رومانسية مفقودة!

رومانسية مفقودة!

  • 38149
  • 2017-10-02
  • 545
  • حسن حكمي

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اماابعد..تبدا مشكلتي انني رجل اربعيني متزوج منذ كان عمري 18عاما ولدي ثلاث بنات وثلاثه اولاد وزوجتي بنت خالي طيبه وحبوبه وصار مايربطني بها اكثر من زواج بل احس انها جزء مني لااقدر الاستغناء عنه ولكن لدي مشكله معها وهي انها تحب اولادها اكثرمني او هكذا اشعر وهذي الفكره مسيطره علي انها زوجه تهتم في بيتها البيت دائما نظيف واولادها كذالك ومطبخها ايضا اكبر اهتماماتها وانا ياسيدي اخر ماتهتم به او هكذا اشعر علاقتنا الجنسيه اصبحت بارده جدا مجرد تادية واجب ليس الا ولو حاولت ان اطورها لاتتجاوب معي فهيه امراءه الجنس اخر ماتفكر فيه وانا شخص اقدر الجنس وبما اني لا ارغب في الحرام فحاولت مرارا وتكرارا معها حتي اني طلبت منها مااريده من حنان وحب وان تتدلع علي ولكن دائما ردها انها تستحي ان تفعل ذالك فهيه تستحي ان تقول لي احبك امام اولادنا او انت تظهر اي نوع من الدلع امامهم .ياسيدي ياما حاولت ان اتركها واطلقها ولكن بمجرد ان اغيب يومين عن البيت القى نفسي مشتاق لها جدا واتخيل انني لااستطيع العيش بدونها . اذا الخص لك مشكلتي معها 1-تهتم باولادها اكثر مني وبالذات الولد الكبير 2-برودها الجنسي والعاطفي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-05

    م. فيصل حسن مغربي

    أخي الكريم :

    أشكر لك ثقتك بهذا الموقع المبارك ونسأل الله التوفيق والسداد في القول والعمل .

    وأشكر لك موضوعيتك وصدقك في طرح المشكلة بوضوح وشفافية .

    نحن في هذه الاستشارة نحاول فهم المشكلة من خلال ما كتبت ونحاول نوسع لك الصورة حتى ترى الإيجابيات والسلبيات في حياتك ومن ثم نشير عليك ببعض الطرق والمهارات التي تساعدك في مواجهة المشكلة .

    في البداية أسأل الله الكريم أن يتم عليكما السعادة والهناء وهذه النعمة التي يغبطك عليها كثير من الأسر .

    ولعل زوجتك المصون هي من ينطبق عليها قول الرسول صلى الله عليه وسلم استوصوا بالنساء خيرا .

    وإليك بعض التوجيهات الأسرية والتصورات الواقعية :

    ليس كل البيوت تبنى على الحب فقط فبعضها على الخب وبعضها على السكينة وبعضها على الرحمة .
    وأعتقد أن بيتك المصون قائم بنعمة الله على كل هذه الأركان ولكن نسبة المودة والرومانسية منخفضة قليلا .

    وسوف أذكر لك في آخر الاستشارة بعض المهارات والطرق لزيادة هذه الناحية .

    ثانياً : من الطبيعي وكثير من الدراسات الميدانية تثبت ذلك أن اهتمام الزوجة بزوجها يقل مع الزمن بوجود الأولاد وهذه غريزة فطرها الله عليه ، ولذلك حق الأم أكبر من حق الأب بالنسبة للأولاد ولذلك يحتاج الأمر تنبيه لهذه الزوجة بالأوليات وأن الزوج هو الأحق بالأولوية وهذا يحتاج إلى جهد .

    ثالثاً : إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ، وأقصد من ذلك أن أكبر هدف الشيطان هو التفريق بينكم وتكبير السلبيات وتصغير الإيجابيات وأنا أعتقد أنك في نعم كبيرة في أسرتك فلا تجعل للشيطان مدخلا وما ذكرته من سلبية لا تقارن بالإيجابيات التي تعيشها مع زوجتك المصون وأعتقد ومن خلال تصويرك أنه لا حاجة للتفكير في الطلاق أو الفراق فأنت في نعمة مع هذه الزوجة الطيبة .

    رابعاً : الرغبة الجنسية ليست عيبا بل هي غريزة في الرجل السليم وهو حق شرعي ولذلك أباح الإسلام التعدد ولكن لابد من دراسة الأمر جيدا مالياً ووقتاً واجتماعياً ، فلا تبني قصراً وتهدم مصراً

    طرق ومهارات لإشعال جذوة الحب والمودة بينكم (شهر عسل دائم )

    2-التأمل في حالك قبل حالها وهل أنت مفعم بالرومانسية وكلمات الحب والغرام وخصوصا في غرفتكم الخاصة ، وهل تحرص على تثقيف وتعليم نفسك في هذا المجال كقراءة كتب أو حضور دورات وأنصح كثيرا بدورات المدرب القدير أيوب الأيوب ولها مقاطع في النت كثيرة في هذا المجال لك ولزوجتك .

    وإليك بعض الطرق التي ممكن أن تطبق ما يناسبك وليس شرطا كلها :

    1-كلما كان للتغيير في حياتكما نصيب كان للسعادة نصيب أكبر فهو مفتاح لمدى الحياة .

    2-أطلق عليها اسم تدليل أبسط الأشياء قد تحدث فارقًا كبيرًا، فاسم التدليل قد تراه أنت أمرًا هينًا ولكن الزوجة تراه من منظور آخر، لذا خصص لها اسما مميزا يثير بهجتها وسترى الفارق.

    3-اذهبا معا لتحضرا دورة في تجديد الحياة .

    4- مارسا الرياضة معا .

    5- وفر الجو الرومانسي للعلاقة الحميمة ونوع أوضاعها ، يمكنك تجهيز يوم واحد في الأسبوع لإقامة علاقة حميمة جيدة، ووفر الجو الرومانسي لها، أوقد الشموع واضبط أضواء الغرفة.

    6- جهز لها عطلة مفاجئة روتين الحياة اليومية قد يقتل العلاقة بينكما، حاول أخذ إجازة من العمل وجهز عطلة مفاجأة للزوجة بحجز تذكرة قطار وحزم الحقائب للخروج معاً وقضاء العطلة خارج المنزل.

    7- اختار معها ملابسها عند اختيار الملابس معاً لمدة أسبوع، فهذا يتيح لشريكة حياتك التعرف على أنك تهتم بها وتسعى لكي تظهر بأفضل شكل لها.

    8- اشتر لها هدية لا تتنظر حتى تأتي مناسبة وتقوم بتجهيز مفاجأة لزوجتك، يمكنك تجهيز مفاجأة بسيطة جيداة كشراء الهدايا، الشوكولاتة أو كتابة ملاحظة حب بسيطة وضعها على الوسادة أو إهداء لها هذه الأمور مفاجآت رائعة وتسعد الزوجة.

    9- ذكرها بأول لقاء بينكما من أهم الأمور التي تسعد الزوجة هو تذكر موعد أول لقاء بينكما والاحتفال به بالخروج معاً إلى أحد المطاعم وتناول عشاء رومانسي جيد.

    10- حدثها عن مميزاتها الحديث مع الزوجة عن مميزاتها ونقاط القوة في شخصيتها، من الأشياء التي تعشقها المرأة، قل لها كلامًا جميلًا وتغزل بها.

    وأخيرا حاول أن تحضرا دورة أو دورات في هذا المجال حتى تعرف أهمية تقوية العلاقة الحميمية وأساليب تطويرها .

    أسأل الله أن يديم عليكما نعمة السكينة والسعادة والتوفيق في تربية الأبناء .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات