أعجز عن الاستمتاع بالحياة

أعجز عن الاستمتاع بالحياة

  • 37318
  • 2017-04-27
  • 270
  • سائلة


  • مرحبا : \أعاني حاليا من ضيقة صدر دائمة ، عجزت معها القيام بأي عمل ، تعطلت كل أمور حياتي ، ولا أشعر بأي هدف أو حماس يشغلني ..\فرغم إني طالبة ماجستير ولابد أن انجز رسالتي في وقت محدد ، ومع أني أحس بداخلي بشوق لانجازها لكني فعليا لا استطيع أن أفعل أي شيء !\وأظل طوال اليوم في مجاهدة شعور الكآبة الذي أشعر به ..\ فقدت الاستمتاع بكل شيء ، وأعيش على الانتظار المرهق -عمري 25 ولم أتزوج بعد وأشعر بحاجة ملحة للزواج نفسيا قبل كل شيء- ولم اقدر أن أتغلب على الشعور \و رغم أني مؤمنة تماما أن الحياة جميلة إلا أني عاجزة عن الاستمتاع بها .. بدأت أمل من المجاهدة ويغلبني التعب واليأس كثيرا ..\أرجو إفادتي مشكورين حيث أني لم استطع معرفة السبب الدقيق وراء هذا الشعور المتعب ، ولم استطع أن اتغلب على حاجتي وتفكيري لأمارس الحياة الطبيعية ..
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-05-06

    د. أحمد عبد الفتاح الزكي



    أختي الكريمة :

    السلام عليكم ورحمة الله .

    بداية ألمس من رسالتك أنك فتاة طيبة مرهفة المشاعر مجتهدة على مستوى علمي وأكاديمي متميز، كنت حريصة على مواصلة الدراسات العليا بعد إكمالك المرحلة الجامعية الأولى وتم قبولك ضمن أحد برامج الماجستير بالتأكيد بعد اجتيازك لمعايير ومتطلبات وشروط القبول من اختبارات تحريرية وشفهية ومعدل جامعي مرتفع بما يعني تفوقك وتميزك العلمي والدراسي.


    ما تشعرين به أختي الكريمة شعور ينتاب كثيرا من طلاب وطالبات الدراسات العليا في أثناء العمل في الرسالة وبعد بذل كثير من الجهود في متطلبات المقررات المختلفة والحرص على الوفاء بتكليفات الأساتذة والمشرفين، فيشعر طالب الدراسات العليا بالإجهاد النفسي والضغط الشديد الذي قد يصل إلى درجة التشتت وعدم الرغبة أحيانا في إكمال الدراسة وتغير الحالة المزاجية وغيرها من مظاهر السأم والملل، وطبعا يرتبط كل ما سبق بالشعور بالفراغ العاطفي والنفسي الناجم عن عدم الارتباط والزواج.

    ذكرت لك ما سبق أختي الكريمة لأطمئنك أن ما ينتابك من مشاعر أمر عادي وطبيعي لا يستدعي القلق، ولكن عليك الآن أن تتخلصي من ذلك كله من خلال جلوسك مع نفسك قليلا بهدوء ، وتبدئين في رسم هدف مستقبلي بعيد تسعين إلى تحقيقه يتمثل في تكوين شخصية جديرة بالاحترام تحظى برضا الله والآخرين ، مع وضع أهداف فرعية عديدة أهمها الآن هو الانتهاء من رسالة الماجستير في الوقت المحدد بل وإن استطعت قبل ذلك الوقت، وتذكري جيدا أن تأخر الزواج والارتباط ربما يكون فيه الخير الكثير لك إن شاء الله، فهناك العديد من الفتيات اللائي التحقن بالدراسات العليا انصرفن عنها بمجرد ارتباطهن نتيجة أعباء الزواج ورعاية الأسرة فلعل في ذلك الخير لك كما ذكرت.


    إن فعلت ما قلت واستشعرت ما ذكرت جيدا سوف تجدين نفسك مقبلة على الحياة تمارسينها بشكل طبيعي بل ستكون لديك رغبة في بذل مزيد من الجهد والتعب في الدراسة وفي العمل وفي حياتك الاجتماعية وستجنين من خلال ذلك متعة كبيرة، وأثق أن الله تعالى سيقدر لك الخير كله وتحصلين إن شاء الله في أقرب وقت على درجة الماجستير ومعها الزوج الصالح.

    وفقك الله لما فيه خير الدنيا والآخرة.
    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات