اشعر بانجذاب واعجاب بصديق زوجي

اشعر بانجذاب واعجاب بصديق زوجي

  • 37588
  • 2017-07-07
  • 479
  • سائلة

  • السلام عليكم \ابتداء انا متزوجة منذ13 عام وليس لدينا أطفال لعقم زوجي \قررت عدم الانفصال لاني احب زوجي وهو يحبني \طيب جدا وكريم ومرن \لكن كنت ولازلت اتمنى ان يكون زوجي على قدر من الثقافة والاطلاع وهذا ما يفتقر اليه زوجي \لديه صديق يحدثني عنه دائماً لكنه لم يثر اهتمامي \الى ان جاء اليوم الذي اخبرني فيه بوفاة والدة صديقه \تعاطفت معه كثيرا لغرابة وضعه فهو يعيش حالة اكتئاب أيضا \فتحت صفحته بتويتر فوجدت رجلا مثقفا شاعرا واسع الاطلاع منفتح ومستنير \راقت لي جداااا كتاباته وطريقة تفكيره وأحسست اني انسجم جدا معه \أعجبت به كثيرا \قد تقولون لي تويتر لا يعكس الشخصية الحقيقية ولكن كلام زوجي عنه ينطبق على ما يكتبه في تويتر \هذه. المشاعر تعذبني جدا فأنا متزوجة واعلم ان هذا خطأ \ولكني لم اختر هذه المشاعر ولَم أضعها في قلبي \أصبحت اتابع تغريداته واهتم به كثيرا واسال زوجي عنه \فتحت جوال زوجي لأرى محادثاته معه \اتمنى ان يخرج من قلبي \لا اعلم ماذا افعل
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-07-17

    أ. محمد بن علي الصبي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    أشكرك لحسن اختيارك وثقتك بموقعك وطلبك هذا للاستشارة من العقل والكمال والرجحان في شخصيتك .

    وبداية أقول لك هذا الزواج المستقر وذو العمر13 سنة يدل على رسوخ الحب والمودة بينكما كما يدل على قبولكما لبعض بدرجة ممتازة وهذه من ثمرات الزواج ( خلق لكم من أنفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) 21الروم .

    وحبك ونضحيتك لزوجك واضحة وسمو خلقك وكمال فطرتك و ضميرك الحي واليقظ هو ما جعلك تتنبهين لهذا الخطأ و تتألمين منه وتستنكرين هذا السلوك وما يصاحبه من المشاعر غير السوية منك وتذكرين أن الحياة الزوجية لا تصل للكمال المطلق فلا بد من نقص في جانب من الحياة كما قال الشاعر :
    ( لكل شيء إذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيش إنسان )
    وأنّ الكمال البشري غير ممكن ولابد من نقص في شخصية الإنسان وزوجك واحد من البشر وكما قال الشاعر:
    (كفى المرء نبلاً أن تعد معايبه)
    وما تعانين منه هو نوع من الإعجاب والإسقاط النفسي الناتج من فراغ عاطفي جزئي :

    1-كونك أدركت خطأ طريقك فهذا عقل واتزان منك وهذه الخطوة الأولى التي تنسف فكرة الإعجاب .

    2- الخطوة الثانية ابتعدي عن كل ما يربطك بهذا الرجل واقطعي فكرة متابعة هذا الرجل واحذفي حسابه من متابعاتك تقرباً لله واحتساباً للأجر في البر بزوجك ، وقد تجدين في البداية صعوبة ؛ فالأمر يحتاج لمجاهدة ، وصبر للنفس ، وكبح لجماح الهوى ، لكن في النهاية ستزول هذه المشاعر بكل تأكيد بإذن الله ( من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ) .

    3- كلما دعت نفسك لمتابعة هذا الرجل استبدلي ذلك بقراءة آيات من القران فهو شفاء و دواء وهداية .

    4-اطلبي من زوجك أن لا يحدثك عنه أبداً و تعللي بحجة مناسبة مثلاً أنك تعانين من الضيق أو يسبب لك الحزن عند ذكره أو أنك تغارين من اهتمام زوجك به .

    5- لا تغتري برؤيتك لسعة الثقافة والشاعرية وسعة الأفق والاطلاع التي تعجبك في الرجل ؛ فربما هذه فقط الجميلة فيه ، فقد لا يكون مرنا كزوجك ، ولا كريماً كزوجك ، ولا طيب الخلق كزوجك ، وقد لا يكون صاحب مشاعر رومنسية ورقة ، وهذا مشتهر عند من يكتبون من الشعراء فهم خلاف واقعهم و ما يقولون من الشعر.

    6- تحججك بأن كلام زوجك وما ترينه أنت في الرجل صحيح فهو ما ركزتما عليه ، و هو في زاوية واحدة ،وصحيح لكن الاكتئاب الذي يعاني منه وما يعانيه من مشاكل نفسية أنت وزوجك لم تركزي عليه وربما لو ركزت لاكتشفت عيوباً ونقصاً في الطيب أو المرونة أو الكرم.

    7- لا تناقضي نفسك وتقولي أنا ما اخترت هذه المشاعر التي تسببت في تعذيبي ؛ فكلامك غير صحيح بل أنت من اختارها ووضعها في قلبك بإرادتك وبمتابعتك له ، فهو لم يأت إليك ليتابعك بل أنت من بحثت عنه وأنت بإذن الله قادرة على إزالتها كما تابعته بيدك وبسهولة أن تلغي متابعته وتتجاهليه تماماً .

    8- الجوال من الخصوصيات الشخصية وفتحك لجوال زوجك خطأ ، وإذا كان بدون علمه فهو خطأ وجريمة وتجسس منهي عنه وإثم ، فتوقفي عن فتح والاطلاع على جوال زوجك ، واحترمي خصوصيته حتى ولو سمح لك فمن كرم الخلق ورقيه أن تحترمي خصوصية زوجك ؛ لآنه قد يسمح لك ليبدد ما يرى أنه شكوك أو ليتخلص من إلحاحك ، وقد يجد في نفسه شيئاً عليك بفتحك لجواله ويخفيه في نفسه فيتعاظم مع مرور الوقت فيصبح مثل القنبلة الموقوتة ، ويتحول لسبب ما إلى مشكلة كبيرة تنفجر وتؤذيك ويتهمك بالتجسس عليه ، فلا تفسدي حسن خلقك وكريم خصالك بالسلوك الذميم والتعدي على الخصوصيات الشخصية.

    9- عدم الإنجاب والعقم ابتلاء من الله و خلال هذا العمر13 سنة تطور العلم كثيراً ، ولعلكم تحاولان العلاج والتواصل مع المراكز المتخصصة في علاج العقم فتكون سبباً برزقكم بذرية صالحة .

    10 - أسأل الله الثبات والهداية للحق ، والذرية الطيبة الصالحة ، وأكثري من الاستغفار ، والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأكثري الدعاء فالله قريب سميع مجيب .

    ختاماً : أسأل الله لي ولك التوفيق للخير والهداية للصواب ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد واله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات