أعاني من جفاء الأصدقاء

أعاني من جفاء الأصدقاء

  • 38190
  • 2017-10-07
  • 280
  • ابومحمد

  • عمري 40سنه ولي 3 أطفال اعمل إداري اعاني من جفاء الأصدقاء وزملاء العمل بحثت عن أصدقاء جدد فوجدت أصدقاء الطفوله والقرية قد تجمعوا من جديد فرحت وانضمت معهم في مجموعة على الواتس اب في البدايه كانت سعاده غامر لي وشبه تفاهم ولكن بعد اشهرقليله شعرت بالجفاء واللامبالاة بما اكتب واقترح ووصل الأمر لدرجة التجاهل تماما بالرغم من حبي لهم وحسن أدبي معهم وبالامس عبر الواتس اب جرحني أحدهم بقوله( زق) فأعني لدرجة أنني مرضت وانا بحثت عن سبب الجفاء ولم أجد سبب لقد جرحني ويتألم وبكيت على حالي وكيف أن لي التقدير والاحترام لدى أسرتي واخواني وامي خاااص لم أستطع النظر في وجيههم عزيزي المستشار أود اقول لك أنني افوقهم اطلاعا وهما لقضايانا ومصير أمتنا بالرغم من وجود المدراء والشعار والضباط بينهم الشيوخ شيوخ القبائل انهم نخبة المحافظة والقبيلة، فراقهم والانسحاب عنهم صعب وليس جيدا في حقي ولقد تركني أعز صديق وأخ قبلهم بخمس أو أربع سنوار والله لقد بذلت الغالي والترخيص وكنا نتبادل الحب والود في أبهى صوره ومرت شهور وانااتألم أشد الألم ودخلت في صدمه لم أفق منها إلا بعد أن وجدت هئه الشله لقد طلع في تلك السنين يلبس قناعا فلما تحسن حاله المادي خلع القناع لقد كان حاله معدوما فأنتشلته وعلمت اشيا لا تعد ولا تحصى علمته الخطوط العريضة للحياة أخرجه من العدم إلى الوجود من الجهل إلى العلم من العزلة إلى الفضاء الواسع ساعدته ماديا وتنويريا بكثير من أمور الحياه ولقد أضاف لي عمرا جديدا وملأ حياتي وأهله وشاركوا همومي ولقد وقف وقفات ممتازه لا انساها ولكن دخل اخوه عالم التهريب وأصبحوا أغنياء خلال عام فقط من خروج أخيه من السجن فأشتروا البيوت والشاحنات والإبقاء والأغنام وتذكروا لكل ماكان بيننا لدرجة انهم حتى قطعة ارضي المجاوره لأرضهم ضمها لهم اتصلت به ورحت لبيته رحت لأمه قبلته وهو يتهرب من الإجابات قطع كل حبال الوصل تركني في منتصف الطريق وفي يوم من الايام اشتد همي فأتصلت به وانا ابكي بكاء مريرا وطلبت منه أن يأتيني فجاء مذعورا فوجدني في حاله يلين لها قلب أشد الأعداء فحاول تهدأتي (وأنه لكان بلسما) فقلت له اشتدت بي الهموم فلا تتركني فوعدني ولم يحرك ساكناً بعدها بل ترك أولاده دون مصروف وصرت اصرف عليهم انا فهم ابنا اختي فلقد تزوج اختي فجرها وأولاده فغطيت هذا الأمر وصرت عليهم انا حتى انكشف وضعي فطلب ا اهلي تطليقها، شفيت مما أصابني منه والآن انا في أشكال جديد من أصدقاء الدراسة والقرية واليوم؛ انا اقدر الأصدقاء ولا أستطيع العيش دونهم. حاولت الاختصار فالشرح يطول
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-07

    أ. عثمان بن خشمان الشاطري

    الأخ الكريم / أبو محمد نرحب بك في موقعك -موقع المستشار -ويسرنا أن نقدم ما لدينا من استشارة لشخصك الكريم فقد ذكرت في رسالتك معاناتك مع أصدقائك وأصحابك وغيرهم فأوجز لك الجواب لمزيد من الفائدة في النقاط التالية:
    1.من طبيعة البشر الاختلاف ولست ملزما بكل الناس فاختر ما يناسبك ويريح نفسيتك ومشاعرك.
    2.التخلص من الحساسية الزائدة والتي تؤثر على نفسيتك كتقبل تنوع الناس ومشاعرهم وأخلاقهم واختلافاتهم، وزيادة ثقتك بنفسك حيث أن لدى كل شخص دائرة تأثير ودائرة اهتمام والتي تستطيع التحكم فيها هي دائرة التأثير فركز لتنجح.
    3.أنت ملزم بأهلك وأقاربك وأما الأصدقاء فاختر منهم ما يقربك لأهدافك وطموحاتك فهم كثر.
    4.ركز على نجاحاتك واهتماماتك الشخصية فأنت تستطيع تغيير نفسك ولا تستطيع تغييرالآخرين.
    5.مهما بذلت لرضا الآخرين فهو في حكم المحال وعليك بالتركيز على ثوابت الدين والقيم والأخلاق.
    6.استثمر مهاراتك وقدراتك في الأعمال التي تزيد ثقتك بنفسك كالتطوع ونفع الأقارب ونحوهما.
    7.تذكر رضا الناس غاية لا تدرك كما قال الشاعر:
    ضَـحِـكْـتُ فَـقَـالُوا : أَلَا تَـحْـتَـشِمْ
    ......بَـكَــيْـتُ فَـقَـالُـوا : أَلَا تَـبْـتَـسِــمْ
    تَـبَـسَّـــمْـتُ قَـالُـوا : يُـرَائِــي بِـهَا
    .....عَـبَـسْـتُ فَـقَـالُـوا : بَـدَا مَـا كَـتَـمْ
    صَـمَـتُّ فَـقَـالُـوا : كَلِـيلُ اللِّـسَـانِ
    ......نَـطَـقْـتُ فَـقَـالُـوا : كَـثِـيرُ الكَـلِـمْ
    حَلمْـتُ فَـقَـالُوا : صَـنِـيعُ الـجَـبَانِ
    .....وَلَـوْ كَـانَ مُـقْـتَـــدِرًا لَانْـتَـــقَــمْ
    بَـسَـلْـتُ فَـقَــالُوا : لِــطَـيْـشٍ بِــهِ
    .....وَ مَـا كَـانَ مُـجْـــتَرِئًا لَـوْ حَـكَــمْ
    يَـقُـولُــون : شَـــذَّ إِذَا قُـلْــتُ : لَا
    .....وَ إِمَّــــعَـةٌ حِــينَ وَافَـقْــتُــهُــمْ
    فَـأَيْــقَـنْــتُ أَنِّــيَ مَـهْـــــمَـا أُرِدْ
    ......رِضَـا النَّــاسِ لَا بُـــدَّ مِـنْ أَنْ أُذَمْ

    وفقك الله لكل خير
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات