معاناة مريرة

معاناة مريرة

  • 37398
  • 2017-05-12
  • 363
  • لا يهم

  • انا عربية مواليد السعودية يتيمة الاب واخوتي متزوجين منصرفين عنا تماما، نشأت في بيت خالي من الحب كله تخويف ومنع وحرمان حتى اني تعودت وننت ان هذا هو الصحيح رغم اني كنت اشعر دائما بالغربة وسط زميلاتي في المدرسة هم يذهبون للنزهة وزيارة الاقارب والسفر واللعب وانا محرومة من كل هذا وكلما سالت امي تقول الاقارب اعداء والناس ليس ورائهم الا المشاكل، اخواني الذكور كانوا يقمعوننا في المنزل لدرجة الحرمان احيانا من التلفاز او الراديو ثم يخرجون لمصاحبة الفتيات ومنح انفسهم حق في كل شيء يمنعونا منه، وفي النهاية كل واحد تزوج فتاة او امراة تعرف عليها بطريقة مشبوهة دون حتى ان يدعونا للزواج وجعلها اميرة واكرمها واكرم اهلها وتركنا نحن للحرمان والسخرية. بعد الثانوية حرموني من الجامعة بحجة اني اجنبية رغم ان معدلي مرتفع وكان بالامكان قبولي لكنهم قالوا ان الجامعة تفسد البنات وظللت سنوات انتظر وهم يكذبون ويدعون انهم يحاولون ايجاد واسطة فتعدهم في الفصل القادم حتى مرت سنوات من عمري واقترب دخول ابنة اخي للجامعة وانا مازلت بالثانوية. لم اجد الا ان اكمل دراستي عن بعد وفوق هذا كنت كل يوم اشتم واخان في عرضي بدون سبب بحجة اني اتاخر في الخروج رغم اني اظل جاهزة بجوار الباب كالاسيرة بطريقة تثير فضول البنات مني والاستغراب ومع هذا الاقي السب والشتم واصبر لانه ليس لي احد يقف معي او يدافع عني وامي كانت دائما مع اخوتي ضدي لدرجة انهم حين كانوا يضربونها ويشتمونها احاول الدفاع عنها تشتمني انا وتساعدهم على ضربي وتقول اني اريد ان اكون متمردة.\بيتنا شعبي في مكان سيء جدا، قلت لهم انه لايسمح لنا باستقبال صديقاتنا ولن نتزوج بهذا الشكل فتجاهلوني، قلت لهم مادمتم لاتريدون تدبير بيت افضل دعوني اعمل وانا اتكفل بايجار منزل فحرموني من العمل سنين، كنت اقول لاختي التي تكبرني بسنوات يجب ان نخالط الناس ونكون صداقات، فتحقد علي وتظن اني اريد ان استغل راتبها لتدبير منزل ثم اتزوج وتظل هي عانس لانها كبيرة في العمر، فكاند تقف معهم ضدي، كل الظروف كانت ضدي وكل الحلول حاولت ابجادها بلا فائدة، لا يوجد لنا كبير سوى امي وهي عديمة المسؤولية فاقدة السلطة، تقف مع من يعطيها المال فقط، وكانت اختي تستغل هذا الامر لتحصل على حبها ومساعدتها،ـ ولكن حين عمل اخي واصبح يعطيها المال اصبحت تقف معه ضد اختي وتعايرها بمرضها وعنوستها حتى وصل الامر الى انها تتهمها بسرقة رواتبها من اجل ان تعطيها رجل يضحك عليها ويوهمها بالزواج (كلها من تخيلاتها المريضة) فقامت اختي بالذهاب معها للبنك واودعت كل مالها باسم امي ظنا منها انها ستعود تحبها كما كانت ولكنها استمرت اسوأ واسوأ في معاملتها، لدرجة انها وصلت الى اتهامها بالفاحشة وكل يوم تدعو عليها حتى انتحرت وماتت.لانها لم تتحمل كل هذا العذاب. وبقيت انا وحدي في وجه امي، ووصل بي الحال الى ماوصل اليه حال اختي. كل يوم تدعو علي، \ظل اخي يمنعني من العمل خوفا من ان اتزوج حتى اطمأن اني وصلت الاربعين ولن يلتفت لي احد وهو اصابه المرض ويحتاج الى عملية فقال بالبحث لي عن وظيفة في مكان عمله ووضع حولي جواسيس ينقلون له تحركاتي كاني مجرمة. وقبل ان اعمل كانت امي تقول له لا تبحث لها عن وظيفة زوجها اي كلب وخلصني منها. \ابي من اسرة علم واختي المتوفية كانت معلمة 20 سنة، واخي الكبير مهندس واختي المتزوجة تعيش في فيلا والاخر لديه املاك وعمائر وانا شربت المر والهوان حتى اتعلم واصبح ذات قيمة في المجتمع رغم كل ماتعرضت له، وفي النهاية يريدوني ان اتزوج انسان حثير او جاهل حتى يضيع كل تعبي سدى. \وليت هناك من يقبل اصلا في هذا الحال الذي نحن فيه فما زلنا في نفس المنزل القديم والحي السيء الذي زاد سوءا\وفوق هذا اخي ترك حجرته وانتقل الى غرفة الضيوف وحولها الى مزبلة ودمر كل شيء فيها حتى يضمن ان انسى ان يأتي لزيارتنا احد في هذا الحال. وكلما طلبت منه ترتيب المنزل والتعاون لاعادة تحسينه يشتاطل غضبا ويقول لي انني اريد تضييع ماله، ولو قلت له بمالي يقول انه مريض لايستطيع القيام بشيء\حياتي معطلة وانا اشك في حرصه على استمراري عانس رغم كل العذاب الذي يراني فيه لدرجة ان امي كل يوم تدعو علي بالموت وترميني بالفاحشة وتقول لو ان سمعتك طيبة ماتركك الناس دون ان يتقدم لك احد. لا تريد ان تعترف بخطأها ولا ان السبب سوء تعاملها معي وحبسها لي بطريقة تثير الشكوك ولا المنزل الذي لا يصلح للعيش الادمي\لو اشتريت لها هدية تدعي انني سرقت مالها واشتريت به الهدية ووضعت لها سحر او سم \لو اعطيتها مال تقول اني سرقته منها. كل الحلول لاجعلها تهدا وتتقي الله لم تفد معها والمصيبة انها ليل نهار تصلي وتقرا القران وهي مقاطعة كل اهلها، وتشتمني بالفاحشة وتدعي علي والقران في يدها. اصبحت اكره الدعاء واشعر انه او قراءة القران او اي عبادة بلا فائدة استغفر الله. مما اراه منها . \الان اخي يجري عملية وقد طلبت منه عدة مرات على مدار سنين ان يستاجر لنا شقة صغيرة على الاقل نستقبل فيها اي احد يريد زيارتنا لاننا لن نستطيع اصلاح بيتنا القديم فكل شيء فيه منهار واصلاحه يحتاج اضعاف قيمة ايجار بيت كما ان الحارة اصلا بمجرد سماع اسمها ينصرف عن ساكنها الناس رغم انه ليس ذنبنا لكن الناس لا ترجم. \المهم .. قلت له لديك اسبوع لاستجار بيت وهو يدعي كذبا وانا اعلم انه بحث عن شقة وانه طلب من البنك مبلغ وينتظر نزوله حتى يدفع دفعة للمالك، رغم اني قلت له سادفع كل شيء حتى لو لم يبق في راتبي شيء فقط نعيشش مثل الناس بقية حياتنا القصيرة. لكني اعلم انه لن يفعل ولذلك اريد ان اقوم باستئجار شقة خلال فترة مكوثه في المستشفى حتى اذا خرج يجد نفسه امام الامر الواقع ولو استمرت امي في اهانتي امام اخوتي والناس كما تفعل كل يوم فسوف اسكن في الشقة ولا اعود. لقد بلغت الاربعين ومن مثلي لديها احفاد وانا اعامل كاصغر طفلة حتى الان. \اريد ان اعرف هل تصرفي سيكون صحيح رغم اني لم اعد اهتم فقد اهدرت كرامتي وطعن في شرفي وانا لم افعل شيء. وكل همي الان ان احافظ على ماء وجهي واتخلص من عذابي واعيش بسلام واترك لهم البيت حتى يعرفوا كم تحملت. ساختار بيت بجوار عملي حتى استطيع الوصول اليه بدون سيارة. واذا قبلوا العيش معي اهلا وسهلا وان رفضوا فساعتبر اني وحيدة كما انا بالفعل رغم وجودهم. فانا لم اجد منهم سوى الاهانة والذل والحرمان. اريد ان اعرف هل من حقي فعل هذا ام ايضا حرام ان اعيش بمفردي لمجرد اني لست رجل. ارجو عدم نشر رسالتي ابدا والتكرم بالرد عليها فقط على بريدي الالكتروني جزالكم الله خير
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-29

    م. فيصل حسن مغربي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله أختي الكريمة
    نشكر لك ثقتك بهذا الموقع المبارك ونسأل الله ان يرفع عنك الكرب والضنك ويسعدهم
    نحن في هذه الاستشارة نستمع لشكواكم وتساؤلاتكم ونحرص كل الحرص على فهم المشكلة وإعطاء تصور صحيح عن المشكلة من إيجابيات وسلبيات ، وبعد ذلك نقدم لكم المهارات والطرق التي يمكنك بإذن الله أن تتجاوزي هذه المشكلة بنجاح وبأقل الخسائر

    اختي الكريمة
    قصتك مليئة بالاحداث والمواقف مع الاسرة ومع الوالدة ومع الاخوان والاخوات ولكن واضح انك صاحبة شخصية واثقة وأنك تحاولين ان تكون تصرفاتك حكيمة وسليمة ومثابرتك في إكمال التعليم وحصولك على وظيفة قرارات طيبة في مثل حالك
    وايضاً اشكر لك استمرار عطاءك واهتمامك بأخيك الذي يعمل العملية وهذا يدل على صفاء معدنك وحبك للإحسان حتى مع من اساء إليك

    ...
    أختي الكريمة : إن الله تعالى إذا أراد لعبده الخير ابتلاه في الدنيا؛ليمتحن صبره واحتسابه الأجر والثواب ، إن كلامي هذا ليس (طبطبة) على كتفك أو دعوة للاستسلام لوضعك ، إنما هو تذكير لك بأن ما يصيبك وأصابك إنما هو من الله ولحكمة عنده تعالى فاصبري على هذا الحال فان الله مع الصابرين واصلح حالك مع الله وابتغي رضاه فانه سبحانه شكور وخصوصا ما افترضه الله عليك من الصلاة في وقتها وأداء حقوق الوالدة وصلة الرحم


    قال الله تعالى: (وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) (لقمان: 14-!!.
    أما ما يتعلق بالتعامل مع والدتك فإني أنصحك بأن تتعاملي معه براً به ورغبة في كسب الأجر من الله،وبذكاء اجتماعي بعيداً عن التصادم معه أو مع إخوتك حتى تضمني استمرارك واستقرارك بالعمل والمحافظة عليه .
    كما أنصحك بالإكثار من الدعاء والتضرع إلى - الله تعالى- بأن يفرج كربتك وأن يهدي والدتك وأن يلين قلبها رحمة وعطفا وودا لك
    اختي الكريمة
    قصتك ركزت على الأحوال السيئة في حياتك وانا عندي ثقة كبيرة ان فيها جوانب مضيئة وايجابية تسطيع استغلالها وجعلها فرصة للنجاح والسعادة
    فوجود والدة وإخوان يعيشون معك فرصة
    عدم وجود شكوى مالية في قصتك فرصة
    وهكذا تلمسي هذه الفرص وحاولي استغلالها

    اختي الكريمة
    إليك بعض التوجيهات والاختيارات التي تمكنك من تجاوز هذه المواقف أو التخفيف منها
    اولا أدي حقوق الوالدة من الطاعة والبر وأحسن اليها وان إساءات إليك
    ثانيا لكل إنسان اخطاء في عبادته ومع أهله وأقاربه فلعلك تحرص على المعاملة الحسنة وإصلاح أحوالك
    ثانيا حاولي دراسة انتقالك الى شقة لوحدك من كل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والنفسية فهو قرار مصيري يترتب عليه أمور إنتي الوحيدة التي يمكنك تقديرها
    ثالثا حاولي تسريع مسالة زواجك فقد يكون هو الحل لكل هذه المشاكل وخصوصا اذا وفقك الله في زوج صالح يخاف الله وهناك بعض الجمعيات الموثوقة يمكنك الاتصال بها للبحث عن شريك الحياة ولعل موقع استشارات يدلك على هذه الجمعيات
    رابعا الاسلام لا يرضى الظلم على افراده فان كان الظلم لا يمكنك تحمله فهناك المحاكم




    ، دعواتي الصادقة لك بحياة سعيدة وأن يرزقك الله الزوج الذي يعوضك خيرا .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات