أنا نتيجة انفصال فاشلة!!

أنا نتيجة انفصال فاشلة!!

  • 37319
  • 2017-04-27
  • 457
  • مها

  • السلام عليكم ، انفصل والداي فترة من الفترات ، وكان وقع الانفصال علّي كبير ، كنت جداً مهملة من الطرفين لدرجة إني أقدم على أفعال واختلقها من أجل أن لفت نظرهم لي وان لا أصبح هامش بينهم ، كبرت وكبرت المشكلة معي ، أصبحت أفعل أمور واقول كلام بسيط لا اساس له من الصحة فقط من اجل ان الفت نظر واجلب الاهتمام لي ، هل أنا شخص كاذب ؟ أو شخص يحاول ان لا يكون في الهامش ويحاول لفت نظر العالم لة ، علمناً بان كل الاشياء اللتي أقوم بها واقولها واختلقها تافهه وبسيطة وضررها يعود عليّ أناا فقط ، أعني بأني لا أقصد بها مضرة أحد او أهداف أخرى .. \ما الحل المنااسب اللذي يجعلني أتوقف عن هذة الامور ؟.\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-07-23

    أ. عبد الله عبدالعزيز الخالدي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    أثمن لك أختي مها ثقتك الغالية في موقع المستشار.

    وأسأل الله لك التوفيق .

    كما ذكرت أختي الكريمة عن انفصال والديك فترة من الفترات ، وكبرت وكبرت المشكلة معك ، وهذا الانفصال، والمشاكل التي تحدث بين والديك لها بالغ الأثر عليك نفسيا ، وتسبب لك بعض القلق ، وتزرع الخوف والشعور بفقد الاستقرار والأمان.

    وفي مثل هذه البيئة يشعر الأبناء بقلة الاهتمام لانشغال الوالدين بمشاكلهم وعدم الشعور بالراحة وهذا الشعور ينعكس على أمنهم العاطفي ويبحثون عمن يهتمون بهم ويلجؤون إلى بعض الأساليب غير السليمة مثل الكذب لكي يلفتون الأنظار لهم وهو ما يسمى بـ(كذب لفت الانتباه) ويتم اللجوء إليه لنيل الاهتمام بمن حولهم فيبدؤون بتغير سلوكياتهم وأقوالهم الصادقة التي لا تجذب الاهتمام أمام الآخرين إلى سلوكيات وأقوال غير صادقة لجذب عطف واهتمام من حولهم.

    ويبدو أنك شعرت بالذنب وترغبين الخلاص من هذه المشكلة وهذا أمر إيجابي جدا ونقطة تحول في حياتك أحسبها لك من التميز ، والأمر سهل ، وعلاجه يكون في بعض النقاط الهامة للتخلص من هذه المشكلة والعيش في الحياة الهانئة التي يتمناها كل شخص ، ويمكنك عمل الآتي :

    أولاً: حاولي إقناع نفسك بأنّ والديك يحبونك ويهتمون بك وأيقني أن سبب ابتعادهم عنك خلال هذه الفترة هو انشغالهم بالأمور التي حدثت بينهم ، وأنّ المحبة لك والاهتمام بك هي أساس حياتهم وسر سعادتهم ، وهذا هو الصحيح إذ لم يؤثر أنّ أحداً لا يهتم بأبنائه إلا ما ندر وليس الأساس، فهم يكنون لك أجمل المشاعر وإن لم يبوحوا بها فقد شغلوا عنها.

    ثانيا: يجب أن تعلمي أنّ هذه الحيلة (الكذب) تنتهي خلال فترة من الزمن ولا تنطلي على المستهدف منها ، ويجب أن تقتنعي أيضاً أنها غير مجدية ، وليست طريقا لحل مشكلتك، وإن كان هناك بعض النجاح لجلب الاهتمام فلن يستمر إلا فترات بسيطة.

    ثالثا: حاولي زيادة الثقة بنفسك ويتم بالاقتناع بأنّ شخصيتك يمكنها تجاوز هذه المشكلة حتى يتحقق الرضى بالذات والثقة بتصرفاتك السليمة في هذا الاتجاه وسوف تتركين اللجوء للكذب والحيل لجلب الانتباه لأنّك وببساطة تجلبين الانتباه لشخصيتك المتميزة مما يكون له تأثير كبير على والديك فيهتمون بك ويثقون فيك ثقة أكبر ويتم احتوائك بالحنان والتفاهم والمحبة ، بعكس الكذب حيث يجلب لك الاهتمام وقتاً يسيراً وينتهي، وقد يتأصل ويتطور إلى أساليب أخرى ، ويؤثر في نظرة المجتمع إليك ، وخاصة نظرة والديك.

    رابعاً: يمكنك عمل جلسات مصارحة مع الوالدين لإذابة التوتر الذي أثر على نفسيتك ، وحاولي في هذا الحوار تجديد الشعور بالاهتمام من قبل والديك وصارحيهم بالحب حتى يبادلوك نفس الشعور ، وإن لم يتم الأمر في البداية فعلى الأقل سيشعرون بك ويحسون بك ويهتمون بك خلال الفترة القادمة.

    خامسا: لابد من الاعتماد على نفسك في تحمل المسؤولية ، فأنت في مرحلة الشباب مرحلة القوة ولابد من أن تتخطي الصعاب وبإصرار، ولا تلتفت إلى ما يسبب لك عثرة في طريق حياتك ولابد من عزيمة وإصرار على النجاح في كل أمور حياتك.

    سادساً: أشغلي نفسك بأمور تجلب لك السعادة وتطور ذاتك وتبعدك عن بعض الأفكار السلبية ، واهتمي ببعض الهوايات المحببة إليك والتي قد تستهويك مثل القراءة أو الكتابة و غيرها ، حتى تنسي ما أشكل عليك وما أهمك ، فالفراغ هو المسبب للتفكير السلبي ، ولا بد من شغله بما يفيدك ويطور نفسيتك ، ويبعدك عن ما يسيئ إليك أو يؤذيك .

    سابعاً: لا تفرغي أحاسيسك إلا بمن تثقين فيه وبحكمته وصدقه وتثقين أيضاً أن لا ينشر عنك ما يسيئ وأن لا يشجعك على أمور غير جيدة ، وتكلمي لمن تثقين فيه وفي صدقه ولديه الحلول المتزنة فتفريغ الأحاسيس تروح عن النفس في أمور كثيرة، وليس لكل الناس بل بمن لديه حكمة وفكر ويستطيع مساعدتك .

    ثامناً : كثير من المشاكل التي تحيط بنا سببها البعد عن الله سبحانه وتعالى فلابد من القرب من الله أكثر والحفاظ على الصلاة في وقتها وتلاوة القرآن والالتجاء إلى الله بالدعاء لأي عارض لحل جميع مشكلاتنا، فاللجوء إلى الله من الأمور التي حث عليها رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام.

    وفي الختام لا تدعي اليأس يدخل إلى قلبك ، ولا في تفكيرك المستقبلي ، وحياتك المستقبلية فكثير ممن عايشوا مشاكل والديهم وذاقوا مرارة البعد عن والديهم كانت حياتهم الزوجية سعيدة ، ومتزنة ، وبعيدة عن المشاكل التي تسبب ألم الفراق.

    أدعو الله سبحانه وتعالى أن تنعمين بحياة سعيدة ، وتعيشين مع والديك في سعادة غامرة ، وأن يكنّا لك الحب والحنان والمودة .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات