اعاني من نوبة خوف من غير سبب وعصبية

اعاني من نوبة خوف من غير سبب وعصبية

  • 37331
  • 2017-04-30
  • 41
  • تركي



  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.\انا عمري 30 سنة متزوج ولدي ولد.. اعاني من فترة طويلة من شعور خوف او نوبة غير مبررة ولا داعي لة وهاذي تجيني ممكن مرة كل 3 شهور مع ضيق في التنفس.واعاني من تقلبات في المزاج وعصبية ع اتفة الأسباب مع النقاش مع زوجتي او احد امون علية وعدم الرغبة في الخروج طوال الاسبوع عمل بيت فقط حتى الصلاة اصلي في بيتي.وحتى الخروج مع ابني وزوجتي لدرجة ممكن اوصل لي ست شهور او اكثر لم اخرج معهم الا لتوصيلها الى اهلها او بنات عماتها او صديقاتها ...واعاني من تأنيب الضمير في هاذي النقطة.\انا لا أخرج الا معا اخي وصديق مشترك بيننا ولا احب جمعة العائلة الموسعة خارج العائلة المصغرة اخواني وابي وامي. واذا اظطريت اشعر بالملل وضيق بالتنفس, وارغب في الخروج بأقرب وقت. حتى اصدقائي القدامى يحصل تواصل منهم واحاول ان اتعذر بأي عذر للخروج من الالتزام بموعد معهم. ثانيا عندي مشكلة في التردد وفرط في التفكير في فكرة معينة مثال:عندما كنت في 20 من عمري اتردد في الاستأذان من ابي في رحلة ما خارج البيت واتردد بمبادرة التكلم واستبق الكلام معة في حوار مع نفسي كيف ابدأ وماذا اقول واذا قال كذا كيف ارتب جواب جاهز وعدم التردد. والان معي حاليا بشكل اخر مثال على ذلك رئيسي في الدوام اتردد ع مكتبة كم مرة ولا ادخل علية عندما اريد شئ خاص فيني اجازة مثلا واذا جأت فكرة اجازة وانا في البيت مثلا لأمر ما افكر فيها طول الليل واحط احتمالات لي السيناريو للموضوع الى ان اقابلة في الصباح وانتهي من الموضوع وارتاح نفسيا بعد هم التفكير وانجاز الذي اريدة. وعندما اقابل نفسي في الفكرة هاذي اجاوب نفسي أن الأمر مايستاهل يأخذ كل هذا التفكير والجهد الزايد عن حدة ولماذا افرط في التفكير واشبعها اكثر من حدها. اسف ع الإطالة وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-08-10

    أ. سلطان سليمان العنزي




    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    وأهلاً وسهلاً بك أخينا الفاضل تركي.

    ونشكرك على الثقة التي منحتموها لنا في موقعكم المستشار.



    أخي العزيز تركي من خلال الأعراض التي ذكرتها عن حالتك والمتمثلة في:

    كثرة التردد،عدم الرغبة في الخروج مع الآخرين،وتقلب المزاج.

    يتضح أنّ لديك ما يسمى بالرهاب الاجتماعي المقترن بضعف الثقة بالنفس والنظرة السلبية للذات (فأنت على سبيل المثال تغيب عن المناسبات والالتقاء بالأهل خوفاً من أن تتعرض لمواقف محرجة لا تستطيع الرد عليها).

    وهذا ما أدى إلى عدم القدرة على التعبير عن مشاعرك وعن أفكارك وعن ما تريده من طلبات مختلفة. وعدم القدرة هذه هي ما أدت إلى التوتر والضيق والعصبية والغضب لأتفه الأسباب. كما أنّ نتاج ذلك أدى بك إلى دخولك في بعض أعراض الاكتئاب مثل الانعزالية وضيق التنفس.

    حقيقة أنا أهنئك على تفكيرك الإيجابي في ما ذكرت من عبارة (وعندما أقابل نفسي في الفكرة هاذي أجاوب نفسي أنّ الأمر ما يستاهل يأخذ كل هذا التفكير والجهد الزائد عن حده ، ولماذا أفرط في التفكير وأشبعها أكثر من حدها).وهذا بحد ذاته بداية التخلص مما تعانيه من هذه المشكلة البسيطة.

    كذلك لابد أن أقدم لك الشكر والتقدير على تفكيرك ووعيك الإيجابي بأهمية قضاء أوقات سعيدة مع الأهل خارج المنزل.


    أخي العزيز : العلاج بإذن الله بسيط وذلك عندما تستعين به عز وجل، وتقوم بإتباع الأساليب التالية:

    1-المحافظة على الصلوات بأوقاتها ومع الجماعة في المسجد.

    2-مداومة ذكر الله عز وجل فذكر الله يشرح الصدر.

    3-اقرأ كثيراً عن مهارات( السلوك التوكيدي) وتدرب عليها.

    4-لا تهتم أبداً بكلام الآخرين ،فلا تجعل تقديرك لذاتك ينبع من الآخرين بل أنت من تمنح نفسك التقدير والاعتزاز بها.

    5-تحدث دائماً مع نفسك بعبارات إيجابية مثل (أنا شجاع ،أنا شخص اجتماعي)،وغيرها من العبارات الإيجابية . وتأكد دائماً بأنك تملك من الإيجابيات مالا يملكها غيرك..فلا تحتقر نفسك أبدا.

    6-قم بالترفيه عن نفسك مثل الالتحاق في نادي رياضي ،وكذلك الخروج مع الأهل خارج المنزل مثل الحدائق العامة.

    7-درب نفسك على اتخاذ القرارات حتى لو كانت قرارات بسيطة.

    8-لا تكبت أفكارك ومشاعرك أبدا. بل عبر دائما عنها ومن الممكن أن يكون ذلك أمام عدد قليل ممن ترتاح معهم كعائلتك أو أصدقائك ثم مع عدد أكبر من الأهل والأصدقاء وهكذا تدريجيا حتى يزداد عدد الأشخاص الذي تتحدث أمامهم. فمثلا هذا الأسبوع تحدث مع من ترتاح معهم حتى لو كان عدد الأشخاص قليل، ثم بعد مضي أسبوع قم بزيادة العدد، وهكذا.

    9-قم بعملية الاسترخاء فهي مفيدة جدا مع ما تعانيه من أعراض ،إذا طبقت بالشكل الصحيح .وهناك العديد من الكتب والمواقع التي تفيدك بطريقة الاسترخاء الفعالة.

    10-بالنسبة للخوف من التحدث مع المسؤولين أو غيرهم .قم بتخيلهم وكأنهم أمامك وتحدث عما تريده وسوف تتعرض لتوتر شديد في البداية ثم ينخفض ذلك التوتر تدريجياً.



    أخيراً متأكد تماماً بأنك سوف تعمل على اتباع الأساليب السابقة وستختفي هذه الأعراض تدريجياً وذلك بسبب قوة الإرادة الداخلية التي تمتلكها والأمل والتفاؤل بالحياة.

    ونحن في موقع المستشار نسعد دائماً باستشاراتك ونتمنى لك الحياة الاجتماعية السعيدة ،وان يوفقك في الدنيا والآخرة.


    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات