أختي وعلاقاتها المحرمة بالتويتر

أختي وعلاقاتها المحرمة بالتويتر

  • 37668
  • 2017-07-21
  • 167
  • امجاد



  • اناواختي دايم جوالتنا مع بعض ، فتحت جوالهابدون علمها اول برنامج فتحته التويتر لقيت محادثات مع شخص كلها تصور نفسها وجسمها وكله محادثه18+ وشلون انصحها بدون ماتدري انا مني وكل فتره ادخل حسابها والقى العجائب علماً بان اختي عمرها25سنه
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-08

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد




    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

    حياكِ الله أختي الكريمة في موقع المستشار وأشكرك على زيارتكِ الطيبة وحرصك الأطيب على أختكِ. حفظكما الله لبعض..


    أختي المباركة (أمجاد) زادكِ الله مجداً وصلاحاً وبخصوصِ ما تفضلتِ بالحديثِ عنه بشأن أختكِ فنحبُّ أن نجيبكِ من خلال النُّقاط التالية:

    أولاً : جزاكِ الله خيراً على ما تقومينَ به من جهدٍ متواصلٍ للحفاظِ على أختكِ، وأسألُ الله أن يكتبَ أجركِ، وأن يجعلَ هذا في ميزانِ حسناتك .

    ونشدُّ على يديكِ -أختنا- أن تجتهدي أكثر في محاولةِ إفهام أختكِ عن طريقِ الحوارِ اللطيف وغير الجارح وغير المفاجئ وكأنها في مكان تحقيق!! بل ليكن حواركِ حوار المُحب لحبيبه والصاحب لصاحبهِ .


    أبدي لها بدايات الحب والرعاية بجميل الكلام ولطيف العبارات ، وهي بمثابة طريق يُسهل لك الوصول لقلبها الطيب ، فهي طيبة المعدن إلا أنّ الشيطان قد أغواها ، ودوركِ النصح والإرشاد.

    في هذه المرحلة حاولي فتح قناة من المصارحة معها من حيث إنكِ أختها وصديقتها وحبيبتها....الخ ويهمك أمرها ومن ثم استمعي لردها، ومحاولة استكشافِ بواطنهِا الدَّاخلية، وجميلٌ جداً أن تبدئي حديثكِ معها بهذا الأسلوب: أختي الحبيبة قد أكونُ مقصرةً في حقكِ من حيث الجلوس والحديث معكِ، وأعاتبُ نفسي كثيراً على ذلك، غير أنِّي لا أعلمُ أيّ وجهٍ من التَّقصيرِ وقعتُ فيه، لذا أرجو منكِ أن تُخبريني عن أوجهِ تقصيري حتى أصححه. هذا الكلام سيدفعهُا إلى تفتح قلبها لكِ.


    وبعد ذلك صارحيها بأنكِ خائفة عليها من الوقوع في براثم أو فِخاخ الشبكات الاجتماعية مثل التويتر والفيسبوك والسناب شات ونحوه ؛ لأنكِ سمعتِ كثيراً عن فتيات وقعن في هذا الأمر ولم يخرجن بسلامة ، وأنتِ فعلاً خائفة عليها ولا تشكين فيها بل هو من باب الخوف لا أكثر ولا أقل.!! بهذا هي سوف تعرف أنّها في مشكلة وفهِمت مضمون الرسالة، طبعاً ربما تفاجئكِ بسؤال ( هل أنتِ تشكين فيها؟! ) أو ( هل فتحت جوالها ؟!!) الخ.



    مهما حدث -أختنا الكريمة-، لا تتراجعي عن موقفكِ وأنّكِ فقط خائفة عليها لمحبتكِ فيها وثقتكِ بها ، فأنتِ تقومين بهذا تأدباً معها وأيضاً ديانةً لربكِ، وتبريراً لنفسكِ أنَّكِ ما قصَّرتِ في أدنى حقوق الأخوة.


    جرِّبي -أختنا- أن تمدحيهِا كثيراً بين أفراد أسرتكِ؛ فالثناءُ له تأثيرُ السِّحر على الإنسان، والحديثُ عن وفائهاِ سيجعلهُا في حرجٍ أمامَ نفسها، كما نحذِّركِ -أختنا- من إخبارهِا بما اكتشفته من علاقات؛ حتى لا تجتهدَ في أن تُخفي ما تفعل مستقبلاً لا قدر الله، أو تواجهكِ بما تكرهين؛ ليكونَ ما تفعله في السِّر تفعله في العلم انتصاراً للحق والدين، واستمرِّي على تلك النَّصائحِ.

    نريدُ منكِ –أختنا الكريمة- أن تجتهدي في إيقاظِ الإيمانِ المخدَّرِ في نفسها، فلن يستقيمَ حال الإنسان إلا إذا استيقظَ تدينهُ من جديد، واستخدمي وسائلَ غير مباشرةٍ كصاحبٍة لها أمينة عاقلة، أو أحد من أفراد أسرتكِ المتدينين، أو عن طريقِ إرسال بعض المقاطع الإرشادية الدِّينية، وذات المغزى الاجتماعي الرفيع. واعلمي أنَّ الأمورَ ستتغيرُ إن شاء الله؛ لأنَّ الإحسانَ مهما طال يعودُ أثرهُ طيباً.



    أخيراً أكثري من الدُّعاءِ لله عزَّ وجل أن يهديها وأن يصلح حالها. ولا تنسونا من صالح الدعاء.



    • مقال المشرف

    أسرة آمنة

    اعتقادي الجازم الذي أدين به لربي عز وجل بأن (الأسرة الآمنة) هي صمام الأمان لمجتمع آمن، ووطن مستقر، ومستقبل وضيء، وهو الذي يدفعني لاختيار هذا العنوان أو ما يتسلسل من صلبه لما يتيسر من ملتقيات ومحاضرات وبرامج تدريبية أو إعلامية، ومنها ملتقى

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات