زوجي لا يعاملنا بود

زوجي لا يعاملنا بود

  • 37611
  • 2017-07-12
  • 197
  • هناء



  • متزوجه من ٣١ عام من شخص ليس معه مؤها وانا جامعيه وكنت على ميتوى عال من الجمال والجميع كانوا يحسدوه عليا وتولدت عنده غيرة مني وعليا فخبسني بالبيت ورفض توظيفي بالرغم من الفرص التي اتتني .المهم رزقني ربي بولدين وبنت وكانت معاملته لهم بمنتهي القسوة والغلظة وكنت انا بمثابه عطف الاب وحنان الام وسافرت معه للسعوديه ودبعد انجابي طفلي الاول وساءت معاملته له من قسوة وضرب وشدة ولدت عند ابني كره شديد له وكلما كبر ازداد غلظة الي ان كرهه الولد وحاول الهروب منه بان يكمل دراسته بمصر ولكن ليس للدراسه ولكن هروب منه وفشل دراسيا وانجبت بنتي بعد الاول بست سنين لاني كنت متردده ف ان انجب منه ولكنه ف كل نرة اساءة يعود ويعتذر ويهددني انه لن يتركني ابدا ولو طلبت الانفصال سيحرمني من ابني ويسء معاملتهوعشت وصبرت واشتغلت معلمة وكان كلما اقطر على الاولاد بالمصاريف اعطيهم انا تحولت الى مصدر عطاء لهم ولا ابالي واعوضهم من قسوته وبالرغم من معاملته السيئة كنت كالمغيبه اعطيه كل مااملك ويبني بيوتا ويشتري محلات ويكتبها باسمه وانا غير مهتمة لاني متاكدة انهم مستحيل يتزوج عليا وكله بالاخر لعيالي وجاءني ابني الثالث ودخلته مدارس عالميه حتى اعوض فيه خسارتي ف تعليم ابني الاول واثقل كاهلي بالمصاريف ودخلت ابنتي جامعه خاصة بالسعوديه وهو غير موجود بمصاريفي وياخد.مني ماياخذه وكله باسمه وبعد ذلك زوجت ابنتي وهو كانه غير موحود ماديا ولكن في اي امور اخرى رايه هو السائد أمام الناس وفي يوم من الايام وقف امام ابني الكبير وخاصمه بمشادة عاديه وترتب على ذلك حرمانه من ان يرسله مصاريف وحذرني من ذلك فاصبحت ارسل له من وراءه واصرف على عيالي من وراءه لانه يتحكم حتى ف وجوه انفاقي وبعد.كل هذا منعني ان يعيش معنا حتى ف الاجازة التي انزلها مصر فبدات اعمل كل شء من وراه واشتريت له شقة للزوجيه واي طلب اولادي يطلبوه مني وانا الان وصلت للخمسين من عمري واعتاد مني ان ادفع مصاريف المسكن وكل شء فيما عدا الاكل الذي يشتريه من ماله الخاص وعلى مزاجه وحصل مشادة بيني وبينه فضربني ضرب مبرح فطالبته بفلوسي قال لي ملكيش حاجه عندي.ومن هنا بدات اعمل لنفسي اشياء من وراه لاؤمن مستقبلي مع اولادي وابني الاخير نزلته مصر يكمل دراسته لانه على ابواب الجامعه وعايشه معاه لوحدي وهو لايصرف عليا ابدا حتى العلاج طالبته به قال مااقدر وانا الان ف حيرة اريد ان اكمل مشواري مع اولادي وازوج الكبير واكمل دراسة الصغير ولا انزل مصر ف ظل الظروف الاقتصاديه واطلق او اطلب خلع انني في خيرة من امري ووصل بنا الحال الى ان اجلس بالشهور لا اكلمه ومتاكده انه لن يتركني بسهولة
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-08

    د. ياسر مصطفى الشلبي



    أختي الكريمة :

    شكر الله لك صبرك تلك السنوات وحرصك على تربية أولادك ومساعدتهم لإكمال دراستهم وتطوير ذاتهم .



    أختي الكريمة :

    لقد عشت مع زوجك 30 سنة بحلوها ومرها ، ورزقك الله منه بنين وبنات، وَمَنّ الله عليك بتزويج ابنتك ودخول ابنك للجامعة، مع أنّك منذ بداية زواجك وبعد إنجابك لابنك الأول كان لديك نوع من التردد في إنجاب الطفل الثاني لخوفك من عدم قدرتك على الاستمرار في العيش مع زوجك، وهذا دليل على قدرتك على التعايش والتكيف مع الواقع والذي أنصحك به أختي الكريمة ما يلي :


    - مع ما ذكرت من مشكلات لدى زوجك فإنّ هناك جوانب إيجابية فيه وفي الاستمرار بالعيش معه سواء تتعلق بك أو بأولادك، وآمل منك أن تأخذي ورقة وقلماً وتحاولي كتابة ما تستطيعين من الإيجابيات الموجودة لدى زوجك والعيش معه، فالتركيز على الإيجابيات يجعلك تغيرين من نظرتك للحياة ويعينك على الاستفادة من تلك الإيجابيات وتحسين مستوى السعادة والرضا في الحياة الأسرية .

    - حاولي أن لا تنعتي زوجك بالتقصير والبخل وغيرها من الصفات السلبية ، فالتركيز على الجوانب السلبية لدى الزوج تزيد من حجمها ولا تساهم في علاجها، وبدلاً من ذلك حاولي أن تمدحي زوجك بما لديه من صفات إيجابية مما يجعله يزيد منها فالنفس البشرية تحب المدح والثناء وتجعلها وتتحول من السلبية إلى الايجابية .

    - فكري بعواقب الانفصال عن زوجك عليك وعلى الأبناء في الوقت الحالي وفي المستقبل، فهو لن يبقى بعد الانفصال عنك دون زوجة ولن يعطيك شيئاً مما أخذه منك وقد يتزوج من زوجة تسلب عقله وتأخذ منه كل ما لديه من أملاك ويحرم أبناءك منها، وبالتالي يعادي أبناؤك والدهم وبدلاً من أن يكسبوا رضاه يصبهم غضبه والدعاء عليهم .

    - احرصي على تحسين علاقة أبنائك بوالدهم، والصبر على تقصيره في حقهم، فبره واجب عليهم مهما بدر منه من تقصير، وببرهم به والإحسان إليه يجعله يتغير إلى الأفضل بإذن الله، أما بمعاندتهم له وحقدهم عليه والمصادمة معه فلن يجنوا منه إلا الكره والغضب وحرمانهم من حقوقهم .

    - استشعري الأجر من الله في صبرك عليه وتقصيره، وعطائك وتقديمك ما تستطيعين لأفراد أسرتك .

    - التجئي إلى الله تعالى بالدعاء بأن يصلح لك زوجك وذريتك وأكثري من الاستغفار والتسبيح، فهي من أهم الوسائل التي يستعين بها المسلم على قضاء حوائجه وعلى طلب رزقه وتغير حاله من الشقاء إلى السعادة والسرور .


    أسأل الله تعالى أن يرزقك السعادة في الدنيا والآخرة وأن يصلح لك زوجك وذريتك، ويقر عينك ببلوغهم أعلى الدرجات .


    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية (3)




    أطفالنا وهم يشاهدون البرامج المطبوخة لغيرهم من

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات