وساوس أتعبتني أرشدوني!

وساوس أتعبتني أرشدوني!

  • 37663
  • 2017-07-20
  • 440
  • بتول

  • السلام عليكم \أنا فتاة أبلغ من العمر 17 عاماً إبتلاني الله بمرض الوسواس \فكل انواعه تقريباً مرت علي\فمن طفولتي تخيلوا فقط منذ عمر ال6 أصابني وسواس في الصلاة والوضوء مستمر معي إلى الأن \وبعدها وسواس الموت الذي أتعبني كثيراً لكني تغلبت عليه فعندي قناعه أن الدنيا زائلة \ولكن يأتي هنا التناقض .. وسواس المرض اااه منه \فكل عام بمرض جديد بدأ بالسرطان اوسوس بأني مصابة بالسرطان\والأن حياتي متحولة إلى جحيم فتأتيني وساوس أني أصبت بفايروس الأيدز أو الوباء الكبدي فهل يمكن انني اصبت بهذه الفيروسات الخطيرة؟\وسمعت أنه ينتقل من عيادات الأسنان وأنا كل شهر في عيادة الأسنان لأني أضع مقوماً للأسنان وأخاف أن أفحص أو لا أستطيع ليس لدي جرأة\وأبكي كثيراً وأصبحت أنام لأنسى لدرجة تفويتي للصلاوات غفر الله لي وتبت عن العادة السيئة ومشاهدة الإباحيات كل م اتذكر ما فعلته احتقر نفسي واظن انه عقاب\ويؤثر على حياتي الإجتماعية بالذات في الكلية أثر على دراستي .. فأصبحت لا أدرس وأنا تلك المتفوقة في كليتها الأولى على دفعتها \تدهورت حياتي في هذه الفترة \وكل ما أفاتح أسرتي بالموضوع إتهموني بالموهومة \وأظن أن كل هذه الأمور بسبب أنني عشت طفولة معنفة وصدمة وفاة والدي وأنا في عمر صغير وعشنا في ظروف صعبة جداً\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-07-21

    أ. سلطان سليمان العنزي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أهلا وسهلا أختنا العزيزة بتول ، ونشكركم على ثقتكم في موقعكم المستشار.

    أولاً : أود أن أهنئكِ على قوة الإرادة التي تمتلكينها فتغلبك على الخوف من الموت وعلى نفسك من مشاهدة الأفلام الإباحية كما يجب أن تشكري وتحمدي الله على الذكاء العالي الذي وهبه الله لكِ وهو ما انعكس على تفوقك الدراسي.

    أنّ من يملك هذه الإرادة العالية وهذا الذكاء العالي قادراً على أن يواجه أي مشكلة تواجهه في حياته مهما كان حجمها.

    أختي الكريمة أنّ ما تعانين منه هو ما يسمى بالوسواس القهري.حيث يقوم المخ بإصدار( تنبيهات وأفكار خاطئة) مثل أنّك تعانين من مرض ما مثل السرطان أو بأنك نسيت ركعة أو سجدة في صلاتك أو غيرها من الأفكار المزيفة . وللأسف أنت تتعاملين مع ذلك وكأنه حقيقي.

    ولعلاج هذه المشكلة عليك باستخدام أسلوبي(العزو السببي والتجاهل).

    العزو السببي هو أن تتحدثي مع نفسك وتتأكدي بأنّ ما يأتيك من أفكار مزعجة هو بسبب (البرمجة الخاطئة للدماغ) بحيث إنه يصدر أفكار خاطئة وغير صحيحة. ولذلك كرري باستمرار جملة (هذه أفكار مزيفة بسبب البرمجة الخاطئة للدماغ) ولذلك لا يمكن تصديق هذه الأفكار فمن خلال ذلك سوف يتبرمج دماغك على عدم مسايرة هذه الأفكار.

    -ثم لابد أن تقومي بالتجاهل التام وعدم التنازل لهذه الأفكار المزعجة وعدم مناقشتها بتاتاً ومع مرور الوقت سوف تتخلصين من هذه الأفكار المزعجة بحول الله. وهذا التجاهل يعتمد على قوتك الداخلية وأنت بهذا العمر (فترة النشاط والقوة)قادرة بحول الله على أن تقولي لنفسك بأن هذه أفكار غير صحية بسبب البرمجة الخاطئة في الدماغ.
    ومن أمثلة التجاهل ما ورد الصحيح من حديث عبدالله بن زيد رضي الله عنه– قال شُكِىَ إلى النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة فقال صلى الله عليه وسلم:((لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريح)).

    ومما يعينك على تجاهل الأفكار الخاطئة هو:

    -الاستعانة بالله دوماً والاستعاذة من الشيطان الرجيم لأنّه يزيد من تلك الوساوس.

    -إشغال أوقات الفراغ وممارسة الهوايات المختلفة.

    -الحرص على العلاقات الاجتماعية وأهتمي بدراستك.

    -احرصي على الابتسامة الزائدة.
    -الخوف الذي يأتيك من الأمراض هي متعلقة بأنها تؤدي إلى الموت ولذلك لابد أن تقتنعي بأنّ الموت سيأتي للجميع وهو أمر طبيعي وكل شخص لابد أن يستعد له بالطاعات والعبادات والابتعاد عن المعاصي.

    -كوني متفائلة دائماً بحياتك أي استشعري دائماً بقدوم الخير والمسرات واستبعاد وقوع الأذى والمكروهات حيث كان رسولنا صلى الله عليه وسلم يحب الفأل الحسن.

    -عندما تشعرين بالقلق والتوتر قومي بعملية الاسترخاء ويمكنك تعلمها من المواقع والكتب المتخصصة بذلك.

    -عند الخوف من النقصان في الوضوء فإنّه يمكن أن تستعيني بأحد أفراد أسرتك للتأكد من اكتمال الوضوء ومع مرور الوقت ستختفي هذه الأفكار.

    واعلمي أختي الفاضلة أنّه عندما تتجاهلين تلك الأفكار فإنها في البداية ستزيد من الإلحاح لتلبيتها ولكن مع الأيام ستختفي بإذن الله.

    ومن الممكن أن نورد المثال التالي :عندما يطلب الطفل من والدته شيئا ما فترفض بتلبية طلبه فإنه سوف يقوم بالصراخ بشدة وقد تزيد الشدة ولكن مع مرور الوقت سيرضخ الطفل ويتوقف عن الصراخ.

    -أختي الفاضلة بتول : توقفي عن احتقارك لنفسك وتأنيبك لضميرك فوراً ،بل العكس افتخري بذاتك وشخصيتك الذكية المتفوقة القوية الإرادة ،فكثير من الناس تنقصه هذه الصفات الإيجابية.

    -أخيراً أقول إذا لم تستفيدي من هذه الأساليب ، يمكنك مراجعة عيادة نفسية حيث إن هناك عقاقير تساعد على التخلص من هذه الأفكار السلبية ولكن لابد أن تكون مصاحبة للأساليب السابقة، وإن شاء الله ما تحتاجين لتلك العقاقير.
    نتمنى لك أختي الحياة السعيدة العامرة بالمزيد من الإنجازات والتفاؤل والخيرة.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات