زواجي على حافة الانهيار

زواجي على حافة الانهيار

  • 38239
  • 2017-10-15
  • 144
  • تمارا

  • صباح الخير ... أرجو مشاركتكم رأيكم خاصة من أهل الخبرة وأصحاب التجارب، فاليوم أنا في أمس الحاجة إلى النصح والإرشاد .. أرجوكم تحملوني وأشيروا علي ...\\عمري 36 سنة تزوجت منذ سنتين رجل أحبني كثيرا لما وجده بي من صفات تعجبه. مع اني كنت مطلقة و لدي طفلة بعمر ال7 سنوات،و كانت لهفته للزواج بي و الاحلال مكان الاب لابنتي ما لا تتسع له السطور، وفي الحقيقة وجدت فيه من الصفات ما جعلني أوافق عليه. فقد كان حنونا، طيب القلب، يهتم بي ويغار علي، يسعى لإرضائي و خصوصا تقبله لوجود ابنتي بل و لهفته ان يكون ابا لها..\\انا متعلمة و اعمل في مجال جيد جدا، و هو كذلك، و كنت كنت على بينة معه بكل مساوءي و ما اتوقعه منه، حيث اشترط عليه ثلاث شروط للزواج و هي: ان يحبني طول العمر و يحسن عشرتي، و ان يحب ابنتي و امي و ابي، و ان لا يتزوج علي، و حدثته كثيرا عن ما مر بي و اني افتقر لهدوء الطبع، فانا حادة المزاج احيانا و عندما اغضب قد يعلو صوتي و انا اعترف،\خاصة في المواقف التي أشعر فيها بالاستفزاز. وللأسف حاولت مرارا وتكرار للسيطرة على هذا الطبع السيء وفشلت في بداية حياتي الزوجية، ولكنني بعد السنة الأولى من الزواج حققت بعض التغيير الملحوظ من قبل الجميع ... إلا زوجي. فقد كان على كلامه قد تشبع وقلبه امتلأ بالجروح ومن الصعب عليه النسيان .. حتى بدأت تصرفاته تتغير تماما.\\بدأ بالكذب، والعناد والتشبث بالرأي حتى عندما يخطئ وعدم الاعتراف بأخطائه في حقي. \طلقني مرة و ارسلني لبيت اهلي ثلالث شهور حتى كادت العدة ان تنقضي و بسبب كثر التوسل اليع ارجعن، لكن بشروطه التي تقول انه (سي السيد) و ان له كل الحق ان يخرج من البيت في اي وقت و يعود اي وقت ، اني لست زوجة الا على الورق، ان لا ينفق علي لاني اعمل، ان ابنتي لا تدخل بيتي الا باذني، و انه ليس لي الحق ان اساعدها بالدراسة كل ايام الاسبوع،\. أناني في حله للمواقف ويلقي بكااافة اللوم علي فأضطر أنا إلى الاعتذار والبكاء حتى يرضى لأني لا أحب التخاصم في المنزل. ما عنده وسيلة التفاهم المنطقي وكلامي بالنسبة له غلط وما له معنى، هو اصلا يرفص النقاش بتاتا، وهو عنيييييد جدا واللي براسه براسه. كما ظهر لي أن كثير من القرارات والآراء والتصرفات التي يتخذها معي هي في الأصل من جانب اهله بعد كل خلاف، يهجرني الكلام و المعاشرة الزوجية ايام و اسابيع و كأني شخص خفي غير موجود، ترك لبس الخاتم لانه يعتبر نفسه غير متزوج، و قالها لي بصؤاحة و اني في اخر اهتماماته ،، وأبكي بحرارة وعذاب وتهون عليه دموعي ومافي فايدة ...\\طبعا مع هذه التصرفات، هو لا يساعدني أبدا في التغيير بل يضغط علي أكثر. فصراحة كنت أطلع من طوري وأعصب لأن مهما أحاول أتكلم وأقوله إن هالتصرف غلط أو أنا ما أحب هالشي وأطلب منه يقدرني مافي فايدة ،، فيجن جنوني وأتنرفز ... وهم ما يفهم !!! لا يزعل ويكشر بوجهي ويقولي إنتي عصبية وصوتج عالي ولسانك طويل ....\\بدأ يقولي إني غلطة حياته، وأنا وإنتي وصلنا لطريق مسدود، ومو حاس براحتي معاج، وأنني السبب في عرقلة أحلامه، يجرحني ويقول لو عندك كرامة تحسين إني مو طايق عيشتي معاك وتروحي تخلعي و تدفعي تكاليف العرس (طبعا علشان ما يعطيني حقوقي) .... وأحيانا كان لما أعصب من موقف معين يقوم يمد إيده، وأنا ما أحب مد الإيد، فبمجرد إني أوخر إيده عني يقولي إنتي تمدين إيدج علي ... طيب يعني أخليك تضربني ؟؟؟؟؟؟\\\المهم صارت الأمور معقدة جدا وأنا صارلي سنة كاملة على هالحال ، و مش عارفة شة اعمل، كل ما احاول احن عليه يزيد ، ابعثله مسجات ما يرد ولا كاني على وجه الارض، لا ياكل من اكلي و لا ينظر في و جهي و لا يخاطب لساني لسانه، و انا اعرف اني لست طاملة و اني عصبية و اني لدي مسوليات اخرى، لكننا ناقشنا الموضوع قبل الوةاج و هو كان راضي بل يريد ذلك.\\ما رأيكم ؟؟؟؟ ماذا افعل (مشان الله)هل الانفصال هو الحل؟ مع أنني لا أريد الانفصال عنه،لاني احبه، و لاني ساخر بيت الزوجية و شعوري بانتمائي لرجل للمرة الثانية و هو امر موجع. (تزوجت من زوجي الاول و انا بعمر 25 و تطلقت منه بعد 3 سنوات لانه كان مريض نفسي)..\\أرجو النصح والإرشاد ..\__________________\\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-20

    أ . منيرة سليمان أحمد المسعود

    وعليكم السلام ورحمة الهس .

    عزيزتي أشكر لك حرصك وثقتك بموقعنا المبارك أسأل الله أن ييسر أمرك ويحفظك .

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : «إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانهُ، ولا ينزعُ من شيءٍ إلا شانهُ» رواه مسلم.

    عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : " أوصني " ، قال : ( لا تغضب ) ، فردّد ، قال : ( لا تغضب ) رواه البخاري .

    من المسلم به أن المزاج العصبي يؤثر بشكل كبير على تفاعل الأفراد فيما بينهم خاصة في العلاقات الاجتماعية، فتبدو أكثر ضعفاً وتنافراً، وتتفاقم تلك التأثيرات على الأسرة الواحدة خصوصا إذا كان أحد أركانها الأساسية ” الزوجة” أو الزوج ، فتذوب العلاقات الزوجية في نار الغضب، وتنتهي مشاعر الود والمحبة، ويزول التفاهم , وقد ذكرت أن زوجك كان شغوفا بك ويرى سعادته في الارتباط بك وفي المقابل كان يريد منك أن تقابليه بنفس المشاعر ومع أنك تحبينه لكن عصبيتك ورفع الصوت جعلته ينفر منك ولم يتفهم حبك له .

    ولكن الزوجة الحاذقة تتدارك ما فات وتحاول جاهدة التحلي بالصبر وردم الفجوة التي حصلت بسبب بعض التصرفات التي صدرت منك وإن كانت من غير قصد .

    وإليك بعض الخطوات التي قد تعينك في ذلك بإذن الله :

    1- استعيني بالله وعليك بالدعاء بأن يصلح الله ما بينكما وأن يحفظكما من الخلافات وما يسببها .

    2- حاولي التدرج في التقرب حتى لو واجهت بعض الصدود منه وتذكري أن ما بعد الصبر إلا الفرج بإذن الله .

    3- تقربي لأهل زوجك وكوني كابنتهم وتواصلي معهم فهم ورقة رابحة أمام الزوج .

    4- ذكري زوجك من الحين للأخر بعض المواقف الجميلة التي مررتم بها من باب التلطف بالكلام وتغيير المزاج لديه ولا تحزني لأي ردة فعل .

    5- أشغل وقتك بما هو مفيد وحاولي تطوير ذاتك ودربيها على ضبط النفس ما أمكن .
    أسأل الله التوفيق والسداد وحفظك ومن تحبين من كل مكروه.

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات