تأثير عجيب لمزيج من الادوية جعلني اتحسن !

تأثير عجيب لمزيج من الادوية جعلني اتحسن !

  • 38012
  • 2017-09-16
  • 364
  • Basma

  • السلام عليكم\اسفة على الاطالة وبدون مقدمات انا منذ صغري كنت فتاة نشيطة واجتماعية وسعيدة ومستقرة وايجابية لكن هذا كله بدأ بالتغير بعد سن البلوغ واصبحت فجأة انطوائية واصبحت انعزل عن العالم في احلام يقظة مستمرة، وفي المرحلة الثانوية بدأت لا افهم المجتمع ولا افهم الكلام ومعانيه ولا تصرفات الناس و كيف اكون صداقات. بسبب عدم فهمي للمجتمع والعلاقات الاجتماعية وفشلي وخوفي في جميع مناحي الحياة الاخرى قررت ان اجعل حياتي للدراسة والعلم فقط وبدأ لدي بالتدريج يتطور قلق شديد وتوتر وكنت ابكي دائماً اذا لم اكمل واجباتي او كان لدي امتحان ثم فجأة بدأت الاحظ انه كلما استيقظت من النوم تراودني فكرة عن ان والدي قد مات ( وانا احب والدي كثيراً) لقد كانت هذه الفكرة تقتلني صباح كل يوم وتجعلني اذهب واطمأن علية كل صباح. استمر الامر لسنة وذهب فجأة.بعد ذلك بدأت اهم سنة (الثانوية العامة) بدأت علي مظاهر الأكتئاب والقلق وبدأ ضغط دمي بالصعود بدون سبب واضح، وبالاضافة الى عوامل خارجية اخرى انخفض ادائي بشكل كبير وحصلت على درجة سيئة لم احصل عليها في حياتي. اصبحت اشعر بشكل مختلف عن ديني لم افهمه يميل الى المنطق وان القصص الدينية " خيالية" واصبحت اكره العادات والتقاليد وارفضها.واجهتني نوبة لم استطع التنفس واصبحت يدي ترتعش فذهبت الى طبيب فأعطاني فيتامينات B 1,6,12 ولكن بجرعات عالية ( لا اتذكر اسم الدواء) ثم طلبت من الصيدلي folic acid 5 mg بالصدفة بالتزامن معه ثم بعد كم يوم شعرت بتحسن كبير وشعرت اني خرجت من الصندوق الذي عشت فيه واصبحت لاول مرة اشعر مثل الناس العاديين واصبحت ذاكرتي وتركيزي جيدة جداً وشعرت بالاتصال مع الناس وعرفت معنى الصداقة وشعرت بنفسي الحقيقية كما كنت بالطفولة وانها ظهرت بعدما كانت موجودة مخفية داخلي ولكن اختفى هذا التحسن بعدما نفذت مني وعندما حاولت بعد فترة لم تجدي فعلمت انها لمرة واحدة فقط ولم افهم سبب حدوث ذلك. وفي الجامعة في نهاية السنة الاولى ذهبت الى طبيب اعصاب حتى استفسر عن سبب ضغط الدم وسألني كم سؤال وقال انني اعاني من اكتئاب واعطاني ادوية هي ludiomol 25mg نصف حبة و popaolol 10 mg و xaax ولكن لا اذكر الجرعة \في اول شهر فادتني نوعاً ما ولكن بدأت اتراجع فأوصى بزيادة الدواء الاول الى حبة كاملة ولكن بعد اسبوع اصبحت ادخل في حالة اشرف فيها على الانتحار وجربت مرة اخرى ولكن نفس الشيء يحدث فتركت كل شيء.وسؤالي هوة كيف اعود لهذه الحالة من التحسن من جديد؟ هل يكفي تغيير نمط الحياة في الشفاء الكامل ام ان الادوية والعلاج النفسي لها دور اساسي؟ هل ما مررت به هوة مجموعة من الامراض النفسية المتتالية؟ ماذا تنصح؟ \شكراً جزيلاً لك.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-04

    د. وائل فاضل علي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي الفاضلة
    ان ما مررتي به هو في البداية كان نوع من القلق والاكتئاب الذي من الممكن ان يصيب المراهقين بهذه المراحل العمرية .. ونتيجة لعدم متابعة الحالة فبعضها يكون طبيعيا ويختفي بعد ايام وبعضها يحتاج الى ارشاد خاص ومساعدة فتطورت الحالة لديك الى قلق وحزن.
    ثم بدأت تلك المرحلة تتحور الى مخاوف أخرى بعد ان قررتي الابتعاد عن الناس والاتجاه للدراسة كنوع من العلاد الذاتي الذي اتبعتيه وهذا ولد لحضرتك حالة من الانزواء والانطواء
    ماتناولتينه من مواد علاجية وتحسن لحالتك تشير الى انك بحاجة الى روتين حياة مختلف ونشاط جسمي ليحفز عقلك على التفكير بصورة ايجابية والحقيقة ان هذه الادوية تعاملتي انت معها من الناحية النفسية فشعرت بالتحسن وخرجتي للمجتمع مع تصور انه بفعل الادوية البسيطة هذه
    انا انصحك بالعمل على تعيير روتين حايتك والعمل على الخروج من واقعك الذي خلقتيه لنفسك فانت قادرة على التواصل مع الاخرين بفاعلية وايجابية نظرا لما تمتلكينه من مقومات ولا تنتظري ان يفعل الجواء ذلك لك بل انت اولا
    كما انصحك ببعض الجلسات العلاجية النفسية المساندة وستكونين بشكل افضل ان شاء الله
    وفقك الله
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات