وسواس وقلق نفسي

وسواس وقلق نفسي

  • 38148
  • 2017-10-02
  • 153
  • هناء

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة\انا بنت عمري 32 سنه ولدي بنت عمرها 10 سنوات من شهر جاني تفكير واشياء مزعجة بسبب اسمع حزن الناس وهذا مات فجاة وهذا تعب فجاة وانا اسمع وبعد فترة قومت اوسوس في الكلام لمن امتلكني هذا الشي سرع في نبضات القلب ضيق تنفس غثيانه وفجأة صار بكاء م ابغى اخرج من المنزل ولا ابغى اجلس مع احد وصرت اخاف ع بنتي تروح المدرسه وما أشوفها ولا انام كويس بنتي متعلقة فيا مره وانا كمان والله تعبت تعب م يعلم في الا الله ماذا تسمي هذي الحالة ي دكتور وايش في علاج للعلم ي دكتور يروح التفكير لكن الخوف باقي في قلبي وشكرا لك
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-15

    أ. سحر صلاح محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    مرحبا بك أختي الكريمة في موقعكم المبارك موقع المستشار .

    بدايةً : الوسواس هو مرض يبتلى به العبد وقد يصيب المؤمن والكافر حيث يجبر الإنسان على التفكير بشيء معين قهراً وغالبا ما يؤدي إلى التوتر والقلق النفسي عندما يستجيب الشخص لهذه الأفكار التي تؤثر عليه بشكل سلبي وهذه الوساوس دائماً من صنع الشيطان بالدرجة الأولى أو أنّ الشخص يعاني من مرض نفسي أو مشكلة بالجهاز العصبي .

    سنأخذ بالسبب الأول حتى نشرع بالعلاج ونجد إن شاء الله الحل المناسب إذا سلكنا الطريق الأول وأخذنا بكل ما أمرنا الله به قال تعالى( قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والنَّاس)رب العزة هنا يأمرنا إذا سيطر علينا الشيطان بوساوسه ماذا نفعل:
    * الاستعادة بالله من الشيطان ومن شروره ونكون على يقين تام بما نقول ونفعل .

    *الاستعانة بالله وأن نكون على يقين أنه لا يعيننا على هذا إلا الله سبحانه وتعالى.

    * حسن الظن برب العالمين والتوكل عليه بكل أمورنا وأن الله سبحانه وتعالى لا يكتب إلا الخير ، اجعلي ثقتك بالله كبيرة وكوني على يقين أن الشيطان ما هو إلا مخلوق ضعيف ولا يكون له سلطان علينا إلا إذا سمحنا له .

    *المداومة على الوضوء والذكر قال تعالى ( والذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) .

    * إذا سيطر عليك الشعور بالقلق والخوف حاولي أن تشغلي نفسك بشيء وتغيري وجهة تفكيرك مثلا قومي في هذا الوقت بالوضوء والصلاة .

    * قومي ببعض التمارين الرياضية .

    *إذا تحدث من حولك في أمور تجلب لك هذا الإحساس اشكري الله عز وجل أنك في نعمة وادعي الله أن يحفظ عليك نعمه وحاولي أن تكون لك رفقه يبعثوا على قلبك السعادة و التفاؤل والسرور .

    أختي الكريمة إذا أخذت بكل هذه الأسباب وظل معك نفس العرض والإحساس في ذلك الوقت أنصحك بمراجعة طبيب نفسي حتي يساعدك على العلاج المناسب إن شاء الله الأمر بسيط ، ندعو الله عز وجل أن يوفقك ويشرح صدرك .
    • مقال المشرف

    قصتي مع القراءة «3»

    الكتب هي الإرث الذي يتركه العبقري العظيم للإنسانية، إرث ينتقل من جيل إلى جيل، هدية إلى أولئ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات