هل يجب التنازل عنه؟

هل يجب التنازل عنه؟

  • 38144
  • 2017-10-01
  • 176
  • عبير

  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته\اما بعد\اريد ان استشيركم في خصوص كوني طالبة معجبة بشخص يكبرني ب 15 سنة,ناهيك عن كونه استاذي...\كلما حاولت تجنبه من اجل نسيان مشاعري \تقع لي مصادفات كثيرة تجمعتني به\ففي اغلب المرات تصادفني مواقف كثيرة اراه فيها على مرأى من عيني في أماكن عديدة مختلفة\وفي مؤسستي الاحظ انه يهتم بي بشكل غير مباشر\مما جعلني اهتم به اكثر واكثر \لكنني لا اتجرأ على اظهار مشاعري\فهل من الممكن لشخص تحبه من طرف واحد ان تقع مصادفات لا تحصى من قبله بينك وبينه ؟\و هل المشاعر التي انا عالقة بها خطأ؟\وهل يجب علي التنازل عنه\ارجو منكم النصيحة \\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-03

    أ. تركي بن منصور التركي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اهلا بكِ اختي الكريمة

    والحب هو نوع من (التركيز) الزائد في شخص معين
    فكلما كثر انتباهك وتركيزك على أشياء في الطرف الآخر، سواء في شكله، أو كلامه، أو صوته، سيرتقي إلى مكان أثير في نفسك.
    ولأن الحب ولاعجاب هو (زيادة) في التركيز فإن معالجته تكون بالتقليل منه، ومحاولة قهر العقل والذهن عن التفكير فيه.

    والذين هم في عمرك يغلب عليهم الجانب المشاعري والعاطفي بشكل أكبر، ولذا يكونون قريبين من الوقوع في وحل الحب بسرعة أكثر من غيرهم، فالشاب والفتاة في هذه المرحلة يبدأن تشكيل حياتهما العاطفية والتعرف على المشاعر والاحاسيس والاهتمام بالآخر بشكل مختلف عن ذي قبل، ولذلك يكونان ميالين لتفسير الأشياء غالبا بغير واقعها سلبا أو ايجابا.

    فقد يبالغون في الغضب كما يبالغون في الحب، وغيرها من المشاعر، ومهم جدا للجنسين أن يحاولا تجنبب إعطاء أحكام مؤكدة عن احاسيس عاطفية، كالشعور بأن الميل لفلان هو حب أو هيام، كي لايتسبب زيادة التركيز مع رهافة الاحساس بتعظيم هذا الأمر في النفس أكثر، وقد يجد الانسان نفسه يغرق في خيالات وافكار ووساوس، وربما يرتهن نفسه للألم والهم والحزن بسبب هذه الأفكار

    ونصيحتي لك، أن تحاولي تجنيب نفسك هذه النزعات العاطفية في هذه السن، لكي تتخطينها إلى مرحلة الاستقرار النفسي والعاطفي بعد الثانية والعشرين بأخف الأضرار وأقلها على نفسك

    فغالبي احاسيسك وتخيلاتك عن ذلك الشخص، وتجاهليها تماما، وكلما استطعتي تجاهلها كلما أسستي روحا قوية ومتزنة لذاتك ستكون أقدر على التعامل مع المشاعر حينما تحتاجينها وتخرج لمستحقها كالزوج مثلا

    أسأل الله أن يحفظك من كل سوء ويبعد عنك مايسيء لذاتك
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات