اضطراباتي تؤذي الآخرين..

اضطراباتي تؤذي الآخرين..

  • 37660
  • 2017-07-19
  • 248
  • Soaad ahmed

  • تلقيت الاذى من بعض البشر الذين دخلو حياتي في وقت ما وكنت اسامحهم ولا اعاتبهم وحتى لا اقول لهم عن الاذى الذي عرضوني له \ولكن مع الوقت اصبحت اخبر من ياذيني واحاول ان اعاتبهم ولكن يردون انني انا المخطه في الحقيقه كنت دائما اراعي مشاعر الاخرين وابذل جهدي لاسعاد كل من اعرف هم ولكن ما المقابل لا شيء يتجاهلونني دائما ودائما اكون انا المخطئه لا افهم اين خطئي هل اخطئ عندما احاول ان اتغاضى غن اخطائهم واسمح دائما ولكن وصلت لوقت قلت لا ساتغير وساعامل الجميع حسب معاملتهم لي وبالفعل اصبحت هكذا ولكن اتالم داخلي عندما اقوم بمعامله احدهم بعامله ليست كما اريد اعاملهم فقط بنفس معاملتهم وطريقتهم معي من يهتم اهتم به ومن يهملني لا ابالي له ولكن مع الوقت تغيرت اكثر اصبحتك اؤذي من يعاملوني بشكل جيد ليس الكل ولكن البعض وفي وقت ما تقربت من شخصيه ما وقلت لا لن اصبح سيئه سوف اعود كما كنت في السابق لانني مللت الوجه السيء المزيف الذي ادعي انه وجهي ولكن ما الذي حدث ذهب وتركني اعاني بعد ما تغيرت واصبحت اعامل الكل بشكل سليم ازددت سوءا بعدها واصبحت سيئه الطبع عدائيه واحزن كل من اقترب مني اتجاهل ارد ببرود ارد ردوداً سيئه مزعجه مؤلمه ولكن في الحقيقه اتالم من داخلي لانني افعل هكذا ولكني مستمره في اذية كل من يقترب مني \اريد حلاً لقد سئمت من تناقضي اؤذيهم واتالم نتيجه ايذائي لهم !!
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-09-04

    أ. سحر صلاح محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البداية ابنتي الكريمة ارحب بك وأشكرك على ثقتك وزيارتك لموقعنا المبارك نسأل الله عز وجل ان يوفقنا في تقديم الخدمة ونفع بِنَاجميعا لخدمة الدين والمجتمع لدى بعض الأسئلة التي تجول بخاطري وكنت حابه ان اوجهها لك حتى افهم من خلال اجابتك للوصول لبعض التفسيرات التي تساعدنا لمعرفة منشأ أو مصدر المشكلة . لقد كانت بداية رسالتك بذكرك (انك تلقيتي الايذاء من قبل بعض البشر الذين دخلوا حياتك ) الأسئلة # من هم هؤلاء البشر ؟ # هل هم من محيط الاقارب أو الأصدقاء أو الزملاء أو من هم # لم تذكري شكل تواصلك مع الأهل داخل اسرتك واهلك وهل هذه المشكلة معهم أيضا ولا هي مقصورة فقط على علاقاتك الخارجية ؟ أيضا ذكرت ان عمرك لم يتجاوز العشرين عام متى ظهرت هذه المشكلة معك بأي فتره من حياتك ؟ وهل هذه المشكلة تظهر في تواصلك مع من هُن من جنسك ام مع الجنس الآخر أو الاثنين معا ( رجال / نساء ) ؟ فلنحاول سرد المشكلة سوياً حتى نصل إن شاء الله الى الحل ابنتي العزيزة لابد ان نرجع إلى مرحلة الطفولة والتي هي من اهم مراحل تكوين شخصية الانسان واساس الصحة النفسية بكل المراحل العمرية التي نمر بها لابد ان تتطرحي هذا السؤال على نفسك وانت الوحيدة القادرة على الإجابة بكل وضوح حتى تكوني قادرة على مساعدة نفسك في حل المشكلة . هل كانت طفولتك سعيدة في داخل الاسرة يعني بشكل أوضح هل كنت تنعمين بطفولة هادئة ومستقرة وتواصل جيد مع الوالدين ولَم تكن هناك اَي خلافات داخل الاسرة ؟ اذا كانت الإجابة المؤكدة من جانبك ب( نعم ) كانت الحياة طبيعية وسعيدة معنى هذا انك في سلام واستقرار نفسي وما عليك الا ان تعيدي حساباتك في اختيارك للآخرين مما تتعاملين معهم وان يكونوا قريبين من طبيعتك وصفاتك الشخصية وإذا كانوا كذلك سيساعد كل منك الآخر في الوصول الى أرقى امواعزالعلاقاتزالاجتماعية التي تبتعد هُن الإيذاء النفسي ( سواء كان لفظي أو معنوي أو مادي ) وهو ما يعرف بالعنف البشري . وإذا كانت الإجابة بكل وضوح وتأكيد ( لا ) انك لم تعيشي طفولة سعيدة ومستقرة وكانت هناك بعض الفجوات هنا لا بد ان نقف وقفة قوية يكون منها نقطة الانطلاق لحل المشكلة . # هنا دورك انت مهم جدا حتى تستطيعي في مساعدة نفسك على الخروج من هذا المنحدر . كيف يكون الحل اذا كانت المشكلة مصدرها مرحلة الطفولة سيكون شعارك ( أنا مرآة نفسي أرتق بنفسي لنفسي ) . اوصيك بالقيام بكتابة وتسجيل كل ما يضايقك في مفكرة خاصة باليوم والتاريخ والوقت وحاولي ان تقومي بتحليل سلوكك بالمواقف المختلفة مع الآخرين يعني ( مع من يحدث هذا التصرف أو السلوك / ولماذا حدث / وكم مره تكرر باليوم / والفترات التي تكرر بها / وشكل التصرف لفظي أو مادي / وصف حالتك النفسية بالموقف / درجة حدة التصرف شديد أو بسيط / من الأشخاص الذي يتكرر معهم السلوك / الأماكن التي يحدث فيها ) وذلك في شكل جدول وضعي حقبة زمنية لرصد سلوكياتك بشكل عام يعني مثلا قولي سوف أراقب نفسي أسبوع بعد ذلك قومي بإحصائية للسلوكيات في المواقف المختلفة هنا سيتضح لك أين الخلل هل من جانبك أو من جانب الآخرين اذا اتضح لك انك محور المشكلة هنا لابد ان تقومي بإعادة حساباتك مع نفسك حتى ترتقي في سلوكياتك من خلال تعديل نفسك وإذا وجدت نفسك وصلتي الى النتيجة التي ترغيبها في علاقاتك مع الآخرين قومي بتعزيز ذاتك بشيء تحبيه من خلال ذهابك لنزهه أو مكان تحبيه مع أشخاص قريبين الى نفسك أو اهدي لنفسك هدية كحافز لأنك انتصرت على نفسك في موقف كان بالنسبة لك كؤلك وقومي بتدوين كل السلوكيات المزعجة التي كنت تضايقين منها في السابق وحاولي ان تدخلي لنفسك من خلال مواطن القوة عندك والمساحات التي تسعدك واجعليها نقطة الانطلاق لتغيير حياتك الى الأفضل . أيضا ذكرت برسالتك انك كنت تعاتبين الآخرين عندما يسيئوا إليك ويتهموكي بالخطأ نصيحة لا تستخدمي العتاب مع الآخرين فهو اُسلوب غير مرغوب بالمعاملة لجعلي علاقاتك مع الناس قائمة على التسامح وحسن الظن وخصوصا اذا من تتعاملين معه قريب الى نفسك . أيضا مفهوم الانتقام غير صحي بالعلاقات الاجتماعية مع الآخرين لأننا سنشعر دائما أننا بحرب وعلينا الانتصار وفِي الحقيقة نحن نهزم أنفسنا ونقهرها بهذا النوع من المعاملات لان صاحب هذا الشعور لم يهنأ براحة البال حاولي المصالحة مع نفسك اولا وإرضاءها والوصول الى أرقى درجات التعامل مع النفس ومن هنا ننعم في علاقاتنا مع الآخرين . وهذا مذكور بكتاب الله الكريم ولو عقلناه وطبقناه انعم الله علينا بالسعادة بالدارين قال تعالى ( ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابزوا بالالقاب ) سبحانه وتعالى قال ( أنفسكم ) ولَم يقل ( الآخرين ) وكيف يلمز الانسان نفسه ؟ اللمز هو العيب ان يعيب على نفسه هنا بدأنا بالنفس عندما يلمز الآخرين يشجعهم عَلى انهم يتطاولوا عليه ومعاملته بالمثل وهذا قد يكون بالإشارة أو الرأس أو العين مع كلام خفي وهي ممارسة سيئة وعدوان ليس مقبول مع الآخرين أو أن ننتقد الآخرين بكل قسوة دون أي مبالاة لمشاعرهم وأحاسيسهم هنا تهتز المعنويات وتجرح العواطفدوبالتالي يفكر بالإنتقام وتؤجج في نفسه سخطاً وغضباً على من وجه إليه الإساءة فلا يخلو إنسان من العيوب ونقاط الضعف ولذلك نهى الله عز وجل عن اللمز والتنابز بالألقاب لما فيه من تحقير وإهانة للأخرين ولذك يجب علينا أن مراقب أنفسنا وان نقوم نحن بتهذيبها وتزكيتها . أتمنى أن أكون قدمت لك بعض الحلول التي من خلالها تكوني قادرة عَلى حل المشكلة وفقك الله .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات