أبي لا يخجل

أبي لا يخجل

  • 38003
  • 2017-09-15
  • 111
  • آمنة

  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,\أنا آمنة 26 سنة من الجزائر، متحصلة على ماستر تعليمية اللغة، أعمل كأستاذة بالجامعة, أتابع هذا الموقع الرائع منذ سنين و لقد غير حياتي حقا، صرت أملك شخصية قوية و أعرف ما علي فعله، كنت قد عالجت نفسي من الوسواس القهري (16-18 سنة آنذاك)و الحمد لله، نجحت في ذلك بسبب مطالعتي الكثيرة لكتب علم النفس وعلم الاجتماع، كما اتبعت نصائح مستشارين نفسيين في كثير من قضاياي كحالات الاحباط و التوتر و الوحدة، كما توقفت عن العادة السرية السيئة(منذ عامين تقريبا). أنا الآن أكثر استقلالية و أقل حساسية من قبل ولي ثقة كبيرة في نفسي.\لكن مشكلتي الآن هي الهلع, لم أضع في حسباني أن الخوف يمكن أن يسيطر علي في وقت ما لأنني كثيرا ما أكون شجاعة (أعتمد على نفسي, أخرج لوحدي حتى إلى الأماكن التي لم أزرها من قبل)\أعراضه: نوبات فجائية، صعوبة التنفس و اختناق، هيجان المعدة، امساك، بكاء، حزن، برودة الأطراف، قلق، فرقعة الأصابع.\زرت الكثير من الأطباء المختصين عالجو لي هذه الاعراض الجسدية\\ لكن لم يعرفوا سبب حصول ذلك ، أنا الوحيدة من تعلم أسبابه ولدي الكثير لأقوله: مشاكل أسرية عويصة مع الوالدين و وحدة شديدة خاصة بعد وفاة صديقتي و تخلي خطيبي عني، فتجاربي في الحب كلها كانت فاشلة و نهاياتها مؤلمة.\يمكن أن أجتاز فترات الحزن بالنسيان و الايمان بقدر الله و يقيني بانه يختار لي الأنسب لي.\لكن ما أرّقني الآن و جعلني لا أجد له مخرجا أو حلا هو مشكل أبي.\أبي يتيم الأبوين توفيا في أوائل الألفية، عاش طفولته وحيدا بعد طلاق أبويه بعد عام من ولادته (سبب الطلاق يقولون انها خيانة أمه لأبيه في بيت الزوجية الله يغفر لها)، ترعرع عند عدة نساء، لم يحضى أبدا بجو أسري صحيح، لهذا يفتقد الى كثير من أصول المعاملة في الحياة كطريقة أكله و لباسه و كلامه مع الناس يبدو لجميع الناس غريبا.\أبي ليس كأمي بتاتا، هو بخيل جدا و يفسر لنا بخله بأنه كان قد عاش اوضاع أسوأ من هذه و أنه لم يكن أبدا يعتمد على والديه قديما. لا علينا\و الأسوأ من هذا ورث الخبث من أزواج أمه، و خاصة أنه الآن في سن اليأس . صار ينظر الي نظرات خبيثة، لما أكون نائمة وانا على يقظة يطيل النظر في جسدي و يفرك قضيبه. يحصل نفس الشيئ لما يبيت عندنا ظيوف من النساء (خالاتي و حتى عماتي) يسترق النظر اليهن من النافذة أو من الباب لدقائق عديدة. كان قد سبب لنا الاحراج و المتاعب مع الجيران بسبب افعاله الكريهة، كلنا من في المنزل نعلم بما يفعله ، يطيل السهر في مقاهي الانترنت او في المنزل يظل يشاهد المواقع الايباحية و لا يخجل أبدا لما نرى ما يفعله فيقول أنه حر في ما يفعله في بيته و ان البيت بيته ولا احد له دخل في حياته، فان تكلم أحد ولو الوالدة يطردنا من البيت,\أمي عكسه تماما هي متدينة ربتنا على أصول التربية و الأخلاق و الدين و الصلاة، اخوتي كذلك، نعامله في البيت و كأنه مجنون. لم تقوى أمي على طلب الطلاق و تشريدنا في الشوارع أملها فينا نحن.\بالنسبة لي، لا يهتم بي اطلاقا و كأنني لست من صلبه، درست في جامعة في بلدة بعيدة لم يذهب معي ولا مرة، ولم يهاتفني ولا مرة و أعمل الآن كأستاذة في جامعة أخرى بعيدة كذلك لم يوصلني قط الى العمل ولا يقلق عند عودتي الى المنزل حتى في الساعات المتأخرة من الليل، فور استلامي المنصب تغلبت على خوفي لانني كنت فرحة جدا فقد صرت استطيع الاعتماد على نفسي ماديا و اعانة امي و اخوتي, لكن بعد مرور مدة صرت أتعب كثيرا من السفر و ازدادت مسؤولياتي و قلقي، فلازمني الهلع يأتي فجأة,\أخاف في البيت من أبي لا أشعر بالأمان\أخاف خارج البيت من قاطعي الطرق لا أشعر بالأمان \نوبات الهلع صارت حملا ثقيلا على صدري ، صرت لا أقوى على الصدمات، أرقي في الليل و ان نمت انهض مفزوعة.\أظن أن حلي هو الزواج أحلم أن يكون لي زوج شهم شجاع محترم يشعرني بالأمان لكن حظي تعيس و كلما يتقدم الي خطيب يبتعد في الأخير لأنه في كل مرة يكتشف لامبالاة أبي و تهربه من مسؤولية البيت و الاولاد ولا يتقبل فكرة أني أتحمل مسؤوليتي وحدي بدون سند أو مسؤوليات البيت مع أمي فقط (اخوتي صغار)\شكرا على الاصغاء, و أتمنى أن تقترحو علي حلولا جيدة لحالة هلعي النفسية فقط, أما حالتي الاجتماعية مع أبي فانا لا اهتم به و لا احمل اتجاهه اية مشاعر لا حل معه سوى مغادرة البيت.\بارك الله فيكم و أعانكم على الخير و السداد.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-10-25

    د. بديع عبد العزيز القشاعلة

    السلام عليكم .

    لقد استطعت أن تشرحي حالتك بصورة ممتازة , وأجد في شخصيتك قوة. ولكن في مثل حالتك لا تكفي النصائح وإنما أنت بحاجة لجلسات علاجية .

    الهلع هو من الأمراض النفسية والتي تعتبر أيضا من الأمراض النفس جسمية إذ تظهر علامات جسدية نفسية المنشأ.. وقد يكون الهلع بسبب صدمات نفسية مررت بها في طفولتك ..

    وأجد أنك تشعرين بأن البيت غير آمن لوجود تحرش من قبل الأب.. والحل في مثل هذه الحالات التخلص من المتحرش وذلك بإخراجه من البيت. إلا أن هذا الأمر يصعب في المجتمعات العربية. لذلك يجب أن يكون هناك حل ملائم لهذه المشكلة.

    إن علاج الصدمات النفسية يحتاج إلى جلسات مع معالج مختص وليس فقط الدواء.

    ما أستطيع أن اقوله لك إني لمست فيك قوة كبيرة حتى إنك استطعت في النهاية الاستقلال والاعتماد على الذات.. هذه القوة عليك أن تلمسيها وتريها. ولكي نتغلب على الظروف الصعبة علينا استخدام نقاط القوة لدينا.

    الاب يحتاج لعلاج أيضاً.

    هذا ما يمكنني أن أقوله. والله ولي التوفيق .
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات