قلق وخوف

قلق وخوف

  • 38137
  • 2017-09-30
  • 87
  • بدرية

  • السلام عليكم \لدي قلق وخوف مستمر من شيء مجهول وأحيانا الخوف بشكل كبير من مشكله بسطه حدثت لي بعض الصدمات منذ الطفوله \س.هل يمكن أن اعالج المشكله دون أدوية؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-25

    د. أيمن رمضان زهران

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله ورسله وبعد :

    الأخت الفاضلة أوجه تحياتي وتحيات موقعنا الرائع لكم وثقتكم الغالية بنا وبموقعنا .

    وعودة إلى مشكلتك فقد اقتضبت جدا فيها واختصرتها في كلمات مبسطة فكثيرا ما يحتاج المستشار الكثير من المعلومات عن الشخص المستشير فلم توضحي ما يكشف عن سبب قلقك وخلفيتك الأسرية والتعليمية ، وعموما فعند الحديث عن القلق نجد أن الكلام فيه ما أكثره بل إن العلماء والباحثون وصفوه في كل العصور بأنه مرض العصر أو أطلقوا على أزمانهم عصور القلق فدائما الإنسان في حالة قلق وخوف على مستقبله وعمله وأولاده ورزقه كل شيء.

    والقلق نوعان قلق عرض وقلق مرض وقلق العرض هو ما يرتبط لدى الشخص بمشكلة ما وبمجرد حلها وتجاوزها يزول القلق كأن أكون قلقا على وظيفة وعندما يأتيني الخبر سواء بالإيجاب أو السلب يزول القلق ويتبدل إما لفرح وسعادة أو حزن وكآبة.

    أما القلق المرض أو السمة وهو القلق الذي يلازم العديد من الأشخاص طوال حياتهم فيكون القلق سمة من سماتهم فهو قلق دائما ويضع الأمور في غير نصابها وهذا القلق غير مطلوب بالمرة وغذا كان الشخص متسما به فهو عادة في حاجة لزيارة المعالج النفسي أو استشارة المختصين.

    كما أن القلق له شقان شق إيجابي وهو مطلوب وشق سلبي وهو غير مطلوب فالقلق مطلوب في كثير من الأشياء كي يتجاوزها الإنسان ويحقق المراد مثل قلق الاختبار الذي يجعل الطالب يجتهد حتى يصل للمطلوب والنجاح، وقلق الموت مطلوب أيضا فهو يجعل الإنسان يراعي الله في أفعاله وأعماله حتى يرضى المولى عز وجل عنه.

    أما الشق السلبي وهو المرضي فلابد أن يتخلص منه الإنسان وأن تركزي في أعمالك ويكون لكي هدف محقق تبغين الوصول إليه وأن تخططي لكل مرحلة وكل خطوة في حياتك فدائما مزيلات القلق عكس القلق مثل إعطاء الشيء حجمه الطبيعي وعدم تضخيم الأمور وإعطائها أكبر من حجمها.

    وفقك الله وهداك . تحياتي.
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات