أكره سلوكيات زوجتي

أكره سلوكيات زوجتي

  • 37920
  • 2017-08-28
  • 305
  • يوسف

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\\كيف الحال - صباح الخير \\اتضايق من زوجتي لسببين : \\الاول : انها ترمي بعض النعم في الزباله واذا نصحتها وعلمتها زعلت وتضايقت\\الثاني : عند خروجها من الحمام لا تستنجي زين وتفوح منها الريح و بعض الماء ويتساقط على السرير والفرش واتضايق من هاذا الشىء واذا اخبرتها بكت وزعلت واخبرت امها . ما الحل بارك الله فيكم وشكرا لتاحتنا الفرصه وجزاكم الله خير
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-31

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته, أخي السائل الكريم
    أشكرك يا عزيزي يوسف على زيارتك موقع المستشار وسعيد بتلمسك الاستشارة وطلبها فهذا دليل حِرص ومحبة.
    أخي الكريم.. لا شك بأن هناك بعض السلوكيات التي يمارسها بعض المقربين منا من زوج وأبن أو أبنة، تُثير بعض الأحيان الامتعاض والضيق؛ خاصة إن تعلق الأمر بما ذكرت يا عزيزي في استشارتك الطيبة. ومع هذا وبما أن الرجل هو عامود الأسرة والقيّمُ عليها فهو الذي عليهِ مُعظم المسؤولية؛ مسؤولية التوجيه، والنصح، والتعليم والتثقيف ونحو ذلك. وليس فقط تأمين المسكن والمشرب. لهذا يا عزيزي يوسف أنا أنصحك بأن تتجاهل تلك التصرفات السلبية مؤقتاً من زوجتك الطيبة، والذي يظهر لي أنها تتصرف بطبيعتها وعلى سجيتها، وقد تكون بعض تلك التصرف مزعجة لك! مع أني أجزم بأنها لا تتعمد مضايقتك. بل هي تتصرف على طبيعتها التي – ربما – اعتادت عليها وبالتالي هي ترى أنها غير مخطئة وهذا ما يدعوها بأن تلجأ لوالدتها الكريمة وبعض الأحيان البكاء والزعل من ردة فعلك تجاه تصرفاتها.
    الحل يا عزيزي يوسف بأن تكون أنت المُبادر.. بأن تجتمع أولاً مع زوجتك الطيبة ثم تتفقان على ضوابط عامة للعناية بالمنزل والمحافظة على ما فيه، بما في ذلك طُرق التخلص من بقايا الأكل واقتراح الطرق الصحيحة؛ كأن يتم تجميع الأكل الزائد وإعطائه للمحتاجين من الناس.
    كذلك أن تقوم أنت وزوجتك بزيارة لأحد المِحال المتخصصة في العناية بالجسم؛ وهي منتشرة في كثير من المجمعات التجارية، ومن ثم اختيار العطور وغسول الجسم المناسب لكما، وجيد أن تقوم بتعليم زوجتك كيف تختار العطر والصابون والبلسم والشامبو ذوات الروائح العطرة والجميلة، والتي تنعش الجسد والروح. ولا مشكلة بأن تطلب زوجتك المساعدة من أخواتها أو صديقاتها أو حتى من البائعة في المحل باقتراح الباقة المناسبة لكم من تلك العطور ومُعطرات الجسم ونحو ذلك.
    وحتى تستيقن زوجتك الكريمة بما أنت تريد منها. أقترح عليك بأن تكون أنت الذي تقوم بالتزيين والتطيب لها ومن ثم طلب ذلك منها بالمقابل. وأنت يقوم كُلٌ منكما بعد ذلك بتقييم الآخر وبدون حساسية أو زعل!! لأنكما تريدان أن تسعدا بعضكما بعضاً وهذا هو الشرط.
    كثير من الأزواج يتساءل عن طريقة للتعامل الأمثل مع زوجه! وليس هناك طريقة أمثل إلا طريقة تعامل حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم مع زوجاته رضي الله عنهن، فقد كان يعدل بينهنَّ على الرغم من كثرتهنَّ وتعددهنَّ، ولهذا من المهم أن يعلم كل مسلم ومسلمة أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم حقق السعادة لجميع زوجاته دون استثناء أي واحدةٍ منهنَّ؛ لأنَّ الله عز وجل منحه فن التعامل مع المرأة، والقدرة على إرضاء نفسها الحنونة والرقيقة، فكان يعين الواحدة منهن على أداء دينها وفرائضها، ويقويها عند الشدائد، ويدللها لتشعر بالسعادة، ويُشْرِكُها في أموره الدينية والدنيوية.
    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتطيب بأجمل أنواع المسك والطيب رغبةً منه في إرضاء زوجاته وإسعادهنَّ، كما أنَّه اهتَّمَّ كثيراً برائحة جسده، وكل أمور النظافة التي تزيد من الود والحب بين الأزواج، وابتعد عن كل مظاهر الزينة النسائية؛ مثل: الحلي، والأساور، والملابس. وحتى يعرف زوجاته الكريمات رضي الله عنهن هذا الأمر ويعلمنّ غيرهن بعد ذلك.

    أسأل الله تعالى أن يسعدك يا أخي يوسف بأهلك وأن يبارك لك في أسرتك وأن يُعينك في أمرك. ولا تنسانا من صالح الدعاء.
    • مقال المشرف

    قصتي مع القراءة «3»

    الكتب هي الإرث الذي يتركه العبقري العظيم للإنسانية، إرث ينتقل من جيل إلى جيل، هدية إلى أولئ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات