كيف اتعامل مع هذه الصديقه؟

كيف اتعامل مع هذه الصديقه؟

  • 37772
  • 2017-08-03
  • 300
  • نور نور

  • \السلام عليكم،\(اعتذر من أية اخطاء املاءيه، هذا بسبب أني لا اجيد العربيه جيدآ. لكن ارجوا ألمساعده) \\لدي من العمر 22 سنه. لدي صديقه احبها جدا و لكن اشعر بطاقه سلبيه عندما اتحدث معها. \أنا الان خارج البلاد لانني اعمل و كلما اتحدث معها في الجوال، تحاول ان تتدخل في أمور حياتي اليوميه. \مثال على ذلك، سوف أقوم بالدراسات العليا خارج البلاد، لأنني لطالما حلمت بان اصبح شخص فعال في المجتمع. عندما قلت لها ان جاءني القبول من الجامعة، تتصل بي كل يوم، و تتدخل باموري الشخصية و داءما ترعبني من الأقدام بهذه الخطوه التي كنت متحمسة من اجلها. و داءما تحاول من "التقليل" من هذه الخطوه التي احاول الأقدام بها من خلال الطاقة السلبيه أو "الاستهزاء" أو التخويف من عدم التأقلم. \أنا لا اتحدث معها عن هذا الموضوع أبدا لأنني أفضل ان تكون حياتي الشخصية لي فقط و لكن هي تفتح لي الموضوع "كل يوم" لدرجه انني أصبحت انزعج منها. \أيضا، داءمآ تحاول ان تقول لي انها تنفق الكثير من المال حول الماديات و أنا اعلم أنا كل شيىء تقوله ليس صحيح و لكن لا ابين لها هذا الشيء (أنا لا اكترث لهذه الأشياء أبدا لأنني و الحمدلله لدي اكثر من ما احتاج و لا تعنيني الماديات أبدا) \تتصل بي كل يوم و كل يوم تكون بحاله سيئة، تنزعج من أتفه الأسباب و كل يوم احس بطاقتها السلبيه عندما تتحدث معي. أيضا، تتكلم بالسوء كثيرا عن الآخرين و احس داءما بأنها لا تتمنى الخير لي أو لأحد من أصدقاءها. مثلا، لا تحمد الله على اَي شيىء. و اذا احد من أصدقاءها تزوج، تتصل بي و تكون بمزاج سيىء و تقول لي ان لماذا ليست هي التي تزوجت! و تنتقد الآخرين و تستهزئ منهم كثيرا. \لا اريد مناقشتها بالموضوع لانها لا تتقبل الانتقادات التي تفيدها. لا اعلم كيف أتصرف معها. بدأت احس ان يوجد الكثير من الأشياء في حياتي لا تسير بشكل جيد، و ذلك بدأ عندما أصبحت هي تتدخل في أمور حياتي. أكثر شيىء يزعجني هو موضوع الجامعة و انها تحاول داءما إقناعي بعدم الأقدام بهذه الخطوه و التدخل بشؤون حياتي! طاقتها سلبيه جدا. \ماذا افعل؟ ارجوا ألمساعده. و شكرًا جزيلا للقراءه و ألمساعده. \
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-07

    د. غانم بن سعد بن محمد الغانم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


    ابنتي الكريمة :


    أتقدم إليكِ بالشكر والتقدير على حرصك واهتمامك لطلب الاستشارة.


    كما يسعدني أن أهنئك على قبولك في الدراسات العليا وتحقيق طموحك وإنجاز الهدف المنشود بإذن الله .


    ولا يخفى عليك أنّ من الأهمية بمكان اختيار الصديق الذي يعينك ، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام(إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير ... الخ )


    يوجد في حياتنا أشخاص منهم من يتمنون لنا الخير ، ومنهم عكس ذلك ، فيجب عليك أخذ الحيطة وعدم التعامل مع تلك الشخصيات.


    بنيتي : ديننا يحثنا على حفظ اللسان وعدم الغيبة والنميمة ، قال تعالى (يا أيها الذين أمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إنّ بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا . . الآية ).


    ويقول الشاعر :

    لسانك لا تبدي به عورة أمرئ
    فعندك عورات وللناس ألسن.

    بنيتي نصيحتي لك :

    1-الابتعادعن الروتين السلبي ، وهو استقبال المكالمات اليومية .

    2- عدم التحدث لها بشؤون حياتك الشخصية .

    3- ضعي أمامك دائماً مستقبلك وتحقيق طموحك .

    4- الابتعاد عن المؤثرات السلبية وتحييدها.

    5-الابتعاد عن مناقشة الأشخاص الفاشلين واختيار الصحبة الجيدة وذات طموح عالٍ .


    مع تمنياتي لك بالتوفيق في حياتك .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات