فجوه بيني و ببن زوجي

فجوه بيني و ببن زوجي

  • 37255
  • 2017-04-18
  • 202
  • هديل

  • السلام عليكم \\أنا متزوجه من سنه ، عمري 24 و عمر زوجي 31 \\مشكلتي هي ان زوجي ما يقبل في النقاش أبدا ، لما أتضايق من شغله عملها و احكي له انه ما ضايقني و أبدا في النقاش .. يكون رده قفلي النقاش انا مو مزاج أناقش الحين ! مع العلم اني جربت مره اناقشه بعد الخلاف بأسبوع و كان نفس الرد.. ويرجع يغلط نفس الأغلاط \\المشكله الثانيه هي اني مب جالسه احس انه جالس يسوي شي عشاني ، مشواري يتذمر منها ولكنه في المقابل يشتغل لاخواته وهم متزوجات ، طلباتي يستنقصها، لو يشوفني متضايقه من دوامي او اي شي ما يسأل ولا يتطمن حتى لو صحت ما يسال وش مزعلك\\مع العلم انه متزوجني عن حب و هو اللي مختارني \\انا أفكر في الانفصال بشكل جدي \لكن قلت اخذ استشاره قبل أخطي هذي الخطوه\\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-05-11

    أ. علي حامد العمري



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    ابنتي الغالية :

    قبل أن تقرئي كلماتي أريد منك أن تلغي فكرة الطلاق بتاتا فهي ليست حلا لمشكلة بل هروب من مشكلة.

    ومثلك لا يهرب.

    زوجك تزوجك عن حب .. وهذا الأمر أسعدني وأيضا أسعدك بدليل أنك ذكرته في حديثك.

    وتأكدي بأن زوجك يحبك أكثر من السابق، ولكن لعله يجهل التعامل مع الزوجة والحياة الزوجية.

    ومشكلتك الأولى الذي ذكرتها في عدم استعداد زوجك للنقاش فلابد أن نعلم بأن طبيعة الرجل تختلف عن المرأة، ومعظم المشاكل الزوجية سببها عدم معرفة كل منهم طبيعة الآخر.

    الرجال عادة في المنزل لا يحبون الحديث كثيرا.

    وعندما يكون متضايقا من أي أمر يفضل الرجل أن يصمت ويتأمل بدون أن يتحدث، بعكس المرأة التي تجد راحتها النفسية في الحديث.

    لذا الذي أريدك أن تركزي عليه خلال الفترة القادمة .

    - ألا تفتحي حوارا مع زوجك إلا في الأمور التي تهمه بالدرجة الأولى وستجدينه يفتح لك قلبه قبل أذنيه.

    وذلك لأن كل إنسان ينصب لما يهمه وبعد ذلك يمكنك الانتقال بطريقة سلسة إلى المواضيع الأخرى.

    - عند فتح الحوار تخيري الوقت المناسب والحالة النفسية للزوج.

    - أحيانا كثيرة رفع الصوت يؤدي لنتائج عكسية.

    - عدم التطرق لأي مشكلات سابقة.

    أخيرا : الإنسان يملك الآخرين بأخلاقه وحسن معاملته لهم، فكيف بالزوج وكما قلت الأم التي توصي ابنتها كوني له أمة يكن لك عبدا.

    وكلما كان تعاملك راق مع الزوج كلما زاد تعلقا بك.

    المشكلة الثانية اهتمام الزوج بأخواته وعدم اهتمامه بك وهذا الأمر في بداية الحياة الزوجية طبيعي، فقد عاش مع أخواته سنوات طويلة لا يمكن أن يتركهن فجأة ولكن تأكدي بأنه سيهتم بك تدريجيا، وسيكون لك سماء وغطاء وستملكين قلبه وعقله.

    ولكن عليك الصبر فكما هو معلوم بأن السنة الأولى للزواج تكون أكثر السنوات التي يقع فيها الطلاق بسبب عدم معرفة كل شخص الآخر ، وبسبب البيئة والتربية .. وأسباب أخرى كثيرة.

    لكن أنا متأكد بأنك ستكونين قادرة على قيادة السفينة المنزلية إلى بر الأمان ، وستقرئين هذه الرسالة بعد سنوات وستعلمين بأن مجرد تفكيرك في مسألة الطلاق كان تفكيرا خاطئا.

    وأخيرا - ابنتي الكريمة - عليك بتقوى الله والالتجاء إليه أن يصلح لك زوجك ,وأن يجعل السعادة ترفرف بيتكما وأن يرزقكم الذرية الصالحة.


    • مقال المشرف

    التعليم وراء الأسوار

    في تجربة شخصية قديمة، أحيل إليَّ مقرر حفظ القرآن الكريم في الكلية، فحولت موقع التعليم من القاعة الدراسية إلى مسجد الكلية، ومن الطريقة المدرسية في تعليم القرآن إلى حلق يديرها الطلبة أنفسهم، بمتابعة أسبوعية محفزة، انتهت بإتمام جميع الدفعة المقرر كام

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات