اضطراب المزاج

اضطراب المزاج

  • 37463
  • 2017-05-27
  • 179
  • Foula

  • اشعر باضطرابات فى العقل و المزاج مثل الحجر و احساس بالارهاق و التعب و الخمول و الحزن و كثرة التفكير و احياناً تصرفات مفرطة او زيادة نشاط و غضب و انا الآن بالثانوية العامة و لدى مذاكرة و احتاج لمعرفة الاغذية التى من الممكن ان اتناولها و ابتعد عنها فى هذه الحالة ليتحسن الوضع\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-07-03

    د. أحمد فخري هاني

    أهلاً وسهلاً بأخي العزيز من مصر .

    الأخ الكريم من الواضح أنك تعاني من اضطرابات في الحالة المزاجية أدت لنوع من الاكتئاب ، وكما ذكرت فإن الأعراض المصاحبة للاكتئاب هي الإرهاق والخمول والكسل والإحساس بالوهن والضعف العام ، وضغط التفكير ، وتشتت الذهن ، وأحياناً يصاحب كل هذا بعض الأوجاع الجسدية والعصبية والإفراط في النوم أو قلة النوم والأرق عند الدخول في النوم وعدم الرغبة في عمل أي شيء والنظرة السلبية للأمور وتجاهل العناية الشخصية والاهتمام بالنفس مع فقدان ثقتك بنفسك وقدراتك.

    أخي الكريم الأمر بالطبع يحتاج إلى زيارة الطبيب النفسي لكتابة بعض الأدوية المحسنة للمزاج ، وهذا أمر سوف يحسن من حالتك بشكل إيجابي
    ولكن هناك بعض الأشياء المساعدة عليك القيام بها لتحسن من قدراتك ومقاومتك لهذه الأعراض ومن تلك الإرشادات الآتي :

    - في البداية الاهتمام بالغذاء ونوعيته من الأشياء الهامة في مثل حالتك عليك الاهتمام بالأغذية الصحية المسؤولة عن تحسن المزاج :
    ومنها الموز ، ومنتجات الألبان ، والعسل النحل الطبيعي ، والعصائر الفرش الطازجة ، وقطعة بسيطة من الشيكولاته الداكنة ، والتمر ثلاث تمرات باليوم ، شرب المياه بشكل دائم لتنشيط الذاكرة وعمل الدماغ.

    - الاهتمام بممارسة الرياضة وأهمها رياضة المشي نصف ساعة يومياً في الصباح الباكر ، أو قبل الغروب بعيداً عن الحرارة المرتفعة ، أو من خلال الصالات الرياضية ، أو عليك بممارسه أي رياضة محببة إليك : سباحة ، كورة قدم ، سله ، كلها أنواع من الرياضات الهامة لتحسين خلايا المخ وإفراز المواد الهامة لتحسين الحالة المزاجية وترد الطاقة السلبية بداخلك .

    - العلاقات الاجتماعية الإيجابية شيء مهم جداً جداً حتى تشعر بالمساندة والتدعيم وتبادل الأفكار والآراء ، وتشعر بأهميتك وتفاعلك مع الآخرين ، حاول الاشتراك في الأنشطة الجماعية حتى تخلق جواً إيجابياً من العلاقات الإيجابية .
    -ابتعد كل البعد عن الجلوس بمفردك لفترات طويلة بل شارك أسرتك أو أصدقائك الجلوس حتى لا تتملك منك الأفكار السلبية والتشاؤم كن إيجابياً مع نفسك ولا تترك تلك الأفكار تتملك منك ، قاوم تلك الأفكار بالأفكار الإيجابية الأكثر تفاؤلاً وإيجابية ، لا تترك ذهنك يوافق بتلك الأفكار بل افعل عكسها ، لا تسمح لنفسك أن تقول كلمة لا أقدر على عمل شيء ، بل قاوم وغير مكانك ونفذ ما كنت تود القيام به .

    - لا تجلس ساكناً بدون فعل شيء لمدد طويلة ؛ فالحركة والنشاط تولد طاقة إيجابية داخلية هائلة ، فحركه اليد والجسم تولد إيجابية كبيرة وتشعرك بوجودك وأهميتك حتى لو كنت تقوم بعمل أعمال بسيطة.

    -حدد مجموعة من الأهداف البسيطة التي ترغب في القيام بها وحدد مدة زمنية لتنفيذها ، وكافئ نفسك عند تحقيق كل هدف منها ، وبعد الانتهاء منها قم بإعداد مجموعة أخرى من الأهداف الجديدة حتى تصبح للحياة معنى وهدف تسعى لتحقيقها .
    -عبر عن مشاعرك أولا بأول ، وارفض الطلبات غير المعقولة ، أو غير المقبولة ولكن بشيء من الدبلوماسية ، المهم أن تعبر عن آرائك ووجهة نظرك بدون كتمان .

    -ابحث عن ما هو جديد وتعلمه ، أو تعرف عليه ، أو اقرأ عنه بحيث يصبح لديك شغف للمعرفة وتطوير الشخصية .

    -اذهب إلى الأماكن الطبيعية بحر ، أو صحراء ، أماكن زراعية ، أو أماكن مفتوحة ، فهي تزيد من طاقتك الإيجابية الداخلية .

    - اكتب مشاعرك بشكل عشوائي على ورقة كلما شعرت بضغط الأفكار تلاحقك ، ومزق الورقة بعد ذلك ، وهذا نوع من التفريغ الانفعالي .

    - انتظم في الصلة بينك وبين الخالق سبحانه وتعالى من خلال الانتظام في الصلوات ، والدعاء ، والاستغفار ، والتأمل في ملكوت الخالق سبحانه وتعالى ، وسوف تشعر بالسكينة والهدوء النفسي بإذن الله تعالى .

    أخي الكريم تحد نفسك بالتفكير الإيجابي وعقد العزم على تحدي الصعاب وتطوير نفسك ، وتعلم التفاؤل ، وابتعد كل البعد عن التفكير التشاؤمي ، وسوف تجد نفسك تهزم السلبية والتشاؤم بإذن الله تعالى .

    تمنياتي لك بكل التوفيق والصحة والعافية .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات