20 عاماً ..بدأت أعاني منذ شهر تقريباً من وسواس الموت مصاحباً لبعض العوارض التالية...خفقان في القلب،ضيق في التنفس،نشفان وصعوبة في بلق الريق،وخدران في الجسم ولَم أكن اعلم بان هذه العلامات هي من وسواس الموت بل توجهت فوراً عند حدوثها لأول مرة الى المستشفى وقمت بعمل فحص ضغط الدم وتخطيط للقلب والنتائج ولله الحمد والمنة إيجابيبة ..ذهبت الى المستشفى للاطمئنان كوني خفت من ان تكون هذه بوادر لنوبة قلبية أو مرضاً ما عفانا الله واياكم..ثم ايقنت بعد ذلك بان هذا وسواس من الشيطان لعنة الله عليه وأصبحت اجاهده واتجاهله ولكن كنت كثيرا ما افشل في هذا..كان في كل مرة يأتيني الوسواس أظن بأنني ساموت وإنني احتضر حالاً لكن سرعان ماتذهب هذه الأعراض شيئاً فشيئاً..وبعد أسبوعين من إصابتي بوسواس الموت أصابني أيضا وسواس شتم الله سبحانه والعياذ بالله...يوسوس لي الشيطان بشتم الله في كلام جدا جدا جدا جدا فاحش ومخزي وكفر،،،اقسم بالله العلي العظيم بأنني أتقطع الماً وتحسراً وخوفاً من الله العلي العظيم بان يؤاخذني الله وأموت وانا محسوب عند الله من الملحدين الكافرين مع انني الحمدلله محافظ على جميع الفروض والوتر وقراءة ورد يومي من القران وأذكار الصباح والمساء..حتى انني بدأت اشعر بالفترة الاخيرة بان هذا الكلام يصدر مني وليس من الشيطان!!!...لا اعرف أصف هذا الشعور الحقير الذي هدم حياتي ومتعتها أصبحت كثير العزلة والحزن والبكاء وبان ربي سيبتليني قريبا جزاء ما توسوس به نفسي اتجاه الله جلا وعلا في مرضاً ما لا سمح الله ...ليس بيدي اقسم بالله ليس بيدي احاول الهروب من هذا الوسواس في لحظته لكن سرعان مايعود ملازما لي 24 ساعة حتى وان تعوذت ونفثت عن يساري يعود لي في حينها أو بعدها بثواني قليلة...كنت احلم بامنيات واهداف كثيرة وانا في مقتبل العمر والآن لايوجد لدي أمنية واحدة وهي ان اموت وانا مسلما وان ربي لايحاسبني على هذا ويعذبني...اهملت دراستي ونفسي واقربائي وحالي..حتى عند النوم لا انام، حيث في وقت النوم يتسلط علي الوسواس بشكلاً مضاعف وابقى اتصارع معه طوال الوقت الى حين ان انام...ابحث عن سبب تسلط الوسواس علي لربما لأنني عاطل حاليا لا ادرس أو اعمل ..لا اعلم لا اعلم...! \علماً بأنني قبل فترة أُصبت بالحسد والعين دون مس اشعر به وتعالجت منه بالرقية الشرعية ومازلت أتلقى العلاج بالرقية وكتاب الله أيضاً وعلما أيضا بأنني مازلت أعاني من وسواس الموت وتنتكس حالتي النفسية في كل مرة اسمع أو اقرأ عن وفاة شخص ما واشعر بأنني ساموت عن قريب أو سيموت احد من أقربائي واحباء قلبي-اطال الله في اعمارهم على طاعته-\أرجو من الله ومنكم ان توجهوني وتريحون صدري بما عندكم من علماً ينفعني،،،لأنني أتقطع من الداخل من شدة هذه الوسواس الحقيرة الدنيئة لعنة الله على شياطينها.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-04

    د. مها سليمان يونس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ عبد الله المحترم
    في البداية ارجو ان تطرح عن كاهليك عقدة الشعور بالذنب بالنسبة لوسواس الكفر لانه ليس من ارادتك وخارج عن سيطرتك شانه كشان الوساوس السابقة لكنه اكثر ايلاما للشخص المؤمن وهذه أعراض مرض الوسواس القهري وهو احد الامراض العصابية التي تميل للازمان وقد تطول فترة العلاج ونيل الشفاء التام باذن الله وفي حالتك تبدلت صيغة الوساوس لكن السبب المرضي واحد والافكار من هذا النوع مرضية ولا يمكن مقاومتها بسهولة وكلما حاولت اكثر كلما ازدادت مشاعر الاحباط والقلق عندك مما قد يسبب اعراض الخفقان وضيق الصدر التي شعرت بها سابقا وظننت انها ناشئة عن مرض في القلب وهي بدافع افراز هرمون الادرينالين بقوة بسبب القلق والذي يزيد في تسارع نبضات القلب ويسبب شعورأ مزعجأ بالخوف والضيق
    أستمر على ذكر الله وأرفقه باي نشاط أخر فكري أو رياضي من أجل تشتيت سطوة هذة الافكار ولكن أيضأ يتوجب عليك أستشارة طبيب نفساني متخصص في منطقتك لوصف العلاج وهو عادة سيكون أحد مضادات الكابة كالتوفرانيل او الفافرين 50 ملغ أو اكثر في اليوم مع أستعمال مؤقت للمهدئات لايقاف الاعراض الجسدية للقلق النفسي والمساعدة على النوم
    مع تمنياتي بالشفاء
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات