علاقتي عبر النت أتعبتني!!

علاقتي عبر النت أتعبتني!!

  • 37728
  • 2017-07-28
  • 925
  • أمة


  • تعرفت في عام 2011 على شاب يصغرني بعشرة اعوام وكنت وقتها بعمر ال33.\رفضت فكرة الارتباط بهلانني اعتقدت انه غير ناضج ولأنه لم يعرض الزواج بشكل رسمي ولكن لما بدأت تحصل بيننا تجاوزات طلبت منه ان نعقد قراننا في المسجد بحضور شهود فرفض بحجة ان اهله لن يوافقوا فأخبرته بأنني موافقة ان نعقد قراننا بحضور الشهود دون علم اهله او ان يخرج من حياتي .\كان هدا بعد اربع سنوات من بداية تعارفنا وبعد ان تعلقت به.\حصلت مشاجرات واكتشفت انني لست الوحيدة في حياته وانه كان يقيم علاقة مع اخريات ومن ضمنهم مع فتاة اخرى في بلدنا الام بينما نحن نقيم في دولة اوروبية وفي مدن مختلفة.\المهم كنت مصابة بالاكتئاب والشعور بالوحدة وكان ذلك كفيلا بأن اتعلق به وانتهت العلاقة مع اكتشافي لعلاقته تلك وبأنه سعى لتأمين قبول جامعي لتلك الفتاة وفيزا دراسية وانها ستأتي قريبا الى مدينته.\حاول انكار العلاقة ولكنني قطعت علاقتي به مع بقاء التعلق والندم والشفقة عليه وعلى ما يفعله بي وبغيري وكنت اعلم انه لايزال يكلم غيرها بعد ان جاءت وقد حاول تجديد العلاقة معي.\المهم في تخبطي وتراكم مشاكلي المادية والنفسية وقعت في ضعف شديد وحيرة بين انكاره المستمر واتهامه لي بأن رفضي له هو ما دفعه لغيري وانه لا علاقة له بتلك الفتاة سوى انه ساعدها وانها هي اللتي تحبه وتلاحقه والخ الاكاذيب فكنت اشعر مرات بالشك في نفسي واني ظلمته او مرات اشتاق ان اعرف تحركاته واحاول متابعتها في النت وراسلته مرات اعتذر منه على تجريحي له .\اعترف انني كنت اتخبط بين مشاعر الذنب تجاهه او تجاه نفسي وكلها نواتج اكتئاب متوسط الى شديد تم تشخيصه عندي لاحقا..يوما ما في حالة من شدة الشوق لمعرفة ان يكون لانني كنت ارغب ان اذهب لمكان تواجده وان اصطنع انني التقيته صدفة فقدت السيطرة على نفسي ووجدتني احاول اختراق ايميله وحساباته على الفيسبوك ونجحت بعد سهر يومين من المحاولات من ان احزر الجواب على سؤاله السري واختراق ايميله وتغيير كلمة السر ومنه دخلت الى حساباته على فيسبوك وجوجل ونسخت ارقام هواتفه وكان قد ارسل لنفسه نسخة الشات بينه وبين تلك الفتاة ليحتفظ بها .\المهم قرأت محادثاتهم منذ 2011 وتأكدت ان ظنوني تجاهه كانت في محلها لكن لم يكن بأمكاني اختراق حساباته دون تغيير كلمة السر وهو لاحظ انه لم يعد يستطيع الدخول عليهم فبدأ بالاتصال علي بشكل مجنون انا كنت في وضع شبيه بالانهيار النفسي حيث لم انم من يومين وكنت اشعر انني اقوم بشيء خاطئ لا استطيع مقاومته المهم ارسلت له كلمة السر الجديدة بالرسائل وكان بأمكاني انكار كل شيء ولم يكن سيستطيع اثبات شيء علي لكنه سيفقد الدخول لحساباته لانني قمت بتغيير كل امكانيات استرجاع كلمات السر.\لم اتحدث معه بعدها فقد كنت فقط ابحث عن سبب يجعلني اعرف حقيقته يقينا لارتاح واتوقف عن التفكير فيه ولكن لن ابرر فقد علمت انني اخطأت وتوجهت في اليوم التالي للمشفى الامراض النفسية واخبرتهم بنا فعلت وبأنني لم انم من يومين ولأنني قمت بفعل خاطئ وانني لا استطيع الذهاب للعمل بسبب هذا الموصوع وبقيت في المشفى شهرين واخذت مضادات اكتياب خلالها وقد اتصل بي قبل الذهاب للمشفى وقام بسبي وقال كل ما يمكن ان يقوله وانا بكيت واعتذرت علما اني اطلعت على احاديث بينه وبين تلك الفتاة خاصة جدا ولا يجوز لي الاطلاع عليها زفيها هتك لسترها كان التهكير عيد رأس السنة الميلادية وظللت في فترة العلاج اتخبط بين الشعور بالذنب لما فعلته والشفقة على الفتاة وعلى الشاب والحقد عليه ومشاعر متخبطة لكنني كنت ادعو الله ان اتمكن من مساعدته ماديا لكي ينتهي من دراسته سريعا ويتزوج وكنت افكر ان انشئ جمعية وهمية واوهمه انه كسب منحة شهرية وبذلك اكفر عما فعلته به.\المهم في الشهر الثالث اي بعد مضي ثلاثة اشهر ونصف على الحادثة ورغم عدم تواصلي معه خلال هذه الفترة وعدم استخدامي لاي شيء مما رأيته او خزنته ضده او تهديده بأي شكل او الاقتراب منه وجدته يتصل بي ويخبرني بأنه قد سأل لاحقا عن الموضوع وتبين له ان ما فعلته هو امر يعاقب عليه القانون وانه لم يشأ ان يرفع علي دعوى لكي لا يضرني ولكنه يريد مني تعويضا ماليا عطل وضرر بسبب الضرر النفسي الذي اصابه من اختراقي لخصوصيته.\انا شعرت بأن الامر مهين لانني اعتذرت له مسبقا كثيرا فور حصول الاختراق وكما انني لم ابتزه بشيء وكنت اريد فقط ان اخرجه من قلبي كما انني مشخصة بحالة انهيار عصبي ولم اكن متوازنه نفسيا .\واخبرته انني كنت انوي ان اساعدك ماديا دون ان تعلم وسأعطيك المال كمساعدة او بنية الصدقة لانني اعتقد انه لاحق لك في التعويض وستعاقب على اخذه.\المهم هو طلب خمسة الاف يورو تعويضا ..\انهرت ثانية بمجرد سماع صوته وشعوري انني لازلت اشتاقه واشعر بالظلم منه وهاهو بدلا من الاعتذار على كل ما فعله بي من تضليل واغواء فأنه يطالب بالتعويض .\وافقت ان ارسل له مبالغ شهرية مع عدم اعترافي باستحقاقه التعويض وفعلا ارسلت له ما يقارب ال 2000 يورو وانا انوي جعلها كفارة على كشفي لعوراته واطلاعي على ما لا يجوز لي وايذائه نفسيا ...\بعد ذلك علمت صديقتي بما فعلته وبدأت تحرضني ضده وبأن ما يقوم به هو ابتزاز .\وانا لست غنية فأنا موظفة وعندي ديون سابقة وقد اضرتني القصة معه اكثر مما اضرته فقد بقيت ثلاثة اشهر في اجازة مرضية ولم يكن نيتي الاساسية التجسس بل معرفة اخباره.\المهم اتصلت بمحام في هذا البلد واخبرني ان امتنع عن الدفع له واخبره انني سألت محامي وانه طلب مني بأنه لو كان له حق عندي فعليه الحصول عليه عن طريق القضاء .\علما انه في الفترة التي كان يحصل على النقود مني كان يطالبني ان نذهب الى محامي ونكتب تعهد بأنني ادفع له هذا المال كتعويض عن التهكير وان اتعهد بعدم ايذائه وقد رفضت ذلك ثم بعد فترة ورغبة مني بأن تنتهي هذه القضية ولكي لا اظل اتردد في الدفع له اخبرته انني مستعدة لكتابة اي صيغة يريدها ولكن لم ننجح في ايجاد وقت مشترك للذهاب الى محامي وخاصة انني طالبته بدفع مصاريف المحامي مناصفة فلم تتم الكتابة .\عندما علم انني لا اريد ان ادفع شييا بعد اليوم وانني سألت محاميا ولن ارد على اتصالاته بعد اليوم قال بأنني وعدته بالتعويض وانه لن يقاضيني ولكنه لا يسامحني في اكل حقه وسوف يسترد حقه مني يوم القيامة .\مضت حوالي اربعة اشهر على امتناعي عن الدفع وقد حاول الاتصال عدة مرات ولم ارد عليه لكنني مرات اخاف ان يكون له حق عندي امام الله فعلا .\هل يجب ان ادفع له بقية الخمس الاف التي طلبها كتعويض كي يسامحني؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-09-13

    د. مسلم محمد جودت اليوسف



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام المرسلين وبعد :

    نشكرك أيتها الأخت الكريمة على ثقتك بنا ويسعدنا جدا مشاركتك آمالك وآلامك .

    قال الله تعالى : (( وليستعفف الدين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله )) . (سورة النور) من الآية 33 .

    ولا شك أن ماقمت به هو خطأ فادح ولكن لاتعالجي الخطأ بالخطأ .

    وكان الأجدر لك الإبتعاد عن أمثال هذا الشاب الذي لا يناسبك لا سنا ولا أخلاقا والإهتمام أكثر بالقرب من الله تعالى لعل الله تعالى يعفو عنك و يصلح لك شأنك كله لذلك أنصحك بعدة أمور :

    1- الابتعاد عن هذا الرجل وأمثاله بعدا تاما .

    2- الانشغال بالعلم الشرعي والتقرب إلى الله تعالى .

    3- الإهتمام بالأذكار وخصوصا الإستغفار . قال تعالى : (( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم پأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا )). سورة نوح الآية 10-11

    4- العودة إلى الديار الإسلامية ففيها الأمن والأمان ولعل الله تعالى يرزقك بالزوج الصالح .

    والحمد لله رب العالمين

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات