حياتي المعقدة

حياتي المعقدة

  • 38238
  • 2017-10-15
  • 271
  • زهرة

  • بسم الله الرحمن الرحيم ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \انا فتاة عزباء بدا قطار الزواج باول مرحلة له من الرحيل أشعر بان كل من حولي يرتبط وانا مازلت كما انا لم يتغير في شيئا قط- اجلس في المنزل طوال الوقت لا عمل.. لا ارتباط .. لا جديد على الإطلاق حتى أن مهاراتي الإجتماعية تلاشت تقريبا وعندما اخرج اشعر وكأنني اتعرف على جنس البشر لأول مرة! . وعلى الرغم من كل تلك العقد اصبحت أجد نفسي ارغب وبشدة في أن أكون اما وأن أؤدي رسالتي في الحياة وأربي اولادا صالحين يخافون الله واتمنى أن أجد شخصا يخاف الله ويتقيه وأعيش كما يعيش أي إنسان ففي النهاية سأموت وحيدة دون أي بصمة لي في تلك الحياة .ولكن على الرغم من ذلك أيضا أخاف الإرتباط واخاف من ذلك النوع فأشعر انني سأهان جسديا فغاية الرجل الأولى من الزواج هي التمتع بالمراة وانا حقا آسفة على كلامي المفصل ولكن هذا ما أشعر به. كما اني والحمد لله احافظ على مبادئ معينة ولا احيد عنها رباني عليها والداي بارك الله فيهما وأطال في عمرهما وهذة المبادئ لم تعد موجودة في مجتمعنا أبرزها مثلا التزامنا بحدود الله ومحاوله اتباع الحق والصحيح والبعد عن الضلال والخاطئ \يعيش مجتمعنا بوادي ونحن نعيش في واد آخر يحلل الحرام ولا يراعي حدود الله ونحن نحاول ذلك جاهدين لا تفضلا ولا تمننا ولكن تعشما في جنة عرضها كعرض السموات والأرض. تعبت حقا هل ارضى باي كائن من كان حتى ولو تعرضت للأذى أم أعيش وحيدة؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-16

    م. فيصل حسن مغربي

    ابنتي الكريمة :

    أشكر لك ثقتك بِنَا وبهذا الموقع الكريم ونسأل الله أن يوفقنا وإياك للخير والسعادة في الدنيا والآخرة .

    يتضح من خلال ما سطرته يداك ما يلي :

    1- تديّنك الكبير وخوفك من الله عز وجل ومراقبته في السر والعلن فأسأل الله أن يثبتك على ذلك .

    2- لا عمل لك الآن ولا دراسة ولم تذكري ما السبب .

    3- قلقك على نفسك من فوات قطار الزواج وتخوفك من الزواج في نفس الوقت .

    4- لم تذكري شيئا عن والديك وأسرتك .

    ابنتي الكريمة :
    بداية أثني لك عظيم تديّنك لله عز وجل والله الكريم الرحمن لا يضيع عبده (من عمل صالحا من ذكر وأنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ) .

    ثانيا : رغبتك في الزواج والزوج الصالح رغبة مشروعة وسنة فطرية وضعها رب البرية فلا حرج من طلبها والسعي لها ولعلي لا أوافقك في قضيتين :

    الأولى : اعتقادك بأن قطار الزواج قد فات وأنت ما زلت في مقتبل العمر فلا تيأسي فالأمل موجود .

    ثانيا : الحياة والسعادة ليست مرتبطة فقط بالزواج فهي منظومة كثيرة المجالات .

    فحياتك مع والديك وأسرتك وأقاربك بما أمر الله به من بر وصلة واجتماعيات هي حياة وسعادة .

    حياتك العلمية والدراسة إن أمكن أيضا حياة وسعادة .

    حياتك العملية والبحث عن عمل بالضوابط الشرعية .

    حياتك الدعوية ونشر الخير بين الناس بالوسائل المتاحة والمشروعة هي حياة وسعادة .

    فلا تربطي سعادتك بالزواج فقط وإن كان هو مطلبا وسنة ربانية وفكري في البدائل المناسبة حتى يأتيك النصيب .

    ثالثا : فكرتك عن الرجل والزوج وأن فيه ذلا ومهانة فيها نظر وتحتاج إلى تصحيح .فالزواج كرامة ونعمة وليس كل الأزواج سيئين بل فيهم الكريم التقي الذي يخاف الله في زوجته ويعين زوجته في تكوين الأسرة المسلمة .

    فوسعي فكرتك عن الحياة والنَّاس والمجتمع والأمل في الله كبير.

    أسأل الله أن يرزقك الزوج الصالح ويجعل التوفيق والسعادة في حياتك .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات