أبني يخاف من إخراج فضلاته!!

أبني يخاف من إخراج فضلاته!!

  • 38228
  • 2017-10-13
  • 256
  • Alduaa

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيادة المستشار .. \أنا أم ابلغ من العمر 25سنة وزوجي 32 سنة .. طفلنا البكر عمره الان ثلاث سنوات وشهرين .. \ولديه اخت عمرها 7شهور .. المشكلة تكمن اننا حاولنا عندما كان عمر طفلي سنتين وثلاث شهور تقريبا ان نعلمه على استخدام الحمام وترك الحفاظة ، محاولاتنا كانت بالتجشيع والشرح على كيفية استخدام الحمام ، بالنسبة للبول كانت استجابته سريعة ماشاء الله ولم يفعلها في ملابسه الا مرتين او ثلاث ثم التزم بالدخول للحمام بنفسه ، أما المشكلة الكبرى فهي في اخراج البراز اكرمكم الله فقد فعلها على ملابسه مرة او مرتين ولم يفعلها مرة اخرى ابدا لا في ثيابه ولا ف الحفاظة واصبح يرفض فكرة الاخراج تماماً ، حاولنا معه بشتى الطرق والوسائل والهدايا والترغيب لكنه كان يبكي بكاءً شديدا ولا يخرج شيء الا ماقد يخرج غصبا عنه ، اعدنا له الحفاظة لعله يهدأ ولكن لافائدة ، عشنا فترة عصيبة ووضعه يدمي القلب اخذه والده الى المستشفى وكشفوا عليه لكن وضعه الصحي كان جيدا ، لكنه يخاف من الاخراج وظل على هذا الحال الى حين ولادتي وبعد ولادتي بشهر وبدون مقدمات قال لي انا اريد ان افعل (البيبي ) وفعلها بنفسه صفقنا له ومدحناه واعطيناه الهدايا ومرت الايام والحمدلله وضعه مستقر لايرتدي الحفاظة الا عندما يريد اخراج البراز يطلبها وبعد ان ينتهي نتخلص منها ، ولكن الان وبعد 7شهور ع تعافيه حاولنا مرة اخرى المحاولة معه خاصة اننا على وجه سفر ولبلد بارد فحاولنا معه وكان كلامنا معه منطقيا انه حاون وقت ترك الحفاظة واستخدام الحمام كالكبار لانك اصبحت كبيرا مثل بابا وماما ، في البداية قاوم لايريد تركها ومع محاولاتنا عادت له الحالة واصبح يمسك نفسه عن الاخراج تماما ، مهما فعلنا معه من تشجيع من ترهيب لافائدة حاولنا اعادة الحفاظة لكنه رفض تماما ويقول انه كبير وليس نونو حتى يلبس الحفاظة وهكذا يجلس بالايام لايخرجها وهو يتألم ويدور ف المنزل من الالم لكنه عنيد يرفض تماما اخذناه الى طبيب نفسي لعل المشكلة تحل لكن لم نجد لديه حلاً مقنعا لانه طلب تحفيزه بالحلويات وغيرها لكن ابني يرفض كل شيء حتى الخروج من المنزل والملاهي المهم ان لايفعلها ، هو حساس جدا ويخاف ان نتأذى منه بسبب اخراجه للفضلات ، وزادت حساسيته فأصبح طوال الوقت يقول انا احبك ياماما لاتزعلين ياماما وحشتيني ياماما انا آسف بدون ان يكون هناك سبب او داعٍ لمثل هذا الكلام ، وهو يفهم تماما ان تعبه او المه لانه لم يخرج لكنه يرفض قطعاً ، انا تعبت جدا قلبي يتقطع عليه وفي نفس الوقت تستفزني تصرفاته فلم َ لايكون مثل كل الاطفال لايأبهون لشيء ويفعلونها على انفسهم في كل مكان واي وقت ! \اتمنى ان اجد لديكم الحل بعد الله سبحانه في كيفية التصرف والتعامل معه وكيف ارخي من شدة عنادة والغي فكرة عدم الاخراج من رأسه ونحن جربنا جميع الوسائل التشجيعية والترهيبية المعروفة مع العلم أن والده ذو شخصية انفعالية وقلقة قليلاً ، وجزاكم الله خيراً
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-06

    د. رحمه أحمد الشمراني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختي الكريمة بدايةً اشكر لك اختيارك موقع مستشار لعرض مشكلة، أما فيما يتعلق بطلب الاستشارة الذي تقدمتي به وبعد الاطلاع على ما ذكرتيه اتضح لي مشكلتك في الاتي:
    لديك طفل عمرة ثلاث سنوات وشهرين يرفض فكرة الإخراج تماما. حاولت معه بشتى الطرق والوسائل والهدايا والترغيب لكنه يبكي بكاءً شديدا ولا يخرج شيء الا ما قد يخرج غصبا عنه على حد قولك.
    اختي الفاضلة:
    يختلف الأطفال فيما بينهم في الوقت المستغرق لتعليم دخول الحمام بعض الأطفال يستمر إلى سن ثلاث سنوات وهو مازال يتعلم كيفية استخدام الحمام لذلك كخطوه أولى نحو الحل يجب ان تتحلي بالهدوء والصبر وأن لا تقارني طفلك بالآخرين. وأن تدركي أن تغيير أي سلوك لدى الطفل يحتاج إلى وقت وتدريب مستمر، وتغير في أسلوب تعاملك معه جذرياً، كذلك يجب الالتزام بالخصوصية معه في علاج المشكلة والذي سأوضحه وفق الخطوات التالية:
    1. تجنبي الشكوى الدائمة منه أمام الآخرين.
    2. انسي الماضي ومحاولاتك فيه ولا تذكري الطفل فيه ابداً. فطفلك كما ذكرتي انه أصبح يعتذر ويشعر أنه تسبب في إيذائك وهذا امر لا يحمد عقباه فقد يخلف لدية اضطرابات نفسية تظهر في مراحل عمره القادمة.
    3. طفلك هو المصدر الوحيد الذي يعرف السبب لذلك أرى أن توفري وقتك وجهدك في تفكير لماذا؟ وكيف؟ وأن تبدئي وبالبحث ومن جديد عن الأسباب ولكن هذه المرة بشكل غير مباشر عن طريق تجهيز عدة أدوات امام الطفل مثلا أوراق وأقلام ملونه ثم اطلبي منه ان يقوم برسم بيت ثم تعمقي اكثر فطلبي منه رسم غرف البيت وجهي له أسئلة بسيطة عن كل غرفة بالترتيب حتى تصلي إلى الحمام ما يحبه في كل غرفة وما يجب ان نغيره في الغرفة اتيحي له الحرية المطلقة في رسم محتويات الحمام ثم ناقشية عن معنى ما رسم. سوف تتوصلين إلى الأسباب التي من الممكن ان تتعلق بالحمام نفسه لان الأطفال عندما يرسمون يظهر ما يخفونه في اللاوعي. بعد أن تتعرفي عن الأسباب ازيليها على الفور. إذا ظهر لك أن الحمام بجميع محتوياته ليس له علاقة بالمشكلة. اجعلي الطفل وفي جلسة آخرى يرسم بشكل حر وناقشيه عن معنى ما رسم قد تساعدك رسوماته في اظهار السبب.
    4. إذا لم تسفر رسوماته عن الأسباب اتبعي أسلوب آخر وهو اخذ دميه لأحد الحيوانات ألعبي معه لعبة الطبيب اجعليه هو الطبيب والدمية هي المريض تحدثي على لسان الدمية وبصوت طفولي بأنك تعانين من ألم في البطن مثلي الحركات التي يقوم بها طفلك عندما يريد الاخراج. اجعلي الطفل يفحص الدميه خذي منه النصائح اسأليه لتعرفي السبب. إذا توصلت للأسباب ازيليها على الفور.

    5. ابدئي من جديد بتعليم طفلك أجزاء جسم الانسان بشكل عام ووظيفة كل عضو بشكل جداً بسيط يفهمه الطفل. خذي الأعضاء بالترتيب مثلا ابدئي بالقلب واجعليه يحس ويسمع قلبك ثم يحس قلبه وكذلك رئة ثم المعدة وكيف يشعر بالجوع والاصوات التي تخرج منها ثم اشرحي الأمعاء مكانها ووظيفتها. بعد ذلك سوف توضحي لطفل بأن الله جعل كل هذه الأعضاء بداخلك وطلب منا نحميها ونحافظ عليها ونساعدها لتقوم بعملها بشكل جيد. بعد ذلك تعمقي في شرح وظيفة الأمعاء جسديها لطفل في صور أنها ضعيفة وتحتاج إلى عضلاتك وقوتك حتى يخرج ما بها ووضحي له انها تصيح ولكن بدون صوت هو يستطيع ان يحس بحركتها (وإسألية إن كان يشعر بحركتها) ووضحي له أنك مستعدة ان تقدمي له كل ما يطلب لتساعديه على مساعدة الأمعاء في تخلص من الألم والأذى لكيلا تمرض. وأن ما عليه سوى أن يعلمك إذا أحس بحركتها.. واستخدمي وسائل ملموسه فالطفل في هذا العمر يفهم أكثر إذا قربت له المعلومة بأكثر من طريقة مثل مقطع فيديو وقصة ولعبة.

    6. جهزي له الحمام وضعي فيه كل ما يحب. اعملي له حوض سباحه وجعليه يلعب به. رافقيه عندما يستخدم الحمام اقرأي له قصه. أو قدمي له لعبة يلعب بها حتى ينتهي.
    7. نظمي مواعيد نومه، كذلك مواعيد شربه للمياه وأكله ونوعية الأكل الذي يتناوله. احرصي وبتحديد عند استيقاظه من النوم أن يشرب كوب من المياه ثم يتناول عصير الفواكه الطازج أو الفاكهة نفسها مثل الخوخ أو العنب أو التفاح أو البرتقال. ثم اجعلي الطفل يقوم باللعب والمشي وعمل التمارين الرياضية البسيطة. فجميع ما سبق سيساعد الطفل على الإخراج بعد أقل من ساعتين.
    8. تجنبي العنف والصوت العالي في تعاملك معه. كوني هادئة وإن كان سلوكه مزعج ومنرفز بدرجة كبيره. لأن الأطفال في هذه السن يمتلكون قدرة عالية على الإحساس بمشاعر الآخرين بمجرد النظر في ملامح الوجه. وربطها بالسلوك الذي يقومون به. بمعنى ان طفلك يستطيع ان يعرف مشاعرك تجاه كل سلوك يقوم به وقد يستغلك ويستخدمه لضغط عليك بدافع الانتقام أو جلب الاهتمام.
    9. عززي باستمرار السلوكيات الإيجابية التي يقوم بها.

    أخيراً اسال الله لك التوفيق والسداد وأن يعينك على تربيتهم ويجعلهم قرة عين لك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات