تصرفات زوجتي تؤرقني!

تصرفات زوجتي تؤرقني!

  • 37431
  • 2017-05-19
  • 564
  • صالح

  • تزوجت منذ عشرة شهور زواج اقارب وكانت فترة الخطبة شهرين ولم يحصل اي تواصل بيننا الا بعد الزواج وبعد اكثر من ثلاثة شهور اصبحت اختها تزورها عندها تغيرت تصرفات زوجتي واصبحت تهمل نفسها وتهمل البيت ولا تتحدث معي واصبحت تطلب طلبات بدون معنى مثل تغيير اثاث وتغيير البيت وتطلب زيارات اهلها كثيرا وخلال العشرة شهور ذهبت بزيارات متقطعه مامجموعه 4,شهور واذا حاولت التفاهم معها الاشياء والتصرفات لا تريد النقاش اتمنى اجد لديكم حل \وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-07-24

    أ. مؤمنة مصطفى الشلبي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكرك أخي الفاضل على تكرمك بطلب الاستشارة من موقع المستشار المبارك وثقتك بالقائمين عليه ، كما أحيي تفكيرك بطلب المشورة وسماع الرأي الآخر والمحايد وهذا يدل على نضج عقلك وسعة مداركك وتقبل الحوار والتفكير ، أسأل الله تعالى أن يؤلف بينك وبين زوجتك وأن يلهمكما الرشد والصواب.

    مشكلتك أيها الفاضل من المشاكل المتكررة والتي تعج بها البيوت ألا وهي تدخلات أهل الزوجة أو الزوج في حياة الزوجين مما يتسبب في المصادمات والمشاكل التي يدفع الزوجين ثمنها ، والعاقل هو من يتعامل مع تلك التدخلات بحكمة وذكاء حتى لا تتكون في النفوس رواسب سلبية تتراكم الواحدة تلو الأخرى إلى أن تصل إلى منعطف خطير لا قدر الله ونصيحتي لك :

    _عليك الاستعانة بالله والتجرد من حولك وقوتك إلى حول الله وقوته فإليه تصير الأمور وهو المستعان على كل عسير.

    _اعلم أنّ وجود حياة زوجية مثالية تماماً وخالية من المنغصات أمر مستحيل وليست المشكلة في حدوث المشاكل ولكن في مواجهتها و التعامل معها بطريقة إيجابية يتسنى من خلالها معرفة واكتشاف أي أمر طارئ يهدد العلاقة الزوجية .

    _ من الحكمة التركيز على مشاكلك الحالية دون العودة للماضي وأحداثه وربطها بما يحصل معك الآن حتى لا تكبر المشاكل في نظرك ويمتلئ قلبك بمشاعر سلبية تجاه زوجتك .

    _حدث نفسك وذكرها بمكانة زوجتك وبمواقفها الطيبة معك والجوانب الجميلة في شخصيتها واعزم أن لا تسمح لأي عارض أن يغير مشاعرك تجاهها .
    _ ضع في ذهنك أن ثبات الشخص وثبات علاقاته على حال واحد أمر غير وارد فالتغيير واقع لا محالة على النفس الإنسانية عموما و مع مرور الوقت ، فعليك أن تبحث عن أسباب التغيير الحقيقية ولا تعلق كل شيء على تدخل أخت زوجتك ، فالزوجة التي شعرت بالسعادة والاستقرار مع زوجها لن تتأثر بالآخرين إلا إذا كانت لديها أسبابها الحقيقية ومن المعروف أن مشاكل الحياة الزوجية تنحصر إما في سوء الفهم بين الزوجين أو عدم توافق الشخصيات .

    فابحث عن السبب فقد يكون بسبب معاملتك لها أو عدم فهمك وتحقيقك لحاجاتها النفسية والمعنوية والمادية أو غير ذلك من أسباب.

    من الرائع أن تراجع نفسك جيدا لا كتشافها فإن وجدت أن بعض تصرفاتك أو طباعك هي السبب في نفور زوجتك أو استيائها منك ولجوئها للآخرين وأنها محقة في ذلك فينبغي عليك أن تعيد النظر في تصرفاتك وسلوكك وأسلوبك.

    فإن لم تجد فراجع علاقتك بربك فكثيراً ما تكون المعاصي شؤما على العلاقات فقد تكون هي السبب في إعراض زوجتك عنك وفي هذا الابتلاء الذي تعانين منه الآن...فإنّ مما يغفل عنه الأزواج أنّ المعصية أكبر أسباب النّكد الزوجي ولها شؤم على الحياة عامة وعلى الحياة الزوجية خاصة قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أحمد وصححه الالباني (ما تواد اثنان ففرق بينهما الا بذنب أحدثه أحدهما) .

    _ في جو من الحب، وفي وقتٍ مناسب صارح زوجتك، وتكلف اللطف واللين؛ حتى يصل حديثك إلى قلبها، وعبر لها عن أحاسيسك تجاه تصرفاتها التي تضايقك.

    وعن سبب تغيرها ودعها تنفس عن أحاسيسها وتفتح قلبها لك وتخبرك عما تشعر به وذكرها بحقك عليها، وتضررك من تجاهله ذلك، وأظهر لها شفقتك عليها من غضب الله إن تسببت في غضبك عليها وما يترتب على ذلك من جزاء، واحذر من الانفعال والعصبية؛ فإنها غالباً ما تأتي بالعكس من المقصود، فتنبه لذلك -رعاك الله-.

    ولا تحاول أن تخرج عن صلب الموضوع بذكر أي أخطاء أو تجاوزات سابقة, أو فتح ملفات قديمة لكي لا يتوسع نطاق الخلاف وإن اشتكت لك من خطأ من طرفك في حقها فاعترف بتقصيرك ولا تدافع عن نفسك واعتذر لها .

    _ حسن الظن بالشريك والثقة به قد يكون له اثر كبير علي الحياة الزوجية فقدم دائما حسن الظن بزوجتها وبأختها ليرتاح قلبك وتهدأ نفسك .

    _حاول أن تتجاهل المضايقات الصغيرة التي تفعلها زوجتك وأن تجعل الحب هو المرجع الذى يكون أمام عينيك دائما، حتى يصد أي مضايقات تحدث بينك وبينها.

    _كما أسلفت يجب أن تتأكد من تحليل أسباب المشكلات بينكما حيث يمكن أن يكون ذلك بمثابة الخطوة الأولى لوضع بعض القرارات، التي يمكنكم بها منع تلك المشكلات من الحدوث فيما بعد.
    ومن هنا يمكنك إعادة شحن بطارية الإخلاص والالتزام بينك وبين زوجتك، باستخدام كلمات تؤيد ذلك، ويمكن ترديدها دائما عند ظهور مؤشر يمكن أن ينتج عنه مشكلة لمنع حدوثها أو ظهور أي مشاحنات مشابهة في المستقبل.

    _أكثر من مدح زوجتك وتعزيز سلوكها الإيجابي فإنّ النفوس تحب من يمدحها ويركز على إيجابياتها.

    _ لا تتحدث عن أخت زوجتك أمامها بسوء ولا توجه الاتهامات لها فإن زوجتك لن تنسى هذا لك ، وتذكر كما تحب أن تبر زوجتك أختك وتحترمها فهي أيضا تحب ذلك منك.

    وبدلا من ذلك حدثها عن إيجابيات أختها وعن حرصك عموما على علاقتك بأهلها وأنك تعتبرهم كأهلك ولكنك ترفض أي تدخلات خارجية تفسد علاقتكما أو تؤثر عليها سواء من أهلك أو أهلها.
    _ ـ لا تمنع زوجتك من زيارة أختها، والوقوف بجوارها في الأزمات، و لا تبخل بالمساعدة إذا كانت في إمكانك فهذا من شأنه أن يجعل أختها إن كانت فعلا مخطئة أن تراجع نفسها وصدق الله تعالى( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)

    _ احرص على زيادة الوازع الديني لدى زوجتك واجعل بيتك واحة طاعات تشاركك فيها زوجتك فإن الطاعة تجلب الاستقرار والسعادة والسكينة للبيوت.

    _ ما أجمل أن تهيء لزوجتك أجواء إيمانية تعيش فيها كدور التحفيظ وحلق الذكر حيث تجد الصحبة الصالحة التي تساندها وتعينها على الخير

    _ضع تحت يد زوجتك مقروءات ومسموعات ترغبها في حسن العشرة مع الزوج وتحذرها من غضب الزوج فيصبح الرادع لها من سلوكها السلبي معك خوفها من الله والداعي لطاعتك هو ابتغاء ما عند الله.
    _ في حال ثبت لك تأثير أخت زوجتك عليها رغم محاولاتك واستمرت هي على تعاملها السلبي احرص أن تجتمع مع أهل زوجتك خصوصاً والدها وأعمامها أو أخوالها ذوي العقل الراجح والحكمة وتناقش معهم الأمر وتوضح لهم ما طرأ على ابنتهم دون أن توجه الاتهامات مباشرة إلى أختها إلا إذا اضطررت لذلك.

    _ لا تنس أذكار الصباح ووردك من القرآن فهي بمثابة الحصن الذي يحمي بيتك من شرور الإنس والجن وأكثر الدعاء وتضرع إلى الله أن يؤلف بينكما وأن يكفيكما شر كل ي شر فإن الدعاء يصنع المستحيل.

    دعواتنا لك بالتوفيق وسعادة الدارين .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات