مشكلة مع أهلي

مشكلة مع أهلي

  • 38136
  • 2017-09-30
  • 286
  • سارة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته \\انا فتاة عمري 24 سنة .. عانيت طوال فترة حياتي من مشاكل اسرية . لدي اخت تصغرني بسنتين .. وهي سبب اغلب المشاكل في المنزل لكن للاسف لسنين طويلة تعد هي الصادقة وانا الكاذبة والمتعدية لديهم \\ظلمتني بامور كثيرة وعلى رغم بساطة الامور التي تظلمني بها الا ان موقف امي بجانبها كان له دور فعال في كرهي لاختي \\فكانت تتهمني بامور لم افعلها وتحلف بالله كذبا .. ورغم دفاعي عن نفسي امامها وامام الجميع الا اني اعتبر سبب افتعال المشكلة واتعرض منهم للضرب والامتهان \\بعد فترة تجنبت مشاركتهم ومجالستهم واصبت انطواءية لوحدة ورسمية معهم \\رغم اني الوحيدة في المنزل التي تتحمل المسؤولية واني اقوم بالتوصيل والاعتناء بهم عمد المرض وقضاء حاجاتهم وعدم التقصير بشي .. \\من فترة بسيطة اصبحت اختي تعلي صوتها عاهلي ولم تعد تخاف منهم وتتجرءا بتهديدهم \\فقد هددت امي باعلان زواج ابي من اخرى لاخوتي \وكانت تتحدث مع شاب وتطورت الامور ثم اكتشف اهلي الامر فمنعت من الهاتف \\والآن رغم كل شي ... تعتبر هي مميزة بالمنزل ولا يمكن لي ان ادافع عن نفسي تحت اي ظرف \\واذا حدثت مشكلة دائما يوجه الي السبب \\واني راعية مشاكل \\والان هم يعتنون بها ويريدون لها ان تكمل دراستها \والتحسين من مستواها ... ولا يوجد بالمنزل الا موضوع يخصها فقط \\وتجلس دائما مع امي بالغرفة مغلقة واذا دخلت تتوقفن عن الكلام \\\فهذا الامر اصابني بالسوء واني لست شيئا سواء اداة لهم \\اشعر أنهم قصروا في حقي كثيرا وانا بالنسبة لي الان ليس لي اخت سوى الكبرى \\لقد ذقت منها الويل .. وبعد كل المعاناة المدح والمجالسة لها \\\انا صاحبة الخير والتي اسعى لاسعادهم لا احترام لي ولا تقدير \\وهي التي تهينهم وتنزل من شانهم يضعونها على الراس ويحترمونها \\\انا لم اعد استطيع ان اتحمل هكذا وضع في المنزل .. اشعر ان حقي ضائع \\وعندهم اشاركهم مشاعري اتهم بالغيرة والحسد \\نفسيتي تعبت وأشعر اني وحيدة ومتعبة لم اعد اطيق اهلي \\\ما الحل !!
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-12-10

    أ.آمنه حسن مصلوف

    ابنتي ساره بداية ارحب بك و اشكرك على تواصلك وثقتك بموقع المستشار مما يدل على نضجك وحسن تفكيرك وانت بأذن الله قادره على تغيير ذلك الواقع السلبي المؤلم بعون الله تعالى.
    تأكدي اني اقدر مشاعرك واتفهمها جيدا ولكن اود ان تسمحي لي بان اعيد صياغة مشكلتك من زاويه أخرى لم تنظري اليها:
    أولا: انت الأخت الأكثر نضجا التي تتحمل المسؤولية وتقوم بالاعتناء بأسرتها وقضاء حاجاتهم ومساندتهم وتتصرف مع الجميع بحكمه وحسن خلق.
    ثانيا: انت جامعيه وامامك مستقبل زاهر تنفعين به نفسك ودينك ومجتمعك بإذن الله .
    ثالثا: لديك علاقات طيبه مع الاخرين وخصوصا اختك الكبرى عدا اختك التي تصغرك بعامين ومشكلتك مع والدتك بسببها أيضا.
    رابعا: اختك مدللة وعنيدة وتفرض سيطرتها على الجميع وتقلل من احترام والدتك.
    خامسا: موقف والدتك للأسف ضعيف وخاطئ وهي بذلك تشجعها على المبالغة في تصرفاتها وها قد جنت ثمار تدليلها لها.
    سادسا: مواقف والدتك الحالية مع اختك قد تدل على انها تخاف من ردود افعالها بينما تدرك جيدا بانك ناضجه ولا ترتكبين ما ترتكبه اختك من حماقات وهناك فارق كبير بين ان تقف معها اتقاء شرها وبين ان تقف معها لعلمها انها على حق .
    ارجو ان تنظري الى الوصف السابق لحقيقة المشكلة لتعلمي ان اختك هي المتضررة الأولى والأخيرة من نتيجة تصرفاتها مستقبلا ان بقيت على ذلك.
    ونصيحتي لكي للتخفيف من الأثر السلبي للمشكلة عليك كالاتي:
    •احذري يا بنتي من تفسير سلوكيات اهلك معك بمقتضى الحساسية والعاطفة المبالغ فيها كتوهم ان امك واختك اذا جلستا مع بعضهما في غرفه مغلقه يتحدثن واذا دخلتي يتوقفن عن الكلام بانهما يتحدثان عنك بسوء مثلا وما الى ذلك وتأكدي ان الحساسية الزائدة محل للتأثر السريع والانفعال ،والحزن والمبالغة في ردود الأفعال .
    •احرصي على التعامل مع اساءتهم لكي بالإحسان اليهم كما قال تعالى: (ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليٌ حميم * وما يلقّاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظٍ عظيم) ،وإذا كان هذا هو المشروع في حق غير الأهل بل ومع الأعداء، فالإحسان مع الأقارب من باب أولى ، مما يوجب عليك التحلي بالصبر وسعة الصدر والحلم والهدوء ومحاولة العفو والمسامحة ما أمكن (وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفورٌ رحيم).
    •في حال قيام اختك باستفزازك وايذائك تجاهليها تماماً دون قطيعة أو احتقار أو سخرية، بمعنى: اعتبريها كأنها غير موجودة في المنزل ولا تحزني على ذلك.
    •بالنسبة لوالدتك، حاولي الفصل بين تعاملك معها ومع اختك واجتهدي وركزي في الإحسان لها والتودد اليها، ولا تشتكي من أختك أمامها؛ فهي حالياً للأسف لا تحسن الحل، فإذا فصلت بين تعاملك مع والدتك عن هذه المشكلة، فستجدين الراحة والسعادة بإذن الله في بر والدتك وكسب قلبها.
    •حاولي أن يكون لك بصمة وأثر إيجابي في المنزل بشكل عام على الجميع؛ فذلك يشعرك بالسعادة ويزيد من ثقتك بنفسك.
    •من الحكمة الدخول مع والدتك في حوار هادئ لإزالة الإشكال عنكِ باختيار الوقت المناسب والأسلوب المناسب والهدوء والحكمة والحجّة, ويمكنكِ الاستعانة ببعض العقلاء المؤثرين من أهلك للقيام بواجب الإصلاح وحقيقة لا اعلم اين دور والدك او اخوتك من ذلك .
    •لا تكثري من التفكير في المشكلات وتداعياتها، وفكري في أهدافك وطموحاتك ودراستك، وفيما ميزك الله به من صفات إيجابية، وطوري مهاراتك بشتى الطرق المتاحة، وإذا ركزت على الإيجابيات سيخف الألم عنك .
    •لا تنسي كثرة الدعاء والتضرع إلى الله بأن يصلح أختك، ويهدي والدتك للتصرف السليم ويكفيك كل أذى.
    وأنا كلي ثقة - بإذن الله تعالى بأنك ستتجاوزين همك ومشكلتك قريباً، وهي مسألة وقت فقط واعلمي (إن مع العسر يسرا) فعلقي قلبك بربك، وتقربي أكثر من أهلك، وخذي الأمور ببساطة وسماحة، وسترين البشرى بالخير قريباً أسعدكِ الله.





  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات