زوجي لايصرف على أسرته!!

زوجي لايصرف على أسرته!!

  • 37375
  • 2017-05-09
  • 635
  • نعمه

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا متزوجه منذ 13سنه عندي 6اطفال زوجي ترك العمل منذ اكثر من 5سنه ونا متحمل وصابره وطرقة كل الابواب لاجد ما اسد به جوعة اطفالي اقسم بالله مريت بضروف مستحيل انساها ما احصل ريال اشتري به خبزه تميس لهم وهم يبكون من الجوع وتراكمة علينا الديون ولحين بتوقف خدماته بسبب مديونية البنك حاولة بكل وسيله قبل 3سنه في الضمان اعطونا مساعده لمدة سنتين باسمه بتقرير عجز موقت بسبب اصابه قديمه في العين وبعدين انتهة السنتين ورجعة حليمه لعادتها القديمه راعي البيت بيطردنا الشارع ون تغدينا ماتعشينا وتعشينا ماتغدينا اقسم بالله كل الي في بيتي من زوايد الناس حتى ملابسنا من بقاياهم ننام على الارض نفترش بطانيه وننام اول ماسكنة نمنا على البلاط والله جلسة 6شهور اغسل الملابس بيدي وهو يعمل اول ماسكنا كان راتبه قليل وصبرت وبعد مافصل اعطا الغساله وباع المكيفات وعطا الفرش وداني عند اهلي 3شهور وعند اهله شهر متواصل ومرات سبوع ومرات سبوعين من عند اهلي لعند اهله ونقطوا اولادي اول سنه من المدرسه ويذا بغاني ياخذني ع اساس يوديني المستشفى ويستاجر شقه ساعه يقضي حاجته مني ويرجعني طول الفتره تعبة وعانية عندي اطفال وهلي بيتهم ضيق 2غرفتين بس وتحسس من كل كلمه اسمعها وابكي والله اني اندس الله يكرمكم في الحمام وابكي حتى اشبع استلفة وطلبته نرجع المنطقه الي كنا عايشين فيها اثنا العمل وحاولة فيه يشتغل تواصلة مع برنامج لست وحدك وحالوني فاعلين خير للجمعيه وتواصلة مع بعض منسوبي الجمعيه وقالو يجي وظفوه عندهم 4000الاف سايق دينه جلس شهر وشويه يمكن وفصل قد عبا اوراق للجمعيه من كل محل من المسجد والمدارس والجمعيه النسائيه ووووويوم فصل الغوكل شي تواصلة مع منسوبي الجمعيه وشرحة لهم ضروفي وطلبتهم يعاملونا كايتام والله حالنا اكثر من حال اليتيم رفضوا استاجرة شقه جنب المدارس على شان اولادي يداومون وجمع الاجار من الصدقات الي القاها وحيانا استلف من اخواني وجلسة فيها ع البلاط خذية مركب لطبخ لا ثلاجه ولا غساله ولا مكيف ولا فرش ولا شي حتى المواعين ماعندي والله اخذ علب الما الفاضيه اكواب لين جا فاعل خير اخذ لي غساله وثلاجه صغاروشويه شويه جابوا لي فرش ووعين مستخدمه وكل شي قديم اغلب الاشيا بس افرح بها ولحين والله اني نفسي ضايقه من الفرش اكثر من سنتين ونا اغسله وامسحه وشغل له المراوح ينشف اولادي انحرموا من ابسط حقوقهم واهمها الحليب ولا واحد صغير ارضعه ولما يكبر شوي خلاص يكل معنا من الي ناكله اي كان حاولة اطالب بعمل يحفظ لي كرامتي عن سوال الناس وواوفر لاولادي بعض احتياجاتهم حتى الفسحه مايحصلون فسحه اكثر الوقت يعطونهم من المدرسه ريالين ماتسوي للواحد شي بسكوت بريالين اوثلاث ريال وجو بارد يجوعون يبغون شي يدفيهم انا والله اني اشتغلة في مدرسه بالف ريال الشهر اداوم 6وارجع واحده اشرب مويه بس افكر ايذا كل يوم فطرة منه كم بيبقى منه اخر الشهر ليه يمكن يقولو المدرسات بيتصدقون مايقصرون بس هذا حقي ينفعني وافرح به اكثر من الي يمد به لي صدقه ذل واهانه احيانا مره مرة معلمه والله وحطة في يدي خمس عشر ريال 15وقالة فسحة اولادك بالله اما هذا ذل ومره جت واحده بين المعلمات ولامهات رمة عليه 50وتتعذر ولامهات وجاراتي جالسين وقت الانصراف ينتظرون بناتهم كم مره واجة اهانات وذل وبهذله صبرة عشان اولادي لايضيعون وحاولة اصبرهم وقول لهم الله بيعوضناباللجنه وفي فيها وفيها حدثتهم عن نعيم اللجنه ومره جت بنتي صغيره ماكملة 5سنه قالت مام متى نموت والله وسألتها ليه قالة ابغى البس ملابس حلوه في الجنه مثل الي يجون في طيور الجنه وكراميش قنوات الاطفال والله بكيت وللحين كل ماتذكرة ابكي في داخلهم امنيات وفي داخلهم احلام مات بسبب ضروفنا حالة اتواصل مع وزارة التربيه والتعليم ومع وزاة الخدمه المدنيه من زمان وللحين بس يوضفوني في اي مدرسه عشان تتناسب مع ضروفي انا الي اقوم برعاية اولادي وكلهم صغار 3فالمدرسه و3في البيت نطلع سوا ونرجع سوا هدفي التوفيق بين العمل ولبيت من الوظيفه في مدرسه والله رضية باي شي المهم راتب اخذه بتعبي عمري 30شهادتي ثالث ثانوي علمي بتقدير ممتاز نسبه 98/68ف المعدل التراكمي رحة مدرسه ونا ادور ع شغل قالت المديره مافي الا الحمامات الله يكرمكم والسحات بالف الشهر المدرسه بعيده جدا عن السكن ثلاثه ادوار ابتداي ومتوسط المهم رحة مدرسه ثانيه عطوني 500في الشهر الاداره ودورة المياه وومكاتب المعلمات ومكاتب الادارايات ولمطبخ كله انظفه قالة باخذه لن ماعندهم خاله ولا حارس يمكن يكون سبب وخذة المديره سجلاتنا وارسلتاه للاداره قاموا وجهو لها موظفين من عندهم تركتها ورحة مدرسه قريبه من بيتي قالة المديره عندنا الحمامات والساحات الخارجيه والداخليه 15حمام حق الطالبات ب1000الف ريال الشهر ووافقت وشتغلة ونا ابكي ماكنت اكشف حجابي مالي وجه اروح ونا ابكي ونام ونا ابكي من القهر ولحاجه المهم بعدها اشتغلة امن عند بوابة المدرسه بالف الراتب ومارضيت تعطيني مشهد اوشي يثبت اني اعمل اطالب بترسيم لي سنتين ونا اشتغل وش اقول الحمد لله على كل حال قدمة ع الضمان قالو لا متزوجه ولجمعيه نفس الشي طيب زوجي مايصرف قالوا نظام حاولة اتواصل مع اعلاميين لطرح مشكلتي واحد قال الدوله ماهي مسؤله عن تقصير الاب ووحده اعلاميه برضوا قالت لي وش تبغين اقول لناس يعطوك وزوجك سادح ووووحتى دراستي انحرمة منها بسبب رسوم الجامه وضروفي ماتهالني مع ان لي رغبه شديده في اكمال دراستي الحمد لله على كل حال الله يصبرني الحين مرضة تعبة نفسياً وجسدياً لي فتره ارتفع الضغط وللتهاب في جذور الاسنان وابوا دم وكيس على المبيض والم في بطني شديد وقيلىون حتى المستشفى صقة ابوابها بوجهي رحة بتحويل طاري اعطوني موعد بعد شهريين وللحين ماجا الموعد ايذا بتسألون عن حالة زوجي فنا ماعرفة اشخصها 13سنه انا يعاملني معامله سيئه مايضرب بس يقبحني وتهمني في عرضي وقت حاجته يقول حبيبتي ووو ع شان اشباع رغبته الجنسيه فقط الناس يحترمهم كالهم اهله ولا قد تمشكل مع احد الحمد لله اولاده اكثر شي العن والسب ونا اكره هذا التصرف واضايق مره ايذا ماطعته مثلا يودينا عند اهلي خصوصنا قد قلعوني اكثر من مره احبهم والله وفديهم بنفسي ولا ارضى بهم مهما سووفيني ازورهم واسأل عنهم يومينا ماقد قصرو معي حتى لوغلطو ا عليه هم جنتي اولاً وخيراًالمهم يزعل ويعصب ويضرب نفسه حتى مره انه تشنز انتي ماطيعيني ونتي وانتيوانتي لين اكره نفسي حاولة بكل وسيل انه يروح لشيخ اوالنفسيه خصوصنا انه يحاول ينتحرمدريصادق ولايخوفني و العمل ماقدر يجلس في عمل احيانا يفرح يبغى العمل وبعدين والله مايداوم طالبت كل اهله وعيال عمه وخواني وابوي وجيراني الي ماهم من قبيلتنا يساعدوني دون جدوه ولا اذكر قد شرا لي لوخاتم من يوم عرفته عجزة اشخص حالته مره طيب ومره شرير اولاده يحبونه مستخيل يستغنوا عنه حتى مره بنتي الصغيره تدرس اول قالت مام ايذا قررتوا تنفصلون قولي لي قلت لها ليه والحيت عليها تقول لي قالت بنتحر مقدر اعيش بدون بابا وماما دايم يقولون نبغاكم كلكم ايذا قلت بروح بية اهلي اخليه ياخذ درس ومعد اكلمه حتى الكلام ولا يشوفني احترت فيهم لاني غرست في عقولهم حب ابيهم رغم تقصيره ومن محاولتي التي باتت بالفشل انا نشتغل سواء في اي مدرسه حتى لايلقى عذر ويتكل ع راتبي وينام ويتحكم الحمد لله على كل حال
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-29

    أ. عبد الله عبدالعزيز الخالدي


    ‎وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
    ‎حياك الله أختي الكريمة نعمة، ونشكر لك ثقتك في موقع المستشار، وطرح مشكلتك على مستشاريه، ونسأل الله أن نكون عند حسن الظن.

    ‎ بداية، أسأل الله العظيم أن يفرج همك، ويكشف كربتك، وأن يرزقك من حيث لا تحتسبين، وأشكر لك حرصك على مسؤولية رعاية أسرتك، وتحمل الأعباء من أجل أبنائك، في ظل غياب زوجك عن تحمل مسؤولياته الملقاة عليه، وأحمد فيك غرس حب الأبناء لوالدهم، وتعلقهم فيه، وكذلك حبك لأهلك رغم ما تعانين، و تميزك في دراستك وحرصك على إكمال دراستك الجامعية، وهذا يدل على وعيك بأهمية العلم، وتثقيف نفسك.

    ‎بالنسبة لما ذكرتيه في رسالتك، وما مر بك من هموم، وغموم، وأمراض، فالمسلم مبتلى دائماً، ومطلوب منه الصبر، فعاقبة الصبر دائماً جميلة، يقول سبحانه: "واستعينوا بالصبر والصلاة" سورة البقرة آية 45. وقد يكون ابتلائك من الله لرفع درجاتك، وتكفير سيئاتك.

    ‎أول الأمور التي يجب أن تهتمي بها هو إزالة الهم المكبوت بداخلك، فقد يكون سبب أمراضك التي ذكرتي، حيث يكون لديك في البداية مشكلة نفسية، لكثرة تفكيرك بما يدور حولك، ثم تتحول بعد ذلك إلى أمراض عضوية، فعلاج هذا الأمر أولاً الثقة بالله سبحانه وتعالى، والاستعاذة دائماً من الهم والحزن، والدعاء، والذكر، والتعلق الدائم بالله، وكثرة الإستغفار، ومن الأمور الجميلة الحرص الدائم على الصلاة، وأدائها في وقتها، يقول سبحانه:( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ۗ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى) سورة طه آية 132. فالصلاة مفتاح الرزق، وراحة للنفس، قال صلى الله عليه وسلم: (أقم الصلاة يا بلال، أرحنا بها) رواه أبو داود.

    ‎بالنسبة لزوجك، ووضعه الحالي، فلعلك تجلسين معه عدة مرات، وتفتحين معه حوار هادف، وتبحثين همومه التي بداخله، فقد يكون هناك أمر خارجي أثر على نفسيته، فمعرفة السبب من الأمور الهامة لحل المشكلة، ولعلك تقنعيه بأن يرقي نفسه، أو يذهب لأحد الأطباء النفسيين، فليس عيباً أن يزور زوجك الطبيب النفسي، فلعله يجد الحل ويعود لما كان عليه سابقاً، ومهم جداً أن تحتويه، وتشعريه بأهميته بين أسرته، وإشراكه في جميع مناسبات الأسرة، فالكلام الطيب معه، والابتعاد عن الكلام الجارح، يعيده إلى جو الأسرة، واعلمي أن النقد المستمر يزيد المشكلة تعقيداً، ولا يحلها بل يفاقمها.

    ‎يجب ألا يطلع أبناءك على خلافاتكم، ولا تذكري الانفصال عن زوجك أمامهم، ولا يطلعوا على ذلك، فهذا الأمر يسبب لهم القلق والتوتر النفسي، ويجب عدم إدخالهم في خلافاتكم، ولابد من تربيتهم التربية الصحيحة، وتهيئتهم تهيئة نفسية متزنة، ومراقبتهم بين الحين والآخر والمحافظة على سلوكهم، وتوجيههم الوجهة السليمة.

    ‎ختاماً:
    ‎الابتعاد عن المعاصي بشتى أنواعها، من أهم الأمور التي تغير حال المؤمن، يقول سبحانه (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) سورة الرعد أية 11. والقرآن يريح النفس، ويشفي ما في الصدور، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( أقرؤا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة) رواه مسلم. فهي بركة في كل شيء، ولابد من إبعاد الهم من الصدر، لأنه يبعد الإنسان عن الخشوع في الصلاة، وقراءة القرآن، وعليك بالحفاظ على صلاة ركعتين في آخر الليل، والدعاء والإلحاح على الله سبحانه وتعالى، بأن يفرج همك وغمك، فهي أعظم وأكبر حل لجميع المعضلات.. فأنت بحاجة للشحن المستمر لطاقاتك الإيمانية، حتى تقطعي وساوس الشيطان، ولا تقارني نفسك بغيرك ، وزيدي ثقتك بنفسك، وركزي على نجاحاتك، ولا تتذكري الماضي السيئ وأودعيه في النسيان مع عدم العودة إليه، وركزي على زوجك وأبنائك، ولا يؤثر فيك كلام الناس، وتذكري نعم الله عليك بأن رزقك بالأبناء، والذرية الصالحة، وأن زوجك لا يؤذيك، ولا يتكلم عنك أمام الناس.
    ‎أسأل الله أن يحفظك وأبناءك وأن يجعلهم قرة عين لك ولأبوهم، شاكرين لك ثقتك في هذا الموقع والله يحفظك ويرعاك
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-29

    أ. عبد الله عبدالعزيز الخالدي


    ‎وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
    ‎حياك الله أختي الكريمة نعمة، ونشكر لك ثقتك في موقع المستشار، وطرح مشكلتك على مستشاريه، ونسأل الله أن نكون عند حسن الظن.

    ‎ بداية، أسأل الله العظيم أن يفرج همك، ويكشف كربتك، وأن يرزقك من حيث لا تحتسبين، وأشكر لك حرصك على مسؤولية رعاية أسرتك، وتحمل الأعباء من أجل أبنائك، في ظل غياب زوجك عن تحمل مسؤولياته الملقاة عليه، وأحمد فيك غرس حب الأبناء لوالدهم، وتعلقهم فيه، وكذلك حبك لأهلك رغم ما تعانين، و تميزك في دراستك وحرصك على إكمال دراستك الجامعية، وهذا يدل على وعيك بأهمية العلم، وتثقيف نفسك.

    ‎بالنسبة لما ذكرتيه في رسالتك، وما مر بك من هموم، وغموم، وأمراض، فالمسلم مبتلى دائماً، ومطلوب منه الصبر، فعاقبة الصبر دائماً جميلة، يقول سبحانه: "واستعينوا بالصبر والصلاة" سورة البقرة آية 45. وقد يكون ابتلائك من الله لرفع درجاتك، وتكفير سيئاتك.

    ‎أول الأمور التي يجب أن تهتمي بها هو إزالة الهم المكبوت بداخلك، فقد يكون سبب أمراضك التي ذكرتي، حيث يكون لديك في البداية مشكلة نفسية، لكثرة تفكيرك بما يدور حولك، ثم تتحول بعد ذلك إلى أمراض عضوية، فعلاج هذا الأمر أولاً الثقة بالله سبحانه وتعالى، والاستعاذة دائماً من الهم والحزن، والدعاء، والذكر، والتعلق الدائم بالله، وكثرة الإستغفار، ومن الأمور الجميلة الحرص الدائم على الصلاة، وأدائها في وقتها، يقول سبحانه:( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ۗ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى) سورة طه آية 132. فالصلاة مفتاح الرزق، وراحة للنفس، قال صلى الله عليه وسلم: (أقم الصلاة يا بلال، أرحنا بها) رواه أبو داود.

    ‎بالنسبة لزوجك، ووضعه الحالي، فلعلك تجلسين معه عدة مرات، وتفتحين معه حوار هادف، وتبحثين همومه التي بداخله، فقد يكون هناك أمر خارجي أثر على نفسيته، فمعرفة السبب من الأمور الهامة لحل المشكلة، ولعلك تقنعيه بأن يرقي نفسه، أو يذهب لأحد الأطباء النفسيين، فليس عيباً أن يزور زوجك الطبيب النفسي، فلعله يجد الحل ويعود لما كان عليه سابقاً، ومهم جداً أن تحتويه، وتشعريه بأهميته بين أسرته، وإشراكه في جميع مناسبات الأسرة، فالكلام الطيب معه، والابتعاد عن الكلام الجارح، يعيده إلى جو الأسرة، واعلمي أن النقد المستمر يزيد المشكلة تعقيداً، ولا يحلها بل يفاقمها.

    ‎يجب ألا يطلع أبناءك على خلافاتكم، ولا تذكري الانفصال عن زوجك أمامهم، ولا يطلعوا على ذلك، فهذا الأمر يسبب لهم القلق والتوتر النفسي، ويجب عدم إدخالهم في خلافاتكم، ولابد من تربيتهم التربية الصحيحة، وتهيئتهم تهيئة نفسية متزنة، ومراقبتهم بين الحين والآخر والمحافظة على سلوكهم، وتوجيههم الوجهة السليمة.

    ‎ختاماً:
    ‎الابتعاد عن المعاصي بشتى أنواعها، من أهم الأمور التي تغير حال المؤمن، يقول سبحانه (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) سورة الرعد أية 11. والقرآن يريح النفس، ويشفي ما في الصدور، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( أقرؤا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة) رواه مسلم. فهي بركة في كل شيء، ولابد من إبعاد الهم من الصدر، لأنه يبعد الإنسان عن الخشوع في الصلاة، وقراءة القرآن، وعليك بالحفاظ على صلاة ركعتين في آخر الليل، والدعاء والإلحاح على الله سبحانه وتعالى، بأن يفرج همك وغمك، فهي أعظم وأكبر حل لجميع المعضلات.. فأنت بحاجة للشحن المستمر لطاقاتك الإيمانية، حتى تقطعي وساوس الشيطان، ولا تقارني نفسك بغيرك ، وزيدي ثقتك بنفسك، وركزي على نجاحاتك، ولا تتذكري الماضي السيئ وأودعيه في النسيان مع عدم العودة إليه، وركزي على زوجك وأبنائك، ولا يؤثر فيك كلام الناس، وتذكري نعم الله عليك بأن رزقك بالأبناء، والذرية الصالحة، وأن زوجك لا يؤذيك، ولا يتكلم عنك أمام الناس.
    ‎أسأل الله أن يحفظك وأبناءك وأن يجعلهم قرة عين لك ولأبوهم، شاكرين لك ثقتك في هذا الموقع والله يحفظك ويرعاك
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات